الرياضة العالمية «دربي» سلبي... تعادل «الكويت»... وسقوط السالمية - رياضة محلية

الراي الكويتية - رياضة 0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فشل العربي وضيفه القادسية في لي ذراع أحدهما للآخر وخرجا متعادلين من دون اهداف في القمة 112 التي جمعتهما امس على استاد صباح السالم في ختام الجولة الثانية من «دوري فيفا» لكرة القدم.

ورفع الفريقان رصيديهما الى 4 نقاط احتل بها العربي المركز الخامس والقادسية المركز السادس.

ولم يتمكن اي من القطبين من طرق مرمى الآخر في الشوط الاول الذي انتهى سلبيا مع افضلية للقادسية على صعيد الاستحواذ والفرص.

استهل العربي اللقاء بحماس كبير كما هي عادته في مواجهات الـ «دربي»، وركز على الجبهة اليمنى التي شغلها مشاري الكندري بيد ان فورة الفريق سرعان ما انطفأت ليبدأ بالتركيز على الجانب الدفاعي مع تراجع خماسي الوسط الفرنسي جول داماو وعبدالعزيز السليمي وبدر طارق ومحمد باعباد والكندري الى الوراء فشكلوا ضغطاً على زملائهم في خط الدفاع والذين عانوا للخروج من منطقتهم.

في المقابل، دخل الضيوف المباراة بتشكيلة شبيهة بتلك التي واجهت الساحل في الجولة الاولى باستثناء حلول خالد ابراهيم مكان الغاني رشيد سومايلا المنتقل الى الغرافة القطري.

ورغم الافضلية الميدانية للقادسية وتحصله على فرص لا بأس بها، الا انه لم يظهر بالصورة المنتظرة منه خاصة من الناحية التي لطالما تميز بها وهو ايجاد الحلول في الثلث الاخير من الملعب حيث بدا اداؤه ارتجالياً وجنح بعض لاعبيه الى «الفردية» في اكثر من مناسبة.

سنحت لـ»الاصفر» ثلاث فرص لم يتمكن من استثمارهما في هذا الشوط، عبر بدر المطوع الذي سدد خارج المرمى (25)، ومحمد الفهد الذي انفرد بيد ان الحارس سليمان عبدالغفور أنقذها (38) وأنقذ بمهارة عالية كرة ساقطة سددها صالح الشيخ من خارج المنطقة (41).

وبدأ العربي الشوط الثاني مندفعاً وكاد ان يتقدم بعد مجهود كبير لبدر طارق اثر انفرادة لكنه سدد كرة سهلة في احضان الفضلي (50).

ويدفع المدرب فوزي ابراهيم بالتونسي امين الشرميطي بدلاً من السليمي، ورد عليه الكرواتي داليبور ستاركيفيتش بإشراك سعود المجمد بدلاً من الاردني شريف النوايشة.

وعاد العربي ليتراجع تاركاً زمام السيطرة على الوسط بيد غريمه، وأجرى المدربان تبديلاً اخر فحل القدساوي الاردني احمد الرياحي بدلاً من محمد الفهد، والعرباوي عبدالله الشمالي مكان باعباد.

ورمى فوزي بآخر اوراقه علي مقصيد مكان البرازيلي الياس اوليفيرا.

وعكس مجريات اللعب، سنحت فرصة للعربي بعد ان مرر الشرميطي كرة ذكية الى الكندري الذي اطاح بها فوق المرمى (74).

وأقحم داليبور العائد عبدالعزيز مشعان بدلاً من الواعد رضا هاني في آخر تبديلاته وسط تراجع واضح للمعدل اللياقي لدى لاعبي «الاصفر».

وكاد المجمد ان يخطف النقاط الثلاث بعد ان «ركن» كرة جميلة لامست القائم (88).

ادار المباراة الحكم الدولي علي محمود وساعده فارس الشمري وسعود الرشيدي، ومحمد جمالي حكماً رابعاً.

وانذر عبدالعزيز السليمي والياس واحمد الصالح وعيسى وليد من العربي.

مفاجأة ثقيلة

وفي مباراة ثانية، حقق اليرموك مفاجأة من العيار الثقيل بانتزاعه نقطة ثمينة من «الكويت» بعد أن تعادل معه في عقر داره 1-1.

رفع «الكويت» رصيده الى 4 نقاط في المركز الرابع، فيما حصد اليرموك الحادي عشر أول نقطة له في أول ظهور ضمن دوري الموسم الراهن.

ولم تكن البداية جيدة لصاحب الارض، حين اهتزت شباكه في وقت مبكر جداً، في الدقيقة الخامسة، بعدما أن راوغ لاعب اليرموك محمد الصالح دفاع «الكويت» وسدد كرة قوية عانقت الزاوية اليمنى للحارس أحمد الحسينان.

بداية أربكت ولخبطت أوراق المدرب الفرنسي لوران بانيد، لكن «الكويت» عاد سريعا بالنتيجة عبر المدافع المتقدم فهد حمود هدف من كرة رأسية لمست مدافع اليرموك فهد صباح وغيرت اتجاهها نحو شباك الحارس فيصل المكيمي (11).

«الكويت» لم يكن مقنعاً في الشوط الاول، وعانى كثيراً في بناء الهجمات رغم التشكيلة الاساسية التي دفع بها المدرب.

اعتمد «العميد» بشكل كبير في هجماته على الجهة عبر طلال جازع لتمرير الكرات العرضية لكن تماسك ويقظة دفاع اليرموك بقيادة عبدالله أشكناني والبرازيلي صامويل أوليفيرا وتألق حارسه فيصل المكيمي حالاى دون اهتزاز الشباك.

وخسر «الكويت» جهود العاجي جمعة سعيد في الدقيقة 21 للاصابة، ولعب حسين الحربي بدلاً منه.

وسنحت فرصة لـ «العميد» للتقدم حين تهيأت كرة قريبة من منطقة الجزاء سددها حسين حاكم خارج المرمى (17).

وتألق اليرموك في التعامل مع مجريات الشوط من خلال التنظيم الدفاعي وتنفيذ الهجمات المرتدة عبر عدنان هاشم وعذبي شهاب والبرازيلي فيتو دي سوزا.

استمر الاداء السلبي لـ «الكويت» في الشوط الثاني، وأشرك مدربه البرازيلي جاسينير سيلفا المهاجم علي الكندري بدل خالد عجب.

سيطرة «الكويت» على الشوط الثاني لم تولد فرصا حقيقية لتنتهي المباراة بالتعادل علما ان الحكم عباس الشمري اشهر البطاقة الحمراء بحق لاعب اليرموك عدنان هاشم (86).

مباراة «عصبية»

وعلى استاد ثامر، خسر السالمية أمام الساحل 1-2.

وبقي «السماوي» على رصيده السابق 3 نقاط في المركز السابع فيما حصل الساحل على نقاط الفوز كاملة محتلا المركز العاشر.

ولم تسر الامور على خير ما يرام في الشوط الاول، حيث طغت «النرفزة» على سلوك اغلب لاعبي الفريقين، ورغم تساهل الحكم فهد السهيل الا انه اضطر الى اشهار البطاقة الحمراء بوجه لاعب السالمية بدر السماك بعد ان دفع مهاجم الساحل ناصر راكان، وتلفظ على الحكم، قبل نهاية الشوط بثماني دقائق.

وكادت الامور تخرج عن سيطرة السهيل، الا انه تمكن من انهاء الشوط الاول الذي توقف مرتين، الاولى اثناء طرد السماك والثانية بعد تعمد فهد المجمد دفع مهاجم الساحل شبيب الخالدي (44).

الحكم تساهل في اشهار البطاقة الحمراء في وجه مدافع السالمية، واكتفى بإنذاره وانذارالخالدي، كما انذر خالد الرشيدي.

احكم السالمية سيطرته على الشوط الاول الا انه لم يهدد مرمى نواف المنصور الا مرة عبر فهد الرشيدي (25).

ورغم اعتماد المضيف على الكرات العرضية عبر غازي القهيدي وفهد مرزوق، الا انها لم تستغل من نايف زويد وفهد الرشيدي.

وشهدت تشكيلة السالمية عودة العاجي ابراهيما كيتا الذي غاب عن الجولة الاولى، كما لعب مبارك الفنيني (17 عاما) بدلا من فيصل العنزي المصاب، لكن المدرب محمد دهيليس اضطر الى استبداله بعادل مطر بعد طرد السماك.

وفي الشوط الثاني، افتتح السالمية التسجيل عبر زويد من ركلة جزاء اثر تعرض الاردني عدي الصيفي للعرقلة (47)، لتأخذ بعدها المباراة طابع السرعة خصوصا الساحل الذي حاول معادلة النتيجة.

واستغل شبيب ارتباك دفاع «السماوي» وسدد كرة ارتدت من القائم الايمن لتجد فرحان سعد الذي سددها لترتطم بالعارضة (57)، قبل ان ينجح الرشيدي في ابعاد تسديدة التونسي مهدي بن حرب (60).

وفشل البديل محمد سويدان الذي لعب مكان الرشيدي في اضافة الهدف الثاني بعد ان سدد عرضية الصيفي فوق المرمى (69).

وعادت الخشونة مجددا ليشهر الحكم البطاقة الصفراء بحق لاعب السالمية البرازيلي ميشال سانتياغو قبل ان يطرد فرحان سعد لتعمده الخشونة مع فهد مرزوق، كما انذر سويدان وفهد للسبب ذاته.

وتسبب خطأ من كيتا في التسبب بإحراز الساحل التعادل، حيث تلقى البديل فالح العجمي الكرة من ابراهيما ومررها لشبيب غير المراقب الذي سددها من دون تردد على يمين الرشيدي (72).

وفي غفلة من دفاع السالمية، احرز ناصر العجمي هدف الفوز للساحل في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل ضائع.

هدف للتاريخ

وفاز الصليبخات على خيطان 2-1.

سجل للفائز بدر المطيري (58) وفهد نايف (88)، وللخاسر يوسف يعقوب (62).

وحصد الصليبخات اول ثلاث نقاط وبات تاسعا فيما بقي خيطان من دون رصيد في المركز الثالث عشر.

وعزز النصر موقعه في الصدارة بست نقاط بفوزه على ضيفه الجهراء 2-1.

سجل أهداف «العنابي» طلال العجمي (30) و مشعل فواز (60 من ركلة جزاء) بينما سجل الكاميروني روجيه توندوبا (75 ركلة جزاء) هدف الجهراء الذي بقي من دون رصيد من النقاط في المركز الثاني عشر.

وخسر برقان امام مضيفه الشباب 1-5.

سجل للفائز الذي رفع رصيده الى 4 نقاط، نواف المطيري (12) والسنغالي عيسى با (47 من ركلة جزاء) وعلي مصطفى (51) وبدر جمال (64) وسالم حسين (87)، فيما سجل للخاسر فهد عبدالله (83).

وهو الهدف الاول على الاطلاق لبرقان صاحب المركز الخامس عشر الاخير من دون رصيد، في مشاركته الاولى في الدوري بعد ان سبق له أن خسر في الجولة الاولى امام النصر بهدفين نظيفين.

وفاز التضامن على الفحيحيل بثلاثية نظيفة سجلها حمد امان (28) ويعقوب الطراروة (36 و76).

وبات للتضامن 4 نقاط في المركز الثالث فيما بقي الفحيحيل من دون رصيد في المركز الرابع عشر.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الرياضة العالمية «دربي» سلبي... تعادل «الكويت»... وسقوط السالمية - رياضة محلية في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الراي الكويتية - رياضة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الراي الكويتية - رياضة

أخبار ذات صلة

0 تعليق