اخبار سوريا الان مباشر باريس: الساعات القادمة ستحدد مصير الهدنة في سوريا والنظام يلعب بورقة التقسيم

شبكة سوريا مباشر 0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وزير خارجية فرنسا، جون مارك إيرولت

قال وزير خارجية فرنسا، جون مارك إيرولت، اليوم الجمعة، إنه يشعر بخيبة الأمل إزاء عدم توصل الجانبين الروسي والأمريكي خلال تواجدهما في نيويورك إلى اتفاق لوقف الأعمال العدائية في حلب السورية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الجهود ستتواصل وأن الساعات المقبلة ستحدد مصير الهدنة في البلاد.

وأضاف الوزير الفرنسي في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك أن “عدم التوصل إلى اتفاق لا يعني أنه لم يتم حدوث شيء خلال الاجتماعات التي شهدتها نيويورك في اليومين الماضيين، إنني أشعر بخيبة الأمل لعدم توصل الجانبين (الأمريكي والروسي) إلى اتفاق (لوقف القتال بحلب) لكن الجهود الدبلوماسية ستتواصل وسوف تحدد الساعات المقبلة مصير الهدنة”، دون مزيد من التفاصيل.
وشهدت حلب اليوم الجمعة قصفاً وصف بالأعنف منذ أشهر، شنّته طائرات النظام السوري وروسيا على الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في المدينة وريفها الغربي ما أسفر عن مقتل أكثر من 80 وجرح أكثر من 200 آخرين، بحسب ناشطين.

وحذّر وزير الخارجية الفرنسي من أن “النظام السوري يلعب بورقة تقسيم البلاد”.

وأوضح الوزير الفرنسي، أنه سيلتقي غدا السبت وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لمواصلة الجهود الرامية لوقف إطلاق النار في حلب، مشيرا إلى أن “فرنسا تدرك الصعوبات القائمة وهناك غموض في الموقف الروسي ونحن نحث على ضرورة عدم السماح لطائرات النظام بالتحليق فوق الأراضي السورية”.
يذكر أن وزيري خارجية الولايات المتحدة (جون كيري) وروسيا (سيرغي لافروف) توصلا في جنيف، في 9 سبتمبر/أيلول الجاري، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا يقوم على أساس وقف تجريبي لمدة 48 ساعة (اعتبارا من مساء الإثنين 12 سبتمبر/أيلول أول أيام عيد الأضحى)، ويتكرر بعدها لمرتين وهو ما تم بالفعل قبل الإعلان عن انتهاء الهدنة من قبل النظام السوري الإثنين الماضي.

وحول الملف الفلسطيني الإسرائيلي، قال وزير الخارجية الفرنسي، إن بلاده ستواصل عملها على عقد مؤتمر دولي للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين قبل حلول نهاية العام، مشيرا إلى أهمية الإسراع بتكثيف الجهود الدبلوماسية من أجل التوصل إلى تسوية مرضية للطرفين.

وأردف قائلا: “البعض يرى في ظل الأزمات الأخرى التي تواجهها المنطقة كداعش واللاجئين، أن نؤجل البحث في هذا الموضوع ولكننا نرى أن الملف الفلسطيني الإسرائيلي قد طال بأكثر مما ينبغي وفرنسا لن تسمح بمزيد من التدهور في هذه القضية”.

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن ما إذا كان فرنسا استطلعت رأي الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن موافقتهما على حضور ذلك المؤتمر، قال وزير الخارجية الفرنسي: “المناقشات متواصلة ونحن اقتراحنا يدور حول بناء الثقة وفرنسا لن تفقد الأمل”.

وشهدت باريس، في 3 يونيو/حزيران الماضي، اجتماعًا دولياً بمشاركة 24 دولة، بدون طرفي الصراع الفلسطيني والإسرائيلي، تمهيداً لعقد مؤتمر دولي قبل نهاية العام الحالي، بحضور طرفي الصراع، ولم يحدد له موعداً دقيقاً.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية في إبريل/نيسان 2014؛ بسبب استمرار إسرائيل بالاستيطان، ورفض الإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية.

الاناضول

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار سوريا الان مباشر باريس: الساعات القادمة ستحدد مصير الهدنة في سوريا والنظام يلعب بورقة التقسيم في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع شبكة سوريا مباشر وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي شبكة سوريا مباشر

0 تعليق