اخر الاخبار - «الوطني»: 8.1% نمو الائتمان في الكويت خلال عام واحد

القبس 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نقدم لكم كل ما هو جديد في الاخبار اليوم

أكد تقرير لبنك الكويت الوطني ان نمو الائتمان في الكويتي قفز إلى %8.1 على أساس سنوي، إثر تسجيل زيادات كبيرة خلال يونيو.
واضاف: سجل نمو الائتمان ارتفاعاً كبيراً خلال شهر يونيو ليصل إلى %8.1 على أساس سنوي، وذلك على خلفية تسجيل أكبر زيادة شهرية منذ ستة أشهر. وقد ارتفع إجمالي الائتمان بواقع 754 مليون دينار خلال الشهر. ويعزى هذا الارتفاع الشهري إلى قوة الائتمان الممنوح لشراء الأوراق المالية ولقطاع الأعمال، ولا سيما ذلك الممنوح لقطاع النفط والغاز، بالاضافة الى قطاع الصناعة. في الوقت ذاته، سجلت القروض الشخصية أقل زيادة لها منذ خمس سنوات. وتراجعت ودائع القطاع الخاص خلال الشهر، ولكن قابلتها زيادة ملحوظة في الودائع الحكومية.
وسجل صافي زيادة القروض الشخصية أقل ارتفاع له منذ خمس سنوات، وذلك بواقع 21 مليون دينار. إذ تزامن هذا الضعف مع بداية شهر رمضان، وفصل الصيف، ما أدى إلى استمرار تباطؤ النمو بوتيرة معتدلة إلى %10.2 على أساس سنوي. كما اعتدل نمو القروض المقسطة والتي تعتبر بمنزلة المحرك الرئيسي الأول للتسهيلات الشخصية إلى %12.2 على أساس سنوي، بينما استمرت القروض الاستهلاكية بالتقلص بواقع %2.7 على أساس سنوي، مسجلة تراجعاً شهرياً طفيفاً آخر.
وسجلت المؤسسات المالية غير المصرفية ارتفاعاً في صافي الائتمان خلال شهر يونيو، وذلك للشهر الثالث في هذا العام، مضيفة 52 مليون دينار. وقد بدأ هذا القطاع يقترب من انتهاء فترة  تخفيض التمويل بالديون، والتي استمرت لأكثر من خمس سنوات. فقد ارتفعت نسبة المديونية بواقع %3.2 على أساس سنوي خلال شهر يونيو.
وسجلت بقية القطاعات ارتفاعاً ملحوظاً في الائتمان بواقع 681 مليون دينار، ليتسارع نموه إلى %7.4 على أساس سنوي. ويعزى الارتفاع في شهر يونيو إلى ارتفاع الائتمان الممنوح لشراء الأوراق المالية بنحو 288 مليون دينار، بالإضافة إلى ارتفاع الائتمان الممنوح لقطاع النفط والغاز وقطاع الصناعة. كما سجل الائتمان في كل من قطاع التجارة وقطاع البناء والتشييد وقطاع العقار أداءً جيداً نسبياً خلال الشهر. وسجلت بقية القطاعات زيادة ملحوظة بلغت 56 مليون دينار.
وسجلت ودائع القطاع الخاص تراجعاً ملحوظاً خلال شهر يونيو. إذ تراجعت بواقع 185 مليون دينار بالتزامن مع تراجع نمو عرض النقد بمفهومه الواسع (ن2) إلى %1.7 على أساس سنوي. كما تقلص نمو عرض النقد بمفهومه الضيق قليلاً بنحو %0.2. وقد جاء التراجع في كل من الودائع الأجل بالدينار والودائع بالعملة الأجنبية ليمحو المكاسب التي حققتها الودائع تحت الطلب بالدينار وودائع الادخار بالدينار.
وقابلت الودائع الحكومية التراجع في ودائع القطاع الخاص بتسجيلها زيادة بلغت 395 مليون دينار لتعوض في الوقت نفسه عن تراجعها الذي شهدته الشهر الماضي، والذي يعد أكبر تراجع لها منذ سبع سنوات. إذ قفز نمو الودائع الحكومية إثر هذه الزيادة القوية إلى %25.1 على أساس سنوي ليصل إجمالي الزيادة على مدى الاثني عشر شهرا الماضية إلى 1.3 مليار دينار لتتخطى الزيادة التي حققتها ودائع القطاع الخاص التي بلغت 493 مليون دينار.
وتراجعت سيولة القطاع المصرفي خلال شهر يونيو، ولكن حافظت على متانتها في الوقت ذاته. إذ سجلت احتياطات البنوك السائلة (التي تشمل النقود والودائع لدى بنك الكويت المركزي إضافة إلى سندات البنك المركزي) تراجعاً بواقع 585 مليون دينار، لتصل إلى 6 مليارات دينار أو %10 من إجمالي الأصول. وجاء ذلك التراجع في الودائع لأجل لدى البنك المركزي الذي تزامن مع سحوبات من الاحتياطات الأجنبية للبنك المركزي بواقع 418 مليون دينار، لتصل إلى9 مليارات دينار.
شهدت أسعار فائدة الإنتربنك للدينار تراجعاً في يونيو للشهر الثالث على التوالي، وذلك تماشياً مع تحسن مستويات السيولة المحلية. فقد تراجعت أسعار الفائدة لأجل ثلاثة أشهر (كايبور) في شهر يونيو بواقع 7 نقاط أساس، لتصل إلى %1.52 وظلت مستقرة منذ ذلك الوقت. فقد استقرت أسعار الفائدة لأجل ثلاثة أشهر (كايبور) في شهر سبتمبر عند %1.56. وتراجعت أيضاً أسعار الفائدة على ودائع العملاء بواقع نقطة إلى نقطتين في مختلف فترات الاستحقاق.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر الاخبار - «الوطني»: 8.1% نمو الائتمان في الكويت خلال عام واحد في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع القبس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي القبس

أخبار ذات صلة

0 تعليق