العراق اليوم مطالبات بإبعاد زلماي خليل زاد عن الأروقة السياسية العراقية

موازين نيوز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بغداد ـ موازين نيوز

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام المحلية في العراق،باخبار الاستعداد للهجوم العسكري على كركوك والتي فندتها الحكومة الاتحادية في بغداد عبر المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء.

يأتي هذا في وقت اعلن فيه مجلس امن إقليم كردستان عن تلقيه رسائل خطيرة بان القوات العراقية والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي تستعد للهجوم على قوات البيشمركة من جنوب غرب كركوك وشمال مدينة الموصل.  

الا ان المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي اكد أنه ليست لدى الحكومة أية نية للهجوم على إقليم كردستان.

وقال الحديثي في تصريح صحفي،إنه "ليست لدى الحكومة العراقية أية نية للهجوم على كردستان"،مشيرا إلى أن "الحكومة العراقية مستعدة للحوار مع الإقليم وفقا للشروط التي أعلنا عنها سابقا".

ولفت الحديثي إلى أن" القوات العراقية تحارب فقط إرهابيي تنظيم داعش".

الامر لم يقصف عند هذا الحد فسرعان ما اطلق السياسي الامريكي والسفير السابق لدى العراق زلماي خليل زاد تصريحات نارية،قال فيها: " قائد فيلق القدس قاسم سليماني موجود الآن في العراق من اجل دفع الحشد الشعبي للهجوم على محافظة كركوك والتصادم مع قوات البيشمركة".

وكتب زاد على صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "يبدو أن التوتر، بما في ذلك احتمال وقوع اشتباكات بين القوات العراقية والقوات في إقليم كردستان، آخذ بالارتفاع".

فيما دعا زاد أمريكا الى "التدخل لمنع وقوع "صراع" تحدثه ايران".

زلماي الذي يعد اكثر المتحمسين لانفصال اقليم كردستان عن العراق لكونه في مقدمة الفريق الاستشاري الذي اقنع مسعود بارزاني باجراء الاستفتاء في هذا التوقيت واوهمه بأن العالم كله سيقف معه،يحاول بشتى السبل تحقيق تطلعاته على حساب ابناء الشعب العراقي.

الجدير بالذكر ان النائبة عالية نصيف اعلنت في وقت سابق عن رفع شكوى جزائية ضد زلماي خليل زاد بسبب تدخله في قضية الانفصال ومحاولة تحقيق مشروع التقسيم.

وكشف مسؤول عراقي رفيع المستوى،عن "دور خبيث يقوم به زلماي في العراق وهو تحقيق مشروع الانفصال حتى لو كان على حساب الشعب العراقي بعربه وكرده حتى لو عن طريق الدفع باتجاه حرب في كركوك ومحاولة تدويل القضية واستقطاب امريكا لصالح مشروع الانفصال الذي سبق وان رفضته جملة وتفصيلا في العلن عبر مواقفها الرسمية الصادرة من وزارة الخارجية في واشنطن".

واكد المصدر،ان "هناك رفضاً في الاوساط السياسية لسياسة زلماي خليل زاد وفريق من المستشارين يعمل بصحبته لصالح مسعود بارزاني".

والمح الى ان "ذكر اسم فيلق القدس وايران في تصريح زلماي بدفع الحشد لشن حرب على البيشمركة محاولة لمواجهة النفوذ الايراني في العراق والذي يتزامن مع تصريحات واشنطن بادراج فيلق القدس على لائحة المنظمات الارهابية".

سياسيون عراقيون طالبوا في مناسبات عديدة بابعاد زلماي عن الاروقة السياسية العراقية،فضلا عن الاستياء الشعبي على مواقع التواصل الاجتماعي والذي تصدر صفحات الناشطين في "فيسبوك".انتهى29

 

مصر 24 : - العراق اليوم مطالبات بإبعاد زلماي خليل زاد عن الأروقة السياسية العراقية مصدره الاصلي من موقع موازين نيوز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "العراق اليوم مطالبات بإبعاد زلماي خليل زاد عن الأروقة السياسية العراقية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق