اخر الاخبار - ريادة الأداء السعودي الناجح في إدارة الملف

القبس 0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نقدم لكم كل ما هو جديد في الاخبار اليوم

تكلّمت في المقالين السابقين عن ريادة أداء الحملات الكويتية وريادة أداء بعثة الحج الكويتية.
واليوم نتكلم عن العنصر الثالث من أسباب نجاح موسم الحج، وهو الأداء السعودي الرائع في إدارة ملف الحج (والترتيب في ايراد الأسباب لا يعني بالضرورة الترتيب في أهميتها)، وقد تكاملت لهذا النجاح أسباب عدة، أبرزها:
1 – الاهتمام الكبير من جميع شرائح المسؤولين السعوديين (ملكاً وحكومةً ومؤسسات) بنجاح موسم الحج.
2 – اختفاء ظاهرة الجدية القوية من قِبل بعض العسكريين السعوديين بعكس هذا العام واستبدل بها ترحاب طيب ومظاهر جميلة، بل مؤثرة بدرت من كثير من العسكريين السعوديين، وهي ظاهرة ايجابية بدأت منذ سنوات وتعززت أكثر هذا العام، وكم هو مؤثر ملاحظة ذلك على شاشات التلفاز وبشكل عفوي غير متكلف ومن دون العلم بوجود الكاميرا التي تصور، حتى كان منها لواء عسكري يلبس أحد الحجاج نعاله في تواضع جم وخلق رفيع، أو عسكري يحمل رجلاً كهلاً أو طفلاً، أو يدفع حاجاً مقعداً على كرسي متحرك.
3 – الإحكام الجيد لإصدار التراخيص النظامية مع رد الآلاف من حجاج الداخل السعوديين والمقيمين على السواء الذين لا يحملون ترخيص الحج.
4 – الإحكام الطيب للخطة المرورية، بما نجح من تخفيف العدد الكلي للسيارات في مكة بأكملها خلال المناسك.
5 – التوظيف الرائع للقطار بين مواقع المناسك مع ضبط استخدام سوار المعصم المخصص له، وبوجود القطار وأدائه الناجح، الذي أدى إلى اختفاء مأساة التأخير الكبير سابقاً في الطريق إلى رمي الجمرات من أجل الوصول إلى شارع صدقي المؤدي إلى الجمرات، الذي كان يصل أحياناً إلى ست ساعات في الحافلة، وأصبح الآن ذكرى لا غير.
6 – التواصل الطيب للمسؤولين السعوديين مع أصحاب الحملات الكويتية للإجابة عن أسئلتهم أولاً بأول، وكأنه خط ساخن لخدمات الحجاج الكرام.
7 – توظيف التكنولوجيا الحديثة بتجهيز برنامج الكتروني رائع من شأنه تسهيل الخدمات المقدمة للحجاج والحملات على السواء، فأصبحت التراخيص على سبيل المثال لا الحصر، تتنقل وتصدر الكترونياً من دون زحام أو إرباك أو طوابير.
شكراً للسلطات السعودية المختصة لهذا التميّز في الأداء الذي في ضوئه لم أتقبل أبداً التحليل السطحي لكثير من الذين حاولوا عزو أسباب النجاح إلى غياب الحجاج الإيرانيين وتفويت فرصة الفوضى التي كان من الممكن أن يحدثوها، ورغم وجاهة هذا التحليل في جزء منه، فإنه في نظري المتواضع لا يمثل سوى آخر عامل من عوامل النجاح، لو اعتبرناه بالفعل كذلك، بل إن التحكم الجيد في أعداد الحجاج في رأيي المتواضع هو عامل أهم بكثير، لأنه خفف الزحام بأنواعه: للمشاة والسيارات داخل مكة وإلى المشاعر المقدسة، أما أي حجاج يخرجون عن النظام فقد أعدت المملكة لهم هذا العام قوات خاصة كفيلة بحصر مخالفاتهم في أماكنها وردعهم عن ذلك أولاً بأول. والحمد لله على نجاح موسم الحج في جميع الأحوال.
د. عبد المحسن الجارالله الخرافي
ajkharafi@yahoo.com

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر الاخبار - ريادة الأداء السعودي الناجح في إدارة الملف في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع القبس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي القبس

أخبار ذات صلة

0 تعليق