اخر الاخبار - تراجع مبيعات المعارض العقارية من 25% إلى 50%

القبس 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نقدم لكم كل ما هو جديد في الاخبار اليوم

نهى فتحي |
في انعكاس واضح وصريح لتراجع اسعار النفط وتردي الاوضاع الاقتصادية، كانت المعارض العقارية واحدة من القطاعات التي ظهر تأثرها جلياً، وتراجعت مبيعاتها بنسب متفاوتة، من %25 الى %50 بشكل عام، حيث فقدت مشاريع بعض الدول التي كانت متصدرة عمليات الشراء في المعارض سابقاً أكثر من %50 من مبيعات عقاراتها، كما كان لزخم عمليات تنظيم المعارض العقارية في السوق المحلي، والتي بلغت نحو 26 معرضاً في العام، أثر كبير أيضاً في تراجع مبيعات المعارض.
خبراء تنظيم المعارض أكدوا ل‍ القبس «ان السوق بات يعاني حزمة معوقات اطاحت بالارباح التي كان يحققها من قبل، خصوصاً في ظل انتشار عدد من الظواهر السلبية بسبب عدم مصداقية الشركات العارضة، وعمليات الاعلان عن عوائد مبالغ فيها غير منطقة، ناهيك عن دخول شركات تنظيم معارض ليست ذات خبرة أضرت بالقطاع ككل، حيث فقد القطاع كثيراً من مصداقيته، واصبح المستثمر يتخوّف من الشراء، حتى لا يقع في عمليات الغش والتدليس، التي تحدث من قبل بعض الشركات من دون رقابة حقيقية من قبل الجهات الحكومية على تلك الشركات، وأكد منظمون انهم يؤيدون جميع القرارات التي تخص تنظيم وتقنين عمليات تنظيم المعارض، ويكون لها واقع الحلول الجذرية على مشاكل القطاع.
من ناحيته، قال العضو المنتدب لمجموعة توب أكسبو لتنظيم المعارض وليد قدومي ان تراجع مبيعات المعارض العقارية يعود لعدة أسباب أهمها الأوضاع الاقتصادية والسياسية في بلد العقار. فهناك بلدان كانت متصدرة حركة الشراء في المعارض العقارية، والآن توقفت تماماً نظراً لما تعانيه من حالة توتر سياسي أو اقتصادي أو أمني. فعلى سبيل المثال لا الحصر نجد ان تركيا كانت على مدار السنوات الثلاث السابقة وجهة أولى للشراء في المعارض العقارية، ولكنها فقدت اليوم نحو 50 في المئة من الطلب، وكذلك بريطانيا، حيث توقف الشراء جزئياً عقب إعلانها الخروج من الاتحاد الأوروبي ومن ثم اليوم عاد الطلب عليها من جديد عقب استيعاب المستثمر للوضع واتضاح الرؤية أمامه، لذلك فإن ظروف كل بلد هي التي تتحكم في حجم مبيعات مشاريعها العقارية بالدرجة الأولى.
وأضاف قائلا: ان السوق العقاري بشكل عام متراجع ومن الطبيعي ان تتأثر مبيعات المعارض بهذا التراجع، خصوصا ان المعارض تعتبر مقياسا لتراجع الأسواق وانتعاشها، ناهيك عن كثرة المعارض وتزاحمها، الأمر الذي جعل المستثمر يؤجل قرار الشراء على أمل ان يحصل على فرص أفضل في معارض أخرى.
إن كثرة المعارض أصبحت ظاهرة سلبية أضرت بالقطاع والعاملين به، ففي السابق كان المستثمرون يترقبون تواريخ انعقاد المعارض العقارية ويحرصون على زيارتها والاطلاع على ما تقدمه من جديد، بينما اليوم نجد الزوار غير مبالين بما هو معروض نظراً لتكرار عرض المشاريع في المعارض المتلاحقة خلال فترات قريبة.
وأشار القدومي الى ظاهرة العوائد المبالغ فيها وغير المنطقية التي بات المستثمر يطمح إليها من دون ان يبحث قليلاً عن مدى مصداقية الشركات التي تعلن عنها، ومتسائلاً: لماذا يعرض العقار للبيع اذا كانت عوائده تتراوح بين %25 و%30، فمن كان لديه عقار يحقق تلك العوائد، فلماذا لا يحتفظ به لنفسه؟ ولكن المشتري لا يفكر هكذا انما يطمع في تحقيق عائد من دون البحث عن المصداقية.
وبين القدومي انه يؤيد بشدة اي قرار وزاري يخدم قطاع تنظيم المعارض العقارية، ويصب في مصلحة زوار المعارض والشركات المنظمة والعارضة، مشيدا بالتوصيات التي خرجت بها اللجنة العقارية، والتي تقنن عدد المعارض العقارية التي يتم تنظيمها بشكل سنوي، مؤكدا انها خطوة ايجابية حتى وان تأخر البت بها، ان الزام الشركات بتنظيم معرض او معرضين سنويا سيكون كافيا جدا للسوق وللمنظمين، وان ما يحدث الآن هو حرق للفرص العقارية.
من جانبه، قال مدير شركة المسار لتنظيم المعارض والمؤتمرات سعود مراد ان مبيعات المعارض العقارية باتت سيئة جدا، وتكاد تكون معدومة، ولا تشكل %10 مما كانت عليه في السابق، حيث كان المعرض العقاري يحقق بين 100 و200 مليون دينار مبيعات في دورة واحدة تستمر بين ثلاثة الى اربعة ايام، اما اليوم فلا تتعدى المبيعات المليوني دينار، وذلك على الرغم من توافر السيولة لدى المستثمرين، ولكن، نظرا لعدم مصداقية الشركات وكثرة المعارض واجراءات الرقابة غير الكافية من قبل الجهات الحكومية على انتشار الاعلان عن العوائد غير المنطقية دون مصداقية، الامر الذي افقد البعض الثقة بالمعارض العقارية واطاح بالقطاع ككل وبات المستثمر يتخوف من الوقوع في ورطة بعد التوقيع على عقد الشراء.
وبين مراد ان المعارض تعتبر منافذ للتسويق فقط، وهي لا تلام على ما تقدمه الشركات من منتج لا يحتوي المصداقية، سواء في السعر او في المواصفات، انما اللوم على الشركات العقارية ذاتها وعلى الجهات الرقابية التي تقدم رقابة محدودة غير كافية، مشيرا الى ضعف الرقابة على اسعار العقارات التي تعرض في المعارض العقارية، فعلى سبيل المثال لا الحصر، هناك عقارات تعرض بزيادة 20 الى %40 عن سعرها السوقي في بلد العقار وهي حالة تتكرر في عدة دول منها مصر وتركيا واميركا وبريطانيا. لذا .. فالشراء من المالك مباشرة افضل من المعرض.
واشار مراد الى عدد المعارض العقارية التي تنظم سنويا التي تبلغ نحو 26 معرضاً، اي ان هناك معرضين الى ثلاثة معارض تنظم شهريا، وهو كم كبير يفوق حاجة السوق العقاري، حيث تنظم بعض الشركات بين 4 الى 5 معارض سنويا، ذلك الى جانب المعارض الخاصة التي تنظمها الشركات العقارية.
وتطرق مراد الى قرار شراء العقار في الدول العربية اليوم الذي اصبح الهاجس الامني يسيطر عليه بشدة، ناهيك عن الاوضاع الاقتصادية في بعض الدول على سبيل المثال السوق المصري، الذي بات قرار الشراء به امر يتخلله العديد من العقبات اهمها كيفية اخراج العائد نظرا لتراجع سعر العملة المستمر.
من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة اكسبو ستي ايهاب زكري: إن دخول شركات تنظيم معارض قليلة الخبرة الى السوق وكثرة المعارض اضر بالقطاع وبالمنظمين، ناهيك عن تراجع اسعار النفط وانعكاسها على السوق العقاري وبالتبعية المعارض العقارية، حيث شهدت مبيعات المعارض تراجعا بنسبة تراوحت ما بين 20 الى %25 وهي تقريبا نفس نسب التراجع التي شهدها السوق العقاري المحلي، هذا بالاضافة الى انتهاء فترة الصيف والاجازات والتي عادة ما تتراجع فيها المبيعات بشكل عام.
وتطرق زكري الى عمليات الغش والتلاعب والتدليس التي تقوم بها بعض الشركات العقارية من خلال التلاعب بنسب العوائد او تسويق مشاريع دون تراخيص مسبقة لها، او عرض مشاريع غير مستوفية لشروط التسويق، مؤكدا ان السوق في حاجة ماسة الى حلول جذرية لتلك العمليات ليس فقط اثناء اقامة المعارض العقارية، التي لا تتعدى ثلاث الى اربعة ايام، وانما تكون الرقابة على الشركات في مقراتها الدائمة التي تعرض من خلالها تلك المشاريع غير الجدية.
وبين زكري ان جميع شركات تنظيم المعارض باتت تعاني دورة مستندية طويلة وتشددا كبيرا في منحها تراخيص اقامة المعارض، وعلى الرغم من ذلك فإن الشركات ترحب بتلك الاجراءات للحد من عمليات التلاعب التي تقوم بها بعض الشركات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر الاخبار - تراجع مبيعات المعارض العقارية من 25% إلى 50% في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع القبس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي القبس

أخبار ذات صلة

0 تعليق