اخر اخبار السعودية قراءة في مفاصل الوطن “الأحساء أنموذجًا”

الاحساء اليوم 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب للأحساء اليوم : عبدالله الشايب

هو عام ١٣٣١ هجرية الذي سجله التاريخ تقدمت قيام الدولة السعودية الثالثة، هذا العام هو دخول الأحساء تحت لواء المؤسس رحمه الله.

بين وجود الإنجليز في الجوار وحاكمية الدولة العثمانية في الهفوف قاعدة الأحساء التاريخية أو شرق الجزيرة العربية، كان ثمة توجه ينمو باطراد وهو وجود الحاكم العربي، كان ابن سعود الذي لا زالت الصلات معه لم تنقطع مع وجهاء وأعيان الأحساء.

هذا الخيار الذي مكن إزالةالحكم التركي دون أن تسفك الدماء، سجله التاريخ بسلمية الحركة وبتواطؤ محمود من قبل أهل الحل والعقد في الأحساء باتساع جغرافياتها وتعدد مدنها ومجتمعاتها.

والأحساء بموقعها الجغرافي وخيراتها كانت في محط النظر وضمها لأي جهة حاكمة هو سيطرة على ساحل بطول ٨٠٠كيلومتر وانفتاح بحري على العالم، وتلاقيها مع عمان والإمارات وقطر والكويت والعراق وتلاقيها البحرين وبعيدًا قليلًا مع إيران.

أعيان ووجهاء يدركون ماذا يدور في الساحة حينها وكانت مراسلاتهم وصلاتهم واضحة في هذا الشأن.

ومجيء ابن سعود (رحمه الله) كان أيضًا بغرض استعداد ملك آبائه ولم يكن في حينها مؤدلجا؛ الأمر الذي بحكمته السياسية المعروفة أعطى طمأنينة للمتعبدين على المدارس الإسلامية المختلفة؛ في إشارة وواقع الإيمان بفكر التعددية وأن هذا مكون المجتمع التاريخي لمدن الأحساء “شيعة وسنة بالمدارس التعبدية المختلفة”.

وكانت معركة كنزان التاريخية عام ١٣٣٣ هجرية التي شارك فيها كل أطياف المجتمع الأحسائي واستشهد أكثر من ثلاثمائة فرد وأصيب الملك عبدالعزيز بطلق في بطنه وتم علاجه بالبطالية.

وانتصرت الإرادة في المعركة على العجمان وكانت منطلق الاستقرار وضم باقي مناطق المملكة وتوحيدها (نتمنى تخليد هذه الذكرى بعمل مسار ومتحف في موقع المعركة في سفح جبل كنزان بجواثى).

كما يمكن ذكر أسماء كثيرة من هم أصحاب رأي؛ يمكن القول أيضًا على الأسر النافذة وقوة حضورها وتأثيرها.

وفي زمننا الذي تثار فيه كثير من موار الفتنة الطائفية يمكن بجلاء إضفاء صورة أجمل عند دخول الملك عبد العزيز ودور الشخصيات والأهالي، ومن ضمن ذلك إبقائه على القضاء السني والشيعي بفضلائه الشيخ بوخمسبن والشيخ الملا في الهفوف والشيخ العبدالقادر والسيد السلمان بالمبرز.

وكذلك أبقى العمد سواءً عمد الفرجان في مدينتي الهفوف والمبرز أو عمد المدن والمجتمعات الأخرى في واحة الأحساء، حيث إنهم الجهة الضامنة للتوجه الشعبي المؤيد للحراك السياسي والديني والاجتماعيوالاقتصادي.

ويذكر كيف أن الشيخ موسى بوخمسين أرسل وفدًا من الأحساء برفقة سرية ابن سويلم إلى القطيف وضمها تحت لواء ابن سعود.

ويذكرنا بمراسلات السيد عبدالله البراهيم عمدة الجبيل ووقفة ومساندة السيد علي بن صالح آل عبد المحسن.

كان النضج السياسي والاجتماعي في حينها مشهودًا بوعي ومعالجة المرحلة تحت راية واحدة بعيدًا عن أي تمايز؛ مما يشكل أنموذجًا يستحق دراسة جدية من الباحثين ليسجل للوطن مفخرة.

هذا النموذج الذي يتعدى كونه حدثًا في حينه ليتم تناقله عبر الأجيال فيتسم الأحسائيين بروح الطيبة والعطاء والإنتاج يصنعون من خلال وعي السلم الأهلي، ولا يغفلون في آن كون أنهم يقعون تحت التغيير والتطوير، الذي يمكنهم من استدامة بقاء المطالب التنموية واستيفاء الحقوق وأداء الواجب على الأصعدة كافة وذلك إسهامًا بدورهم في رقي المملكة، مع حضورهم للدفاع عن مكتسبات الوطن.

هذا الوعي بالسلم الأهلي أيضًا هو الذي يجعلهم ينظرون إلىأي اختراق للمكون التعددي في الأحساء هو اختراق فتنوي حتى وإن كان تحت مظلة الطائفية.

الوقفة النبيلة بعد حادث الإرهاب في الدالوة ليلة عاشورا ١٤٣٦ هجرية كانت كافية للتدليل الوطني بل والعالمي أن هنا في الأحساء من قطعوا الطريق على إحداث الفتنة.

في اليوم الوطني -ونحن نعيش فرحه- دعوتنا إلى التنبه لكل أسبابالاختراق ودرء الافتتان وتأكيد الفهم المتبادل وإنماء حس العيش المشترك.

هل يمكننا إعادة الصيغة الجميلة عند دخول المؤسس إلى الهفوف؟

نعم قادرون على ذلك بل وهو النهج الفطري؛إن التعاون مع الأجهزة الأمنية ضرورة مؤكدة وإن العمل في التنمية هو واجب إعمار الأرض.

الأحساء بتعدديتها هي الأجمل التي ساهمت في وضع المملكة على خارطة العالم الحضارية من خلال اختيارها الأحساء الخلاقة ضمن مدن العالم عن طريق اليونسكو لتكون الأولى والوحيدة على مستوى المملكة والخليج ليرفرف علم المملكة خفاقًا.

تحياتي

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار السعودية قراءة في مفاصل الوطن “الأحساء أنموذجًا” في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الاحساء اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الاحساء اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق