اخر الاخبار - معاليك.. لا تدار الأمور بهذه الطريقة

القبس 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نقدم لكم كل ما هو جديد في الاخبار اليوم

معالي وزير التربية أعلن قبل فترة أنه «سيقوم بالمرور على المدارس للوقوف على حقيقة الأوضاع، والتأكد من توافر كل الاحتياجات اللازمة»، وخلال الأسبوع الماضي قام فعلاً بزيارات عدة شاهدناها من خلال تصوير الفيديو، ثم أعلن مرة أخرى أن «وضع المدارس بشكل عام مطمئن، غير أن بعضها لا يسر، وأن التقصير مرتبط ببعض مديري المدارس، وسيتم اتخاذ إجراءات حازمة بحق المقصرين منهم»، ونود شكر معالي الوزير على نشاطه الميداني هذا، ونخبره أيضاً الحقيقة المرة بأن زياراته هذه تدل على تدهور الاوضاع الادارية والفنية في وزارة التربية.
ماذا يعني ان يظهر لنا وزير التربية – أو أي وزير آخر – يقوم بنفسه بالمرور على مواقع مختلفة ليتأكد من سلامة تجهيزاتها، واتقان تشطيباتها، ويكلم حراس الأمن عن التكييف والكهرباء والبرادات؟ أي عمل يفتقد للمهنية ويتصف بالفردية والارتجالية واضاعة الوقت اكثر من ذلك؟ تخيل لو أن وزير الشؤون قرر معاينة مراكز الشباب بنفسه، والكشف على الادوات الرياضية والالعاب وأحواض السباحة مثلاً؟ تخيل لو ان وزير الداخلية قرر تجربة الدوريات واعمال التصوير والطباعة في مراكز الخدمة بنفسه؟ وتخيل لو ان وزير النفط اراد معاينة محطات الوقود وتبديل الزيت ونفخ «تواير» السيارات بنفسه؟
يعطيه العافية معالي الوزير على مجهوده، ولكنه للاسف كشف لنا غياب قطاع الصيانة والخدمات في التربية عن القيام بدوره بعدم وجود خطة منظمة وجهات مستعدة في التربية اشتغلت في اجازة الصيف لتهيئة المدارس، لاستقبال طلابها، ليقوم الوزير بنفسه قبل يومين من بداية الدوام بذلك؟ اين مهندسو وفنيو الوزارة، واين مديرو المدارس، واين مسؤولو المناطق التعليمية وقياديو التربية، ممن نراهم في كل حفلات التربية صباحاً ومساء وفي التلفزيون وفي الجرايد وفي الانستغرام، وهم يسلمون بعضهم على بعض، ويهدون بعض الهدايا والدروع المشتراة من حساب المعلمات غالباً؟
لقد اجتهد معالي الوزير، ولكنه للاسف كشف لنا الطريقة البدائية التي تدار بها بعض المؤسسات في البلد، واي مؤسسة هي، انها التربية مصنع الاجيال المستقبلية، الله يخلف علينا وعليها والله الموفق.
• اضاءة تاريخية: «مقابلة شيخ الكويت – عبدالله السالم – عادة سهلة جداً لا تحتاج إلى المراسم المتبعة في الدول الأخرى، فقد استقبلنا ورحّب بنا في مكتبه الصغير ببشاشة ولطف ومن دون تكلف» الصحافي اللبناني رشاد بربير 1950.
وليد عبدالله الغانم
waleedalghanim.com

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر الاخبار - معاليك.. لا تدار الأمور بهذه الطريقة في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع القبس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي القبس

أخبار ذات صلة

0 تعليق