السعودية اليوم: حملة اجتثاث الفساد تفتح ملف الثروات الخفية للموقوفين

مزمز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مزمز: قالت وكالة “بلومبيرج” إن أعمال مؤسسات مصرفية عملاقة مثل “سيتي جروب” و”يو بي إس جروب” و”جي بي مورجان تشيس” و”كريديت سويس جروب”، تخضع للفحص في السعودية حاليًا، نظرًا لأنها تتولى إدارة أصول مملوكة لسعوديين أثرياء، يجري التحقيق مع بعضهم كجزء من الحملة ضد الفساد.

ووفقًا لما نقلته “بلومبيرج” عن مصادر وصفتها بالمطلعة، فإن هذه المؤسسات تدير أصول بمليارات الدولارات لبعض أغنى الأفراد في المملكة. وقال اثنان من مصادر الوكالة إن الأمير الوليد بن طلال، وخالد التويجري، الرئيس السابق للديوان الملكي السعودي لديهما أكبر الأسهم والحصص في بنك “سيتي جروب” الخاص، مضيفين: “ليس من الواضح على الفور ما هي انعكاسات التحقيق على هذه البنوك وعملياتها في المملكة”. وقالت “بلومبيرج” إن بنك “يو بي أس”، و”كريديت سويس”، و”سيتي جروب” و”جي بي مورجان” رفضوا جميعًا الرد على استفساراتها. وقال أيهام كامل، رئيس مجموعة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجموعة أوراسيا: “إن أحد أكبر التحديات التي تواجه البنوك هو تحقيق التوازن بين التزاماتها والالتزام بالمتطلبات القانونية لدولها الأصلية أو البلدان التي توجد فيها الأصول”. وأوضح في اتصال هاتفي أنه “من السابق لأوانه القول بأن أعمال هذه البنوك سوف تتأثر سلبًا، ولكن سيكون هناك بالتأكيد تكاليف إضافية تتكبدها جميع البنوك لأنها تدير القضايا المرتبطة بحملة مكافحة الفساد والتزامها تجاه عملائها”. وقال مسؤول في وزارة المالية السويسرية إن هناك اتصال مع بعض البنوك السويسرية بشأن أعمالهم وارتباطاتهم مع عملاء من السعودية. وأضاف أن السلطات المالية “تتابع التطورات الاقتصادية والسياسية العالمية لتقييم ما تعنيه للمصارف الخاضعة للرقابة”، لكنه رفض التعليق على الشركات المطروح أسماؤها. ولا تفصح المصارف الخاصة عادة عن قيمة الأصول التي تديرها لصالح العملاء الأفراد، كما أن معظم الأصول المملوكة للأفراد السعوديين من أصحاب الثروات العالية تدار من خلال حسابات خارجية، مما يجعل من الصعب تحديد المبلغ المساهمين بها.

مصر 24 : - السعودية اليوم: حملة اجتثاث الفساد تفتح ملف الثروات الخفية للموقوفين مصدره الاصلي من موقع مزمز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "السعودية اليوم: حملة اجتثاث الفساد تفتح ملف الثروات الخفية للموقوفين".

أخبار ذات صلة

0 تعليق