اخبار العراق عاجل اليوم الأحد 2-10-2016 /المزارات الشيعية :مرقد السيد اسماعيل حفيد الامام موسى ابن جعفر يغيب مرتين/ حوار اليوم الأحد 2 أكتوبر 2016

وكالة انباء الاعلام العراقي 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حاوره /داود الساعدي

 

مرقد السيد اسماعيل حفيد الامام موسى بن جعفر لكي لايغيب مرتين  في زمن النظام السابق وفي هذا الزمان هو  يستغيث  باعماره كمعلم ديني مهم في قلب العاصمه بغداد. الامام السيد اسماعيل ابن الامام محمد الشريف ابن الامام ابراهيم المرتضى ابن الامام موسى ابن جعفر عليه السلام يقع في المربع العلوي في منطقة شارع النهر محاذي الى نهر دجله مساحة المرقد 1200متر مربع ويتوسط مرقد السفير السفير السمري محمد بن عثمان ونطقة القبلانيه بجوار مرقد السيد والامام الكافي الكليني كذلك تحيطه المدرسه المستنصريه وهو مقام غيب في زمان النظام المقبور وجعله منه مقهى للاركيله لكن الموالين لاهل البيت يعرفون هذا المكان وكان فيه مسجد قديم والمكات يتوسط منطقه تجاريه مهمه حيث يقع بيت الامام السيد اسماعيل محاذي لنهر دجله ومن خلال البحث والتحري قام الوقف الشيعي خلال عام 2014 مع دائرة المزارات الشيعيه باعادة هذا المرقد الذي غيب حتى في زمن العثمانيين المحلتين لبغداد وجعلوا منه مسجد قديم ومن خلال البحث ندعو كافة المراجع الدينيه وعلماء الدين لمعرفة هذا الامام وسيرته العطره والعلميه الدينيه وبحوثه قبل 1200 عام وكان في العهود السابقه قبل النظام يرتاده كثيرا من الزوار، لكن في حقبة زمن البعث وفي زمن حكومة البكر قد غيب مرقد الكافي الكيليني وطويت منطقة القبلانيه وكانت تحوي على رفات علماء وساده وهدمت واصبحت محلات لم يوفق بها احد واني اعرف المنطقه واعمل بها وقد اتخذها الايزيدون مكان لبيع الاقمشه وهذا التاريخ المزور لحكومة البعث بهدم قبور ومعالم كل ائمة الشيعه لكن ارادة الله فوق الجميع وظهر الحق وسطعت شمس الحريه وانشاء الله يعود كل شيئا الى مكانه بعد الجهد والصبر ونحن نتطلع الى دائرة الوقف الشيعي وهي المعنيه بامر المزارات والمراقد ان تظهر للعالم الاسلامي هذه المراقد المهمه في بغداد وتكون معلم سياحي ديني ومنار للاجيال القادمه ،فكان لـ (وكالة انباء الاعلام العراقي/ ) هذه الحوار مع سماحة الشيخ عادل هادي سلمان ليحدثنا عن مرقد الامام السيد اسماعيل حفيد الامام موسى ابن جعفر عليه السلام قائلا:

 نحن ساعون لتشيد هذا المرقد الشريف بما يتناسب ومقام اهل البيت عليهم السلام لانهم يمثلون الخط الالهي المتمتد من السماء الى الارض ،وقد غيب هذا المرقد في فترات الحكام المتعاقبه للعراق على مر التاريخ وقد لعب العثمانيون الاتراك دورا مهما في تغير ملامح هذا المرقد بعد تغيره الى مسجد تراثي لكي يبعدو انظار الناس وحولوه الى مصلى وليس الى مرقد ومزار للاهل البيت عليهم السلام وعلى مر الاجيال ارادو تغير ملامح هذا المزار ويتم نسيان هذا المزار لكن ارادة الله لن تغيب مقام اهل البيت لانهم ضحوا بارواحهم من اجل الدين واعلاء كلمة الله والرسول الكريم واثارهم المباركه تبقى للاجيال .

 

 *ماهي اهم المشاكل التي تواجهكم في المرقد ؟

 المشكله الرئيسيه هي العاق المالي وعدم توفر المال ولو توفر المال لقمنا باعطاء تنفيذ واعمار هذا المرقد لاحدى الشركات المتخصصه رفي بناء المراقد وعملنا خريطه جديده لقربه ومحاذته لنهر دجله وتكمون فيه معبر ومسنايه وحركة زوار على مدار السنه لكن المقام كما ترونه وعمره 1200 عام وهذا صرح ايماني لانه ابن الامام المعصوم ويكون معلم سياحي ديني يوفر الاموال وتمشية راموره لكن نريد من يضع اللبنه الاولى والامر متروك للوقف الشيعي ووزارة الاسكان والاعمار لو تساعدنا بتنفيذ هذا التشيد للمرقد بعد الدفع بلاجل او هديه من الوزاره كذلك الوقف الشيعي ودائرة المزارات الشيعيه التي اتشرف كوني احد منتسبيها

 

 *هل ظهرت كرامات للامام السيد اسماعيل عليه السلام ؟

 نعم قضيت الكثير من حاجات الناس وقدموا النذور وقضاء حوائجهم لانه ابن امام معصوم ومظلوم مثل رجده الامام موسى ابن جعفر في زمن الحقبه العباسيه التي قضت على معالم اهل البيت وشردتهم في بقاع العالم والمذهب الشيعي يعاني من الظلم على مر العصور

 

 * ماهي الجهه  المشرفه على هذا المرقد ؟

 تشرف عليه الامانه العامه للمزارات الشيعيه وهي المسؤله عن الاعمار

 

* لماذا لم تقوم الامانه العامه للمزارات الشيعيه  بتنفيذ وتشيد هذا المرقد وتخويل احدى الشركات المختصصه لتنفيذه واعماره ؟

 

نتيجة الظروف الماليه والظرف المالي الذي يمر به العراق توقف العمل بهذا المشروع لكن هناك مبادرات من بعض المتبرعين ببناء قبة بسيطه للمرقد واعمار المزار وليس المسجد وباحته الكبيره يحتاج الى تنفيذ شركه ويكون العمل من الاساس ولقربه على محاذات النهر لاتوجد عوائق للاعمار وفيه سقف زمني للاعمار لذا ندعو جميع الشركات والميسورين للتبرع لهذا المرقد الشريف ويكون مزار كبير ويظهر للعيان لانه مظلوم ويشاهده الاجيال القادمه ولاننسى ائمتنا الاطهار، جعل المزار معلم تاريخي وسياحي ديني ويكون محط انظار العالم الاسلامي، تاسيس مكتبه عامه تعنى بثقافة اهل البيت ونشر بحوث الامام واثاره النفسيه، ندعو جميع المراجع وعلماء الدين والباحثين لسيرة اهل البيت البحث والتحري عن مولفات الامام السيد اسماعيل ومسيرة هذا العالم الجليل واهم الاصدرات والبحوث عنه لكونه الحفيد الرابع للامام موسى ابن جعفر عليه السلام  وفي نهاية اللقاء والحوار ندعو الامانه العامه للمزارات الشيعيه والوقف الشيعي وكل المعنين بانقاذ هذا المرقد لانه في وضع مؤلم ونحن في عراق الخير وهولاء ائمتنا ونمنائر الهدى والاهتمام بمراقدهم واجب شرعي وديني واناشدكم من خلال  جريدة الحقيقه صوت الشعب العراقي ان تبادورن بلتنفيذ وايعاز الى احدى الشركات المتخصصه لاعمار المرقد لانه في حاله بائسه ومظلوم في الهدام ولانريد ان يظلم الامام مرتين  ويكون قبله ومهوى لافئدة المسلمين في بغداد وجميع المحافظات لكونه على ضفاف نهر دجله الخالد وزبيت الامام وقبره والله لايضيع اجركم واجر المحسنين

 

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار العراق عاجل اليوم الأحد 2-10-2016 /المزارات الشيعية :مرقد السيد اسماعيل حفيد الامام موسى ابن جعفر يغيب مرتين/ حوار اليوم الأحد 2 أكتوبر 2016 في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع وكالة انباء الاعلام العراقي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وكالة انباء الاعلام العراقي

0 تعليق