اخبار الرياضة سقوط جوارديولا الأول..والأرض لا تلعب مع أصحابها في أبرز نقاط الجولة السابعة من البريميرليج

المصرى اليوم 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اختتمت مساء الأحد، مباريات الجولة السابعة من البريميرليج والتي لعبت على مدار ثلاثة ايام بداية من يوم الجمعة ونهاية بيوم الأحد، وفيها شهدت العديد من النتائج المفاجأة من تعادل مانشستر يونايتد على أرضه، وتلقي مانشستر سيتي هزيمته الأولى بشكل مستحق تمامًا، كما حظيت بدراما اللحظات الأخيرة عندما نجحت 4 فرق من تغيير النتيجة في آخر 10 دقائق في المباراة بما فيهم مباراة بيرنلي وأرسنال التي شهدت هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل من الضائع.

الجولة شهدت تسجيل 20 هدف في معدل تهديفي ضعيف مقارنة بالجولات الماضية ومتوسط التهديف المعتاد، لكنها خرجت نظيفة بدون أي بطاقات حمراء.

ابرز نقاط الجولة نستعرضها في السياق التالي.

1- جوارديولا والسقوط الأول

لم تكن فترة جيدة مؤخرًا للمدرب الإسباني، فبعد التعادل الصعب في دوري الأبطال بنتيجة 3-3 أمام سيلتيك الإسكتلندي في نهاية الأسبوع الماضي، وهى المباراة التي اضطر فيها فريقه للعودة في النتيجة 3 مرات.

اصطدم الإسباني هذه المرة بفريق قوي في البريميرليج عندما حل ضيفًا على توتنهام الذي بدأ هذا الجولة في مركز الوصيف خلف مانشستر سيتي في جدول الترتيب.

لم تمر 10 دقائق اذ استقبل فريق السيتي اول اهداف المباراة عندما سجل المدافع الصربي كولاروف هدفًا في شباك فريقه، ووضح أن الأمور لن تسير بشكل جيد للضيوف الذين وجدوا انفسهم الطرف الأضعف في كل لعبة مشتركة او تدخل او محاولة صناعة الخطورة على المرمى، وانتهت المباراة بفوز أصحاب الأرض بنتيجة 2-0.

توتنهام هزم مانشستر سيتي عن جدارة واستحقاق، واستحق المدرب ماوريسيو بوتشيتينو ورجاله الإشادة الكبيرة، اما المدرب بيب جوارديولا فهو الأن على علم ان قائمة فريقه غير كاملة، وان امامه الكثير من العمل وبالأخص مع الشق الدفاعي الذي لم يحافظ على نظافه شباكه في البريميرليج سوى في مباراة وحيدة (بورنموث 4-0)، واستقبل 5 أهداف في آخر مباراتين، وهو نفس العدد الذي سكن شباك الفريق في اول 6 جولات من البريميرليج.

2- حائط الحارس لي جرانت يحرم اليونايتد من الفوز:

لم يكن من المتوقع أن يكون الحارس صاحب الـ33 عامًا والمُعار من ديربي كاونتي لستوك سيتي في موسم الإنتقالات المنصرم ليكون الحارس الـ3 في الفريق، ان يكون بطل موقعة اولد ترافورد بين مانشستر يونايتد وستوك سيتي.

لي جرانت الحارس المخضرم لعب مباراته الثانية فقط في البريميرليج، فهو الحارس الذي امضى مسيرته مع فرق الدرجات الأدنى من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن إصابة الحارس جاك بوتلاند وتراجع مستوى الحارس شاي جيفن اعطى الفرصة للحارس لي جرانت ان يحرس مرمى ستوك سيتي في آخر جولتين من البريميرليج.

لي جرانت قدم مباراة اكثر من رائعة، تصدى لـ8 محاولات تهديفية ومنع فرص مؤكدة من دخول شباك فريقه، واستقبل هدف لا يصد ولا يرد لكنه حافظ على رباطة جأشه وانقذ مرمى فريقه من اكثر من هدف لتعزيز تقدم صاحب الأرض، وادرك فريقه التعادل في الدقائق الأخيرة من المباراة ليثبت مدى اهمية دوره في خروج ستوك سيتي من المباراة بنقطة التعادل، ليفوز بجائزة رجل المباراة، وينال اشادة مدرب مانشستر يونايتد، جوزيه مورينيو، الذى رأى ان فريقه قدم افضل مبارياته هذا الموسم، لكن تألق الحارس لي جرانت - الذي كان بمثابة حائط سد منيع - هو السبب في عدم فوز فريقه.

3- دراما اللحظات الأخيرة

4 فرق هذه الجولة نجحت في تغيير نتيجة المباراة في الدقائق ال10 الأخيرة من زمن المباراة.

البداية كانت من ويلز، وفيها سجل ليفربول هدف قاتل قبل نهاية المباراة ب6 دقائق امام سوانزي سيتي، ليفوز الريدز بنتيجة 2-1 ويواصلوا مطاردتهم لقمة الترتيب، بينما اشتد الخناق على مدرب سوانزي جويدولين الذي بات على اعتاب الإقالة.

سندرلاند هو الأخر نجى من هزيمة اخرى على ملعبه بفضل هدف البديل باتريك فان انهولت الذي عدل النتيجة ضد الضيوف ويست بروميتش إلى 1-1 قبل نهاية المباراة بـ7 دقائق.

أما ستوك سيتي فقد انتزع تعادل من مانشستر يونايتد في الدقيقة 82 من زمن المباراة بفضل لاعب ليفربول السابق جو ألين، وينجح بسبب هذا الهدف في الخروج بنقطة من ملعب اولد ترافورد لأول مرة في عهد البريميرليج بعد ان كانت نتيجة الهزيمة هي المعتادة للفريق في ارضية هذا الملعب.

بينما قام فريق أرسنال بإهداء مدربه ارسين فينجر هدية عيد ميلاده ال20 كمدرب للفريق، وذلك عندما سجل لوران كوشيلنيهدف الفوز وهدف المباراة الوحيد في شباك مضيفه بيرنلي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل من الضائع، الفوز الذي صاحبه فرحة طاغية من اللاعبين والمدرب الذي كان على وشك خسارة نقطتين في سباق المنافسة على قمة الترتيب.

4- الأرض لا تلعب مع أصحابها

دراما اللحظات الأخيرة وقلة التهديف كانت السمة الواضحة على هذه الجولة، لكن إخفاق اصحاب الأرض كانت العلامة الأبرز.

9 من أصل 10 مباريات في هذه الجولة شهدت فشل اصحاب الأرض في تحقيق الإنتصار، 6 منهم تعادلوا، و3 نالوا الخسارة.

توتنهام كان صاحب الأرض الوحيد الذي حقق الفوز على مضيفه، بينما كان الثلاثي الكبير (ليفربول، تشيلسي وأرسنال) هم الضيوف اصحاب الإنتصارات على أصحاب الأرض (سوانزي، هال وبيرنلي على الترتيب).

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الرياضة سقوط جوارديولا الأول..والأرض لا تلعب مع أصحابها في أبرز نقاط الجولة السابعة من البريميرليج في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع المصرى اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق