منوعات - 100 سنة سجنا جزاء شخص كشفته الكاميرا.. تعرفي على السبب!

موقع المراة اليك 0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

التقطت كاميرات أحد الفنادق رجلا يقوم بلعبة غريبة مع طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات، حيث كشفت فيما بعد أنها ربيبته، ورغم محاولاتها المتكررة في الإفلات من بين يديه إلا أنها لم تسلم من هذه اللعبة القاسية.

لم يستطع أحد إيقاف الرجل عن هذه اللعبة القاسية حتى عمال السباحة المكلفون بإنقاذ الغرقى، الشيء الذي أدى لوفاتها. هذه الحادثة التي وقعت بالأراضي المكسيكية سنة 2015 هزت الرأي العام، ولم يقوى أحد على استيعاب هذا الموقف.

وتلقت الأم “موريلي” التي تعمل كممرضة الصدمة، بعدما أكد المستشفى خبر وفاة ابنتها. ولم تستطع في البداية تصديق الأمر، لذلك قامت بمتابعة الفندق والتأكيد على معرفة سبب الفاجعة.

وكان “خوسي دافيد” يعلم أن الفتاة الصغيرة لا تعرف السباحة، ومع ذلك قام برميها عدة مرات في المسبح وأغلق أنفها حتى لا تستطيع التنفس دون رحمة، وهذا ما أثبتته الفيدوهات التي رصدتها كاميرات الفندق.

وعرضت النيابة فيديو الحادثة على القاضي، الذي قرر إصدار حكمه القاسي في هذه القضية، حيث تمثل في الحكم عليه بالسجن 100 عام لصالح الجاني “خوسي “دافيد”.

 


عزيزي الزائر لقد قرأت خبر منوعات - 100 سنة سجنا جزاء شخص كشفته الكاميرا.. تعرفي على السبب! في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع موقع المراة اليك وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي موقع المراة اليك

0 تعليق