السعودية اليوم: «عزيزية الخبر».. خدمات ناقصة ومشاريع غير مكتملة

صحيفة اليوم السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اخر اخبار المملكة العربية السعودية من صحيفة اليوم، حيث اشتكى أهالي أحياء العزيزية بمحافظة الخبر، من كشط السفلتة من قبل مصلحة المياه؛ لإنشاء الصرف الصحي، بعد أن أنهت الأمانة مشروع السفلتة، مشيرين إلى التأخر في تسليم المشاريع، وانتشار الروائح في الحي بسبب تسربات المياه.

غياب «الصحية» و»التعليمية»

قال المواطن «علي القحطاني» إن أحياء العزيزية تشكو من عدم توافر الخدمات الصرف الصحي، ومشاريع السفلتة، والخدمات الصحية، والتعليمية، ولا يوجد بها مركز للهلال الأحمر، أو الدفاع المدني، بالإضافة إلى عدم اكتمال مشاريع الحدائق، مبينًا أن حديقة حي الشراع لم يتم اكتمال مشروعها، على الرغم من أن موعد التسليم لم يتبقَ عليه إلا القليل، وأنها لا تزال تحت الإنشاء منذ أكثر من سنتين.

وأضاف: إن مداخل أحياء العزيزية تحتاج إلى علامات تحذيرية وإرشادية، ومطبات صناعية، خاصةً مع كثافة الزوار بها، في أيام نهاية الأسبوع؛ لقربها من الواجهة البحرية، مؤكدًا انتهاء أمانة المنطقة الشرقية من سفلتة الطرق في حي الشراع، ولم يمض وقت على الانتهاء من السفلتة، حتى بدأت مصلحة المياه مشروع الصرف الصحي، وكشط السفلتة من جديد، مبينًا أن ذلك يدل على عدم التنسيق بين الدوائر الحكومية.

ظلام يغطي الطرق.. وانتشار المستنقعات

أكد المواطن «سعد المشعان» أنه من سكان حي الشراع من قبل 10 سنوات، وأنهم يعانون في أحياء العزيزية من تأخير المشاريع الحكومية، مثل الصرف الصحي، الذي تم توصيله لبعض الجهات، والجهات الأخرى لم يكتمل فيها. وأشار إلى أنه لا تتوافر إنارة في الطرق الفرعية، وأنه لا توجد مبانٍ حكومية للمدارس، ما يجعلهم يضطرون للذهاب لحي الجسر، مؤكدًا أن الحي يفتقر للمدارس بجميع مراحلها.

وتابع: إن هناك تأخيرًا في اكتمال مشروع حديقة حي الشراع، وأنهم لم يروا أي متابعة للعمالة من قبل المسؤولين، مضيفًا: «عندما نتحاور، يكون حوارنا مع العمالة، ولا نجد المسؤول عنهم للتحاور معه».

ولفت إلى أنه في حال حدوث حريق، يحضر الدفاع المدني من حي الجسر، شاكيًا كثرة المستنقعات، وأنه يضطر لنزح المياه على حسابه الخاص، لإزالة الخطر عن منزله، وكذلك الكلاب الضالة التي تهاجم الأحياء، والبعوض المنتشر.

المركز الصحي مطلب عاجل

وبيّن المواطن «علي الشهري» أن أحياء العزيزة تعاني التأخير في اكتمال المشاريع الأساسية، من سفلتة، وصرف صحي، وتأخير في اكتمال الحدائق، التي أصبحت حلمًا يتمنون تحقيقه، موضحًا أنه عندما اكتملت السفلتة، لم يفرحوا بها، إلى أن بدأ مشروع الصرف الصحي، الذي أدى إلى إزالة السفلتة.

وأضاف: «إلى الآن لم يكتمل أي مشروع، وأصبحنا نعيش أوهامًا، وأقل أمنياتنا اكتمال المشاريع، فمدارسنا مستأجرة ولا تتسع للطلاب، ونفتقر لوجود مركز صحي، الذي يعتبر مهمًا لخدمة الحي، والنقل المدرسي الذي لا يخدم سوى شريحة قليلة لا تكاد تُذكر».

فيما أكد المواطن «أنور الجامع» أن أحياء العزيزية تفتقر لصيانة الطرق والأرصفة، وانعدام الإضاءة، والأمر ليس بالقريب بل يعود لأكثر من 30 سنة، مضيفًا: «عندما نود أن نذكر الخدمات، فلا نجد أي خدمات لذكرها، إضافة إلى البعوض والروائح والكلاب التي تحارب الأحياء».

«الأمانة»: «المصلحة» تعطل السفلتة.. وخطة للإصحاح البيئي

قال المتحدث الرسمي لأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان، إنه يوجد تنسيق مع مصلحة المياه بهذا الخصوص، وإنه يتم عمل الأسفلت بعد الانتهاء من شبكات الصرف، مشيرًا إلى وجود مشروع آخر لخط الطرد تابع للمصلحة، ولم يكن لدى الأمانة علم به، وتم حفر شارع واحد مسفلت، وسيتم إعادته بعرض الشارع، على نفقة مقاول المصلحة.

وأضاف: إن مشروع الحدائق عبارة عن إنشاء 4 حدائق، وذلك في أحياء «الشراع، والنورس، والتحلية، والثقبة»، ولا يوجد تأخير، فمدة المشروع 24 شهرًا.

وبالنسبة لحديقة الشراع، بين أنه تم الانتهاء من أعمال الدفان والتسوية وتركيب الإنترلوك، وتركيب القواعد مع الكيابل، وتقدر نسبة الإنجاز فيها بـ70%، وجارٍ استكمال الأعمال المتبقية.

وعن أعمال الأرصفة خلال هذا المشروع، قال إنه جارٍ العمل بالجزر الوسطية للشوارع الرئيسية فقط، والطرق الفرعية سيتم عملها ضمن المشاريع القادمة، مبينًا أنه تمت إنارة حي الصواري، وإتمام أعمال السفلتة في الشراع.

وأكد الصفيان أن البلدية تكثف أعمال الرش والمكافحة في أحياء العزيزية، ضمن خطة عمل شاملة تستهدف رفع مستوى الإصحاح البيئي، وذلك من عدة فرق ميدانية وعلى فترتين صباحية ومسائية، حيث تتركز عمليات الرش داخل الأحياء، وكذلك رش وتطهير حاويات النظافة والقضاء على أماكن تكاثر البعوض والحشرات، وذلك للوصول إلى بيئة صحية وسليمة، إضافة إلى مكافحة الفرق الأرضية، الكلاب الضالة، ونقلها إلى خارج المدينة.

«المياه»: تعديات على الشبكة البيئية قبل تشغيلها

أكد رئيس القطاع الشرقي بشركة المياه الوطنية م. حمدي الشراري، أن الإدارة العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية، تعمل على توسعة تغطية خدماتها البيئية «الصرف الصحي» في حي الشراع بالعزيزية، جنوب محافظة الخبر، وانتهت من تنفيذ 50% من الجزءين «أ»، و«ب» بالكامل، فيما يجري العمل على تنفيذ النصف الآخر المكون من الجزءين «ج»، و«د».

وبيّن أنه من المتوقع البدء في استقبال طلبات توصيل الوحدات العقارية لسكان هذه المواقع، ابتداء من الربع الأخير للعام الجاري، وذلك بشكل تدريجي حتى نهاية حزمة المشاريع القائمة ليتم خدمة نحو 50 ألف نسمة من سكان المخطط.

وأضاف: إن هذه الأعمال تتطلب تنسيق وتضافر جهود الإدارة، وشركاء التنمية في أمانة المنطقة الشرقية، التي تؤدي دورها بالتصريح لمقاولي التنفيذ وفق خطط العمل، مبينًا أنه تم توجيه الجهات المعنية لتأجيل أعمال السفلتة في موقع العمل، لحين الانتهاء من حفر أحد الخطوط الرئيسية الخاصة بالجاذبية لشبكات الصرف الصحي، التي تنقل المياه إلى محطة الضخ والرفع البيئية، وأن الطريق الذي يجري العمل به على مسافة 1200 متر لم تنتهِ أعمال سفلتته بالطبقات النهائية.

وأكد أن الإدارة رصدت عددًا من التعديات على شبكة خدماتها البيئية قبل استكمال تشغيلها، ما أدى لوجود تسربات خارجها، الأمر الذي استدعى التدخل لمعالجتها وتطبيق النظام بحق مَن قام بهذه التعديات غير النظامية.

هذا المحتوي ( السعودية اليوم: «عزيزية الخبر».. خدمات ناقصة ومشاريع غير مكتملة ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( صحيفة اليوم السعودية )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو صحيفة اليوم السعودية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق