تونس الان شاهد.. 7 خدع ذكية للنشّالين فهل ستصبح فريسة سهلة؟

بوابة تونس 0 تعليق 77 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هل تتعرض للنشل كثيراً؟ هل تعتقد أنك فريسة سهلة لخدع وألاعيب النشالين؟

قد ترى أنك في مأمن.. إلا أن الحقيقة هي أنك قد تصبح عرضة للسرقة بين طرفة عين وأخرى، وأنك ربما لن تلحظ أنك تعرضت للسرقة إلا بعد بعض الوقت.

ويتطلب الأمر بعض الإجراءات البسيطة التي يجب أن تتخذها بين الحين والآخر لكي تتجنب ألاعيب النشالين، بحسب تقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، حيث يستعرض الطرق التي يتبعها النشال ضد ضحيته، وكيفية تجنبها.

وقد استعانت الصحيفة بخبير في تلك الأمور، “الساحر” مات ويندسور.

ويندسور أكد أن معظم النشالين يعملون أزواجاً، حيث إن أحدهما يحاول لفت انتباه الضحية لشيء ما، بينما يتم الآخر عملية النشل بسهولة ويسر.

وقد استعرض ويندسور 7 سيناريوهات للنشل، وهي:

1 – على السلم الكهربائي

عادة ما يلجأ النشالون إلى هذه الحيلة في الزحام، حيث يقف النشال خلف الضحية بينما يقف مساعده أمامها ويحاول لفت انتباهها لأي شيء آخر.. فعادة ما يلقي المساعد شيئاً أمام الضحية، لتبدأ في مساعدته لالتقاطها تفادياً لحدوث تدافع على السلم الكهربائي، وحينها تأتي الفرصة الذهبية للنشال لأن يلتقط أي شيء ثمين من جيب الضحية.

والنصيحة.. وضع الأشياء الثمينة كالهاتف الجوال ومحفظة النقود في الجيوب الداخلية من الملابس، حيث يصعب الوصول إليها.

2 – في الحديقة العامة وعلى الشاطئ

عادة لا ينتبه مرتادو الحدائق العامة لمتعلقاتهم أثناء الاستمتاع بأوقاتهم في الحدائق العامة، لذا تكون الحيلة أن يأتي المساعد ويبدأ في التحدث إلى الضحية عن أي شيء، ليأتي النشال من خلف الضحية ويسرق الحقيبة ويختفي في ثوان معدودات.

والنصيحة.. وضع اليد أو الأرجل على الحقيبة طيلة الوقت.

3 – ماكينة سحب النقود

هذه الحيلة تحتاج للمراقبة والسرعة، فأثناء انشغال الضحية بإدخال الأرقام السرية بماكينة السحب، يلتقط النشال الأرقام ويحفظها، وفي نفس اللحظة يقترب المساعد من الضحية ويبقي النقود بجانبها، فإذا بالضحية تسرع لمساعدته بالتقاط النقود من على الأرض.. وفي هذه اللحظة يُخرج النشال البطاقة من الماكينة بسرعة خاطفة، فتظن الضحية بعدها أن الماكينة قد سحبت البطاقة.

والنصيحة.. يجب تغطية اليد بالكامل عند إدخال الأرقام السرية لبطاقة السحب.

4 – على محطة الأتوبيس

وفي هذا السيناريو يتواجد النشال خلف الضحية حيث يتظاهر بقراءة الجريدة، وفي ثوان يستخدم يده في سرقة أي شيء ثمين من حقيبة الضحية المفتوحة، متخذاً الجريدة كغطاء لحيلته.

والنصيحة.. يجب غلق الحقيبة جيداً ووضعها في الأمام حتي يتم إغلاق الطريق أمام النشال.

5 – في الشارع المزدحم

في مثل هذه الشوارع المزدحمة، يسير النشال لبعض الوقت خلف الضحية التي تحمل حقيبة الظهر، ويبدأ في فتح السحاب الخاص بالحقيبة قليلاً، إلى أن تكون مناسبة لالتقاط أي شيء ثمين من داخلها.

والنصيحة.. حمل الحقيبة على الصدر بدلاً من الظهر في الأماكن المزدحمة.

6 – على الطاولة في المطعم

خلال هذه الحيلة، يقترب النشال من الضحية على إحدى الطاولات بأحد المطاعم، ويبدأ في السؤال عن مكان ما على خريطة، ويفرد الخريطة أمام الضحية على الطاولة حتى تنشغل الضحية، وإذا بيد النشال تلتقط ما هو ثمين على الطاولة، في الأغلب يكون الهاتف الجوال.

النصيحة.. لا تترك أي متعلقات ثمينة على طاولة المطعم أمامك، فيمكنك مثلاً أن تستخدم الجوال ثم تضعه بعد الانتهاء في جيبك أو حقيبتك.

7 – التقاط الصورة

وهذا السيناريو يبدأ عندما يقترب أحدهم (المساعد) من الضحية ليطلب أن تلتقط له صورة، فتضع الضحية الحقيبة على الأرض وتنشغل بالتقاط الصورة، فينتهز النشال الفرصة ليلتقط ما هو ثمين من الحقيبة.

والنصيحة.. عدم ترك الحقيبة الشخصية دون مراقبة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تونس الان شاهد.. 7 خدع ذكية للنشّالين فهل ستصبح فريسة سهلة؟ في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة تونس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي بوابة تونس

أخبار ذات صلة

0 تعليق