اخر اخبار السعودية «وول ستريت جورنال» تطرح الخيارات المتاحة أمام المملكة للرد على «جاستا»

الاحساء اليوم 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

“الأحساء اليوم” – الأحساء

توقعت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية في تقرير لها اليوم ألا تقدم المملكة على إحداث تغيير مفاجئ في استراتيجية استثمارها تجاه الولايات المتحدة ردا على قانون “جاستا”.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن قانون “جاستا” المتعلق بهجمات الحادي عشر من سبتمبر قد يجعل أصول المملكة في الولايات المتحدة عرضة للمصادرة.

 

وأضافت أنه في ظل زيادة توتر العلاقات بين الحليفين، فإن المملكة قد تختار بيع أو تحويل أصولها في الولايات المتحدة وإعادة تقييم ربط الريال بالدولار لتحرير نفسها من اتباع تحركات السياسة النقدية الأمريكية.

 

وذكرت أن مثل هذا التحرك قد يكون له مخاطر كبيرة، لأنه سيؤثر على قيمة الاستثمارات السعودية فضلا عن زيادة المخاطر المرتبطة بعدم استقرار العملة كتضخم قيمة الواردات.

 

وتحدثت الصحيفة عن أن الاحتياطي النقدي الأجنبي لدى المملكة وصل في نهاية أغسطس الماضي إلى 560 مليار دولار، كما أن المملكة لديها استثمارات أخرى في الولايات المتحدة تشمل عقارات بمليارات الدولارات.

 

واعتبرت الصحيفة أن تمرير مشروع قانون “جاستا” يمثل انتكاسة للعلاقات بين الولايات المتحدة والمملكة، ومن المرجح أن تعيد الرياض تقييم بعض علاقاتها بواشنطن جراء ذلك.

 

وأضافت أن المملكة قد تدرس إلغاء ربط الريال بالدولار، وإعادة النظر في خططها بشأن احتمالية إدراج أرامكو في سوق الأسهم الأمريكية، في ظل تحرك الرياض لحماية أصولها من أي مخاطر قضائية.

 

واعتبرت أن التأثير الحالي قد يتعلق بخطة المملكة العام الجاري لبيع سندات بمليارات الدولارات لأول مرة لمستثمرين دوليين، مضيفة أن مسألة الاقتراض قد تكون أكثر تكلفة الآن لخوف المقرضين من أي قرار قد يصدر من المحاكم الأمريكية ضد الحكومة السعودية.

 

وتحدث خبراء عن أن التأثير المالي لأي نزاع قانوني محتمل ضد المملكة، إذا تم تأييده، فقد يستغرق بضع سنوات على الأقل.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار السعودية «وول ستريت جورنال» تطرح الخيارات المتاحة أمام المملكة للرد على «جاستا» في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الاحساء اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الاحساء اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق