اخبار السعودية اليوم الاثنين 03 أكتوبر 2016 استشارية: الألياف الغذائية منجم غذائي

عين اليوم - اخبار محلية 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ننشر لم اخر اخبار السعودية اليوم الاثنين 03 أكتوبر 2016 حيث عين اليوم – نادية الفواز
لفتت استشارية التغذية الدكتورة رويدة إدريس إلى أن الألياف الغذائية الموجودة في المنتجات النباتية منجم غذائي ووقائي غني بالفوائد، وأضافت أن منظمة الصحة العالمية توصي بتناول كميات من الألياف الغذائية مع الغذاء بصورة دائمة في حدود 30 جرامًا في اليوم الواحد، بينما ينصح الخبراء بتناول الشخص جرامًا واحدًا من الألياف لكل 100 سعر حراري، وتقي الألياف الغذائية من بعض الأمراض المزمنة منها أمراض القلب بنسبة 40% وتقلل مستوى الكوليسترول في الدم، وتقي من سرطان القولون، وتخفض الدهون، وبالتالي مفيدة لعلاج السمنة، إضافة إلى فوائد صحية أخرى.

* مهمة للأطفال أيضًا
وتابعت إدريس لـ”عين اليوم” أنه إذا كان احتياج شخص 2500 سعر حراري يحتاج إلى 25 جرامًا من الألياف كحد أدنى، وبالنسبة للأطفال الأمر مختلف، والقاعدة المتبعة أن الطفل في عمر سنتين لا يتناول أكثر من سبعة جرامات من الألياف والطفل ذو الـ10 سنوات 15 جرامًا من الألياف في اليوم، إذ تؤدي الألياف وظيفة فسيولوجية مهمة في المحافظة على صحة وسلامة الجهاز الهضمي للإنسان، وتسهم في الوقاية من بعض الأمراض المزمنة ومنها أمراض القلب بنسبة 40% وتقليل مستوى الكوليسترول الضار في الدم وخفض الدهون وبالتالي الوقاية من السمنة إضافة إلى فوائد صحية أخرى وفي المقابل يترك نقص الألياف أو غيابها عن الغذاء اليومي للشخص آثارًا سلبية ومشكلات صحية تنذّر باضطرابات عدة على صحة الإنسان العامة لذا ينصح بضرورة الحرص على تناول الأغذية الغنية بالألياف وحضورها دائمًا على المائدة في الوجبات المختلفة.

* ألياف ذائبة وغير ذائبة
ونوهت إدريس إلى أن الألياف الغذائية أحد العناصر التي يتحصل عليها من المنتجات النباتية، وهي أجزاء النبات التي لا يستطيع الجسم هضمها وامتصاصها، وبذلك تمر عبر المعدة بسهولة ودون تغيير فيها، مرورًا بالأمعاء الدقيقة إلى أن تصل إلى القولون ومن ثم تخرج مع الفضلات، دون أن يطرأ عليها أي تغيير، مضيفة أنها تصنف إلى ألياف غير ذائبة في الماء وهي التي تساعد على تسهيل حركة الطعام داخل الجهاز الهضمي، مما يقلل من الإصابة بالإمساك أو صعوبة التبرز مثل طحين الحبوب الكاملة “غني بالنخالة” والقمح الكامل والمكسرات والكثير من قشور الخضار والفواكه، أما الصنف الثاني فهو ألياف ذائبة في الماء مكونة مادة تساعد على تقليل مستوى السكر والكوليسترول في الدم، والتحكم بمستوى سكر الدم مثل الفاصوليا والبقوليات كالعدس والحمص والفول والتفاح والموز والكرز والجزر والحمضيات والشعير وبذور الكتان.

* فوائد بالجملة
وعددت إدريس فوائد الألياف الغذائية بالوقاية من الإمساك، وتقليل خطر الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي وسرطان القولون وأمراض القلب وضبط مستوى كوليسترول الدم، حيث تساعد الأغذية عالية الألياف على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 40%، كما تساعد على تقليل امتصاص الكوليسترول من الأمعاء، وتوصلت دراسات كثيرة إلى أن تناول من خمسة إلى 10 جرامات من الألياف الذائبة يوميًا يساعد على خفض مستوى الكوليسترول منخفض الكثافة بنسبة 5% وتناول الأغذية قليلة الدهون والعالية في الألياف تساعد أيضًا على خفض الدهون الكلية بنسبة 13% وتناول الأغذية الغنية بالألياف الذائبة في الماء، خصوصًا للأشخاص المصابين بالسمنة يساعد على الوقاية من الإصابة بالسكري النوع الثاني، وتساعد الألياف على وقاية المصابين بالسكري من مضاعفاته، وتقلل من نسبة ارتفاع السكر بالدم وبالتالي تقلل من الحاجة لاستخدام إبر الأنسولين كعلاج كما أن كثيرًا من المنتجات النباتية عالية المحتوى من الألياف تحتاج إلى مضغ لمدة زمنية أطول، مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالشبع وخفض الشعور بالجوع، وتناول شوربة الخضار والسلطات في بداية الوجبة الغذائية يساعد الشخص على التحكم في كمية الطعام خلال الوجبة لاحقًا، ويقلل السعرات الحرارية والطاقة بنسبة تتراوح ما بين 30-40%.

* تقي من سرطان القولون
وأشارت إدريس إلى أن ارتفاع مستوى الألياف يساعد على الوقاية من الإصابة بأمراض مزمنة، خصوصًا المتعلقة بالأمعاء وأبسطها الإمساك نتيجة انعدام تنظيف القناة الهضمية بصورة منتظمة وطبيعية من الفضلات ويجعل الضغط يزداد على جدران الأمعاء من الداخل مما يزيد من فرصة الإصابة بأمراض انسداد الأمعاء أو مرض فتاق القولون كما أن الإمساك المزمن يؤدي إلى الإصابة بالبواسير وإلى ضغط الأوردة في الساق، مما يسبب حدوث جلطات وعائية أو ظهور الدوالي، كما ينتشر مرض القولون العصبي الذي تزداد نسبته في المجتمعات المتحضرة التي تعتمد في غذائها على أطعمة ضئيلة المحتوى من الألياف الغذائية التي ثبت علميًا أنها تحمي الإنسان من الإصابة بسرطان القولون لأنها تزيد من حجم وكمية الإخراج، فتقل كمية المواد التي قد تتسبب في إحداث نشاط سرطاني، كما تمتص الأملاح الصفراء فتساعد الجسم على سرعة التخلص منها، وبذلك تحمي من الإصابة بسرطان القولون.
واختتمت قائلة إن غياب ونقص الألياف الغذائية يؤدي إلى حدوث خلل أو انعدام توازن بين الكائنات الدقيقة المتعايشة في القناة الهضمية بصورة تكافلية، مما يؤدي إلى الإصابة بالتهابات الدودة الزائدة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية اليوم الاثنين 03 أكتوبر 2016 استشارية: الألياف الغذائية منجم غذائي في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع عين اليوم - اخبار محلية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي عين اليوم - اخبار محلية

أخبار ذات صلة

0 تعليق