اخبار لبنان .. فضل الله لرؤية شاملة لمواجهة التطرف

السفير 0 تعليق 40 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يتابع «ملتقى الأديان والثقافات للتنمية والحوار» برئاسة العلامة السيد علي فضل الله، اتصالاته مع الهيئات التربوية والدينية والثقافية والاجتماعية والنقابية، من أجل تشكيل «الشبكة الوطنية لتعزيز السلم الأهلي والحوار».
ومن المنتظر أن يعقد اليوم في قرية الساحة التراثية، لقاء تمهيدي تحضيراً لتشكيل الشبكة، بحضور عدد كبير من المؤسسات والهيئات التي شاركت في إطلاق «وثيقة السلم الأهلي والحوار» في نيسان من العام الماضي في قصر الأونيسكو.
وسيتمّ خلال اللقاء تكليف لجنة تحضيرية لوضع النظام الداخلي للشبكة وبرامج العمل التنفيذية للمرحلة المقبلة.
وقامت وفود عدة من الملتقى برئاسة أمينه العام العلامة الشيخ حسين شحادة، بزيارة عدد من المؤسسات التربوية والفكرية والدينية والشخصيات الناشطة في المجال الحواري لوضعها في أجواء اللقاء.
كما يستعد الملتقى لإقامة احتفال تكريمي للعلامة الراحل الشيخ عبد الله العلايلي في تشرين الأول المقبل.
وكان السيد فضل الله قد عاد مؤخراً من اداء مراسم الحج حيث التقى شخصيات فكرية وسياسية. وقد أعد مؤخراً خطة من تسع نقاط لمواجهة التطرف، وجاء فيها:
أولاً: تنقيح الموروث المذهبيّ الّذي يستند إليه الإرهاب بكلّ تنوّعاته لتبرير مشروعيّته الدينيّة، في ضوء الالتزام بالمقدّس كالقرآن الكريم، والاستناد إلى المتواتر من السيرة، لمحاكمة مشروعيّته.
ثانياً: تأكيد القواسم الإسلامية المشتركة التي تتفق عليها المذاهب، وهي كثيرة، وتفهّم القضايا الخلافية من المصادر الصحيحة، والحوار لتوسعة المشتركات، والوقوف صفاً واحداً في مواجهة التحديات التي تواجه الإسلام والبلاد الإسلامية، وجعل الوحدة من الأولويات الدينية.
ثالثاً: إيضاح المفردات الإسلاميّة والمذهبيّة الّتي يدور الجدل حولها، من أجل قطع الطريق على كلّ مَن يستغلّ هذه المفردات لإشعال الحرائق المذهبيّة.
رابعاً: إزالة الخلط بين الصّراع المذهبيّ والصراع السّياسيّ، منعاً من استغلال المشاعر المذهبيّة في الصراع السياسي..
خامساً: الدَّعوة إلى رفض الظلم والغبن الّلذين تتعرَّض لهما هذه الطائفة، أو هذا الموقع السياسيّ، أو هذه الفئة.
سادساً: اللجوء إلى التفاهمات والتسويات التي تتحرى العدالة في حدودها الممكنة، فهي التي تمنع الفتن، وتؤسّس فعلاً لاستقرار حقيقي، بما يمهد لبناء دولة المواطنة التي تحفظ حقوق الجميع.
سابعاً: إعادة الاعتبار عملياً إلى مفهوم الأنسنة في الإسلام في التعامل مع المختلف والآخر.
ثامناً: العمل على ترسيخ مفهوم الانتماء إلى الإسلام الَّذي يستوعب جميع المذاهب، وهنا لا بدَّ من إعادة الاعتبار إلى القيم الإسلامية الروحية والأخلاقية التي تساهم في تعزيز رقابة الله، الَّذي يؤكد أنَّ المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه.
تاسعاً: الابتعاد عن سياسة الكيل بمكيالين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان .. فضل الله لرؤية شاملة لمواجهة التطرف في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع السفير وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي السفير

أخبار ذات صلة

0 تعليق