أخبار الحوادث «مكرونة إسباجتي فاسدة».. الطب الشرعي يكشف سبب وفاة طفلتين في الدقهلية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قررت نيابة منية النصر بمحافظة الدقهلية، الخميس، إخلاء سبيل والدة طفلتين لقيتا مصرعهما داخل منزلهما نتيجة تناول غذاء فاسد، بعدما أكد تقرير الطب الشرعي عدم وجود شبهه جنائية في وفاتهما.

كان اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء سيد سلطان، مدير المباحث، بورود بلاغ لمركز شرطة منية النصر من المستشفى المركزي بوصول طفلتين شقيقتين جثتين هامدتين بادعاء تسمم غذائي.

وبانتقال ضباط المباحث إلى مكان البلاغ وبالفحص، تبين أن الجثتين للطفلتين «شهد ع»، 8 سنوات، وشقيقتها «ريم»، 5 سنوات، مقيمتان بقرية برمبال الجديدة دائرة مركز منية النصر.

واستمعت النيابة العامة لأقوال والدي الطفلتين، وقال والدهما إن الطفلتين أصيبتا بالتسمم الغذائى منذ يومين نتيجة تناول «مكرونة إسباجتى فاسدة»، وتم نقلهما لمستشفى منية النصر لتلقى العلاج، وخرجتا في اليوم التالى، وأثناء الاستحمام في وجود الأم أصيبتا بحالة إغماء، وعند نقلهما للمستشفى تبين وفاتهما، وأكد طبيب المستشفى أن سبب الوفاة مصاعفات التسمم وعدم استكمال العلاج.

تحرر محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة للتحقيق التي قررت ندب الطبيب الشرعى لبيان سبب الوفاة. وكلف اللواء السيد سلطان، مدير المباحث، إدارة البحث الجنائي لإجراء التحريات اللازمة لمعرفة سبب الوفاة.

وأكدت تحريات المباحث صحة أقوال الأب، وأن الطفلتين تناولتا مكرونة إسباجتى فاسدة، ما أدى إلى إصابتهما بتسمم غذائي، ولم يستكملا العلاج الطبى المقرر، ما تسبب في تدهور صحتهما.

وكشف تقرير الطبيب الشرعى أن سبب وفاة الطفلتين هبوط حاد في الدورة الدموية نتيجة إصابتهما بالتسمم الغذائى، وعدم وجود شبهه جنائية، وأن الطفلتين لم يتوفيا في نفس الوقت، حيث توفيت الطفلة ريم وتلتها شقيقتها بـ3 ساعات.

وقررت النيابة اخلاء سبيل الأم والتصريح بدفن الجثتين بعد تسليمهما لذويهما.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    10,829

  • تعافي

    2,626

  • وفيات

    571

هذا المحتوي ( أخبار الحوادث «مكرونة إسباجتي فاسدة».. الطب الشرعي يكشف سبب وفاة طفلتين في الدقهلية ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المصرى اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المصرى اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق