الرياضة العالمية انتصارات «خجولة» ... ومعاناة «الأبطال» - رياضة محلية

الراي الكويتية - رياضة 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لعل من السابق لأوانه إصدار أحكام مسبقة على الصورة التي ستكون عليها المنافسة في النسخة الجديدة من «دوري فيفا» لكرة القدم، وهي منافسة تصطبغ هذا الموسم بمستجدات لم تكن حاضرة في نسخ المواسم الماضية.

هذا الموسم ستكون هناك فرق تهبط الى دوري الدرجة الاولى واخرى ستكافأ بالبقاء في دوري الاضواء مع اندية النخبة التي ستسعى بدورها الى التتويج باللقب الغالي «على الصعيد التاريخي والمعنوي والمادي ايضاً بعد ان رُصدت مكافآت كبيرة لأصحاب المراكز الاولى».

هذه المعطيات تجعلنا نتوقع موسماً صعباً على الجميع لا يستثنى من صعوبته احد، وهذا ما قدمته الجولة الاولى عندما خرج الابطال السابقون، القادسية والعربي و«الكويت» والسالمية وكاظمة، بانتصارات صعبة ومن دون ان يقدموا المستوى المنتظر.

القادسية حامل اللقب عانى لتحقيق فوزه الاول على استاد جابر الدولي على حساب الساحل، بل وكاد يدفع ثمن عدم جديته في زيادة غلته من الاهداف عندما أوشك منافسه - الذي ظل وفياً للاداء الدفاعي حتى اللحظات الاخيرة - على خطف هدف التعادل لولا تدارك المدافع الغاني رشيد سومايلا الامر.

وبدا ان مدرب الفريق الكرواتي داليبور ستاركيفيتش لم يتمكن بعد من ايجاد صيغة تعوض غيابات خط الوسط التي يعاني منها.

السالمية وصيف الموسم الماضي، نجح في تحقيق فوز ثمين على ضيفه خيطان المشاكس بهدفين نظيفين، في غياب العاجي ابراهيما كيتا، والواقع ان النتيجة لا تعكس تماماً مجريات اللقاء باعتبار ان الضيوف قدموا أداءً جيداً وكانوا قريبين جداً من إدراك التعادل لولا تألق الحارس خالد الرشيدي.

«الكويت» الساعي لاسترجاع اللقب الذي خسره لمصلحة القادسية الموسم الماضي، اضطر للانتظار حتى الوقت المحتسب بدلاً من الضائع هو الآخر قبل ان يخطف الفوز من الصليبخات المجتهد والذي قدم مباراة دفاعية جيدة وتمكن من إدراك التعادل وإحراج خصمه.

ويتعين على مدرب «الأبيض» الفرنسي لوران بانيد الاستفادة من اخطاء البداية واعادة توظيف عناصر الفريق الهجومية.

العربي الطامح للعودة الى منصة التتويج في الدوري والتي غاب عنها منذ 14 موسماً، استهل مشواره بفوز لا بأس به على الفحيحيل 2-1 وبكرتين هوائيتين، لكن من دون ان يقدم الأداء المبهر الذي كانت جماهيره تنتظره منه.

ويمكن ان تكون مواجهة الـ «دربي» مع القادسية اول اختبار حقيقي للفريق ومدربه «الجديد - القديم» فوزي إبراهيم.

كاظمة المبتعد هو الآخر عن لقب الدوري منذ 20 عاماً، سجل هو الآخر بداية موفقة بتجاوز ضيفه الجهراء 2-1 لكنه واجه أوقاتاً عصيبة في أواخر اللقاء بعد تقليص منافسه للنتيجة وافتقاده جهود ثنائي الوسط طلال الفاضل وحمد حربي في الشوط الثاني بسبب الاصابة.

البقية ممن ينشدون احدى بطاقات البقاء في دوري الاضواء، وهم النصر الذي حقق فوزاً متوقعاً على الوافد الجديد برقان بهدفين نظيفين، والشباب والتضامن اللذان تعادلا 1-1 في لقاء متكافئ، ما زالوا بحاجة الى المزيد من خوض المباريات لرفع المعدل اللياقي من جهة، وزيادة الانسجام مع العناصر الجديدة الوافدة من جهة أخرى وربما هذا ما تحتاجه جميع الفرق من دون استثناء.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الرياضة العالمية انتصارات «خجولة» ... ومعاناة «الأبطال» - رياضة محلية في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الراي الكويتية - رياضة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الراي الكويتية - رياضة

أخبار ذات صلة

0 تعليق