اخر الاخبار - «الوطني»: إلغاء 4 آلاف وظيفة «وهمية» في القطاع الخاص خلال سنة

القبس 0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نقدم لكم كل ما هو جديد في الاخبار اليوم

قال تقرير لبنك الكويت الوطني إن قطاع المستهلك في الكويت حافظ على متانته رغم وجود مؤشرات لبعض التراجع، موضحاً أن قوة التوظيف، لا سيما للكويتيين، ساهمت في دعم متانة القطاع، بالإضافة إلى استمرار نمو بيانات إنفاق المستهلك. وبينما حافظت القروض الشخصية على نموها، فإن وتيرتها بدت متباطئة قليلاً خلال النصف الأول من عام 2016. واستقر مؤشر ثقة المستهلك بالرغم من ظهور مؤشرات تدل على بعض التراجع مقارنة بالعام الماضي.
وحافظت وتيرة توظيف الكويتيين على قوتها نسبياً. فقد بلغ متوسط المتقدمين للوظائف المدنية من الكويتيين ما يقارب 4100 خلال الربع، وذلك على مدى الأرباع الأربعة المنتهية في الربع الأول من عام 2016. وتعكس ذلك زيادة ملحوظة إذ كان يبلغ متوسط المتقدمين إلى 3 آلاف قبل عامين. وقد استقطب التوظيف الحكومي نسبة كبيرة من المتقدمين. إذ تضاعف نمو التوظيف الحكومي إلى 2700 خلال الربع في الفترة ذاتها. وتراجع نمو التوظيف في القطاع الخاص بصورة طفيفة، ولكنه في الوقت ذاته حافظ على قوته نسبياً ليشكل بذلك ثلث الوظائف المدنية الجديدة.
واستمرت بيانات نمو التوظيف في القطاع الخاص بإظهار تراجع إثر الكشف عن وظائف وهمية في هذا القطاع. فقد تراجع التوظيف في هذا القطاع بنحو %4.3 على أساس سنوي في يونيو 2016 إثر إلغاء أكثر من 4 آلاف وظيفة خلال فترة الاثني عشر شهراً. ويعزو هذا التراجع إلى محاولة السلطات للحد من الوظائف الوهمية التي يتخذها البعض للحصول على دعم العمالة والامتيازات المالية التي تصرف من قبل الحكومة والتي يحصل عليها موظفو القطاع الخاص.
وساهم ثبات وتيرة التوظيف في دعم إنفاق المستهلك. إذ ارتفع الإنفاق الائتماني والإنفاق من بطاقات السحب الآلي وأجهزة نقاط البيع بواقع %4.3 على أساس سنوي في الربع الثاني من عام 2016. كما استمر إجمالي الإنفاق والذي يشمل السحوبات النقدية من أجهزة السحب الآلي بتسجيل نمو معتدل بواقع %5.4 على أساس سنوي خلال الربع الثاني. ومن المحتمل أن يكون التراجع في الربع الثاني مبالغاً فيه، نظراً لقوة أدائه خلال الفترة ذاتها العام الماضي.
كما شهدت القروض الشخصية تباطؤاً ملحوظاً في الأشهر الأخيرة بعد أن شهدت قوة معتدلة في النمو لسنوات عديدة. إذ تراجعت التسهيلات الشخصية باستثناء الائتمان الممنوح لشراء الأوراق المالية إلى %11.3 على أساس سنوي في مايو 2016. وتراجع صافي زيادة المتوسط الشهري في تلك القروض إلى 62 مليون دينار في الأشهر الستة الأخيرة، وذلك مقارنة بمتوسط عام 2015 والبالغ 104 ملايين دينار.
وشهدت ثقة المستهلك تراجعاً ملحوظاً خلال العام الماضي رغم بعض التحسن في الربع الثاني من عام 2016. وقد استقر مؤشر «آراء» عند 104 خلال شهر يوليو من عام 2016 بعد أن سجّل أقل مستوياته منذ ما يقارب الست سنوات بحلول نهاية عام 2015، ولكنه لا يزال منخفضاً بواقع %8.8 على أساس سنوي مقارنة بيوليو من العام الماضي. ويرجع هذا الانخفاض إلى كل من ضعف التوظيف حالياً وتراجع في مكون السلع المعمرة.
وقال «الوطني»: لطالما كان قطاع المستهلك أحد أهم مصادر النمو للاقتصاد الكويتي، ومن المتوقع أن يستمر كذلك في عامي 2016 و2017 رغم وجود بعض مؤشرات اعتدال النمو قليلاً. إذ تساهم قوة التوظيف والرواتب، لا سيما الحكومية، بالإضافة إلى الدخل الأسري في دعم هذا القطاع. وليس من المحتمل أن يتم خفض الرواتب والأجور الحكومية، كما من المفترض أن يتم خفض الدعوم وتقديم الإصلاحات بصورة تدريجية جداً، بحيث يكون أثرها محدوداً بقدر الإمكان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر الاخبار - «الوطني»: إلغاء 4 آلاف وظيفة «وهمية» في القطاع الخاص خلال سنة في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع القبس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي القبس

أخبار ذات صلة

0 تعليق