اخبار الكويت مارد «التشاوريات»... يخرج من القمقم - محليات

الراي الكويتية 0 تعليق 35 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

صحيفة الراي الكويتية: تشاورية عجمان «الخامسة» قريباً بين 18 مرشحاً أبرزهم محمد الحويلة وخالد العدوة وصيفي الصيفي وعبدالله مهدي ومحمد بن طامي وفهد بن عازب... والعين على 3 مقاعد

مبارك الحجرف ومحسن المخيال أبرز مرشحي «تشاورية» عجمان «الرابعة»

عوازم «الرابعة» الـ 3900 يسعون إلى مقعد... وفواز جويعد وراشد حمدان في طليعة مرشحي «التشاورية»

رشايدة «الرابعة» اتفقوا على «تشاورية» الفخوذ وترجيح ترشح باتل الرجمة ومحمد الهطلاني وجاسر الهيفي وعلي المحيش... إضافة إلى علي الدقباسي الذي لم يعتد المشاركة في «التشاوريات»

سعد الخنفور يتصدّر مرشحي «فخذ الصياد» إضافة إلى شعيب المويزري وأسامة المناور وفراج العربيد ودويم المويزري

محمد البراك أبرز مرشحي «رشايدة نجد» ومبارك الخرينج يتقدّم مرشحي «العونة» إضافة إلى أحمد جديان البغيلي

هواجر وقحاطين «الخامسة» لم يحسموا آلية التشاورية التي ستشهد منافسة مع وجود النائب الحالي ماضي الهاجري والنائبين السابقين علي ودليهي الهاجري

أبرز مرشحي مطير في «الرابعة»... محمد هايف وحسين مزيد وماجد موسى وحسين القويعان وعايض البرازي ومنصور العلاج

عبدالله عكاش وسعود صاهود وخالد النيف وبدر ماجد أبرز مرشحي «تشاورية» مطير في «الخامسة»

«تشاورية» شمّر لم تحسم حتى الآن... ومن أبرز المرشحين سلطان اللغيصم ومرزوق الخليفة وحمد السهو وبرغش الجنفاوي وعجيل تمران وصادق صعفق مع عدم استبعاد ترشح محمد الخليفة

«بني غانم» تتشاور لـ«التشاورية» والمرشحون المحتملون...سعود الحريجي وسعود الشويعر ومحمد الذخير وعزيز الصايد وفواز الشنوف

القريبون من «السلف» وأنصارهم في «الثانية» يتجهون لتزكية عبدالرحمن الجيران ومحمد المطير

لم تعد «التشاوريات» مجرد «همس» أو «صوت مكتوم»... هي لامست «أرض الميدان» بغض النظر عن موعد الانتخابات المقبلة...طال أم قصر...

المارد خرج من القمقم.

وتتأرجح آلية الانتخابات التشاورية في الدائرتين الرابعة والخامسة في تفاصيلها، ولم تستقر حتى هذه اللحظة على ميزان، فبينما تفضل قبائل اجراء «تشاورية»عامة يشارك فيها جميع أبناء القبيلة، تجنح قبائل أخرى إلى اجراء انتخابات على مستوى الفخوذ، تفاديا لخلافات حول الانتخابات الأشمل، لأن هناك نوابا حاليين يرون أن مشاركتهم في «التشاورية» لا تصب في صالحهم مع استمرار مجلس الأمة، فضلا عن عدم مشاركة بعض مرشحي القبائل في «التشاورية» وتفرد فخوذ أكبر عددا في اجراء انتخابات تخصهم.

وفي التفاصيل، يبرز عجمان الدائرة الخامسة الذين اتفقوا على اجراء «تشاورية» خلال الأيام القليلة المقبلة تضم 18 مرشحا تقدموا للمشاركة قبل اغلاق اللجنة المشرفة على «التشاورية» باب الترشح، علما بأن اللجنة أرجأت إعلان عدد المرشحين الذين سيتم اختيارهم للمشاركة في الانتخابات العامة، فهناك من يطالب بتزكية ثلاثة مرشحين لخوض الانتخابات المقبلة، في حين يفضل فريق آخر اختيار مرشحين اثنين لضمان نجاحهما، مع الإشارة الى تباين في الرؤى حول آلية التصويت، فمنهم من يحبذ الصوت الواحد، وآخرون يفضلون الصوتين، وفريق ثالث يفضل الثلاثة أصوات، ويقدم لرأيه بأن القبيلة قادرة على الإتيان بثلاثة مرشحين نظرا لعدد أصوات الناخبين التي تتجاوز الـ 28 ألفا، وعلى العموم فإن أبرز مرشحي العجمان هم النائب الحالي الدكتور محمد الحويلة والنواب السابقون خالد العدوة وصيفي الصيفي وعبدالله مهدي، بالإضافة إلى محمد بن طامي والدكتور فهد بن عازب، بينما اتفق عجمان الدائرة الرابعة على «تشاورية» أبرز مرشحيها مبارك الحجرف ومحسن المخيال.

وكشفت مصادر لـ «الراي» أن فخوذا من عوازم الدائرة الخامسة أجروا انتخابات «تشاورية» واختاروا مرشحيهم تمهيدا للانتخابات العامة للقبيلة، إن جرت، ومن أبرز المرشحين بدر الداهوم وحمدان العازمي وسيف العازمي وجابر المحيلبي والدكتور أحمد بن مطيع وفلاح الصواغ، في حال ترشحه، أما ناخبو عوازم الدائرة الرابعة والبالغ عددهم 3900 ناخب فإنهم يسعون للحصول على مقعد، وأبرز مرشحيهم في «التشاورية» التي ستعقد قريبا فواز جويعد والدكتور راشد حمدان العازمي.

واتفقت قبيلة الرشايدة في الدائرة الرابعة على اجراء «تشاورية» الفخوذ، واتفق فخذ المهامزة على اختيار مرشحيه خلال الفترة المقبلة، وما زالت فخوذ العونة والصياد ورشايدة نجد في طور المشاورات، وإلى الآن لم تحسم أمرها بخصوص «التشاورية» ومن المرجح أن يترشح من المهامزة خمسة مرشحين إلى جانب النائب السابق علي الدقباسي، الذي اعتاد عدم المشاركة في «التشاورية»، وأبرز مرشحي المهامزة باتل الرجمة والدكتور محمد الهطلاني وجاسر الهيفي وعلي المحيش، ويتصدر مرشحي فخذ الصياد النائب الحالي سعد الخنفور وشعيب المويزري وأسامة المناور وفراج العربيد ودويم المويزري، أما فخذ العونة فأبرز مرشحيه نائب رئيس مجلس الأمة الحالي مبارك الخرينج وأحمد جديان البغيلي، وأبرز مرشحي رشايدة نجد النائب الحالي محمد البراك.

وأكدت المصادر أن هواجر وقحاطين الدائرة الخامسة لم يحسموا آلية «التشاورية» التي ستشهد منافسة شديدة، خصوصا مع وجود النائب الحالي ماضي الهاجري والنائبين السابقين علي حمود الهاجري ودليهي الهاجري، وينسحب الأمر على تحالف السهول والسبيعي، إذ يجد النائب الحالي طلال الجلال منافسة من المحامي الحميدي السبيعي في «التشاورية».

وأكدت المصادر أن «تشاورية» الفخوذ بلغت قبيلة مطير في الدائرة الرابعة، اذ اتفق الجبلان من مطير على «تشاورية» خاصة لاختيار مرشحهم في «تشاورية» العموم في حال تم الاتفاق على اجرائها في وقت لاحق، ويعتبر منصور العلاج ومحمد المهمل أبرز مرشحي الجبلان، بالإضافة إلى «تشاورية» الدياحين، وإن كان من المرجح تزكية النائب السابق حسين مزيد.

ورجحت مصادر أن تكتفي مطير بـ «تشاورية» الفخوذ وخوض الانتخابات العامة، خصوصا أن النائب السابق محمد هايف الذي يحصل على أصوات من قبائل الدائرة الرابعة كلها لا يشارك في «التشاورية»، ومن أبرز مرشحي مطير، بالإضافة إلى محمد هايف كل من حسين مزيد والنائب الحالي ماجد موسى والدكتور حسين القويعان ومنصور العلاج وعايض البرازي، وتتجه مطير الدائرة الخامسة إلى «التشاورية»، ومن أبرز المرشحين النائب السابق عبدالله عكاش وسعود صاهود وخالد النيف وبدر ماجد المطيري.

وأكدت المصادر أن قبيلة عنزة في الدائرة الرابعة لم تتفق حتى هذه اللحظة على «التشاورية»، ومن المرجح أن يشارك مرشحو القبيلة في الانتخابات العامة مباشرة وأبرزهم النائبان الحاليان عسكر العنزي ومحمد طنا، وعبدالله فهاد وهو من فخذ الدهامشة، أما قبيلة الظفير فمن الواضح أن مرشحيها سيذهبون إلى الانتخابات العامة مباشرة بعدما أجرى فخذ السعيد انتخابات «تشاورية» أفضت إلى فوز خالد الشليمي، ومن أبرز المرشحين النائب الحالي الدكتور منصور الظفيري وفهيد الهيلم والدكتور سالم الحسيني ونواف السويط.

وذكرت المصادر أن «تشاورية» قبيلة شمر لم تحسم إلى الآن، وهناك أكثر من رأي، وربما يتم اللجوء إلى «تشاورية» الفخوذ. ومن أبرز المرشحين النائب الحالي سلطان اللغيصم ومرزوق الخليفة وحمد السهو وبرغش الجنفاوي وعجيل تمران وصادق صعفق، ولا تستبعد المصادر مشاركة النائب السابق محمد الخليفة في حال تم الاتفاق على آلية معينة في التجمع الشعبي، أما قبيلة بني غانم فتكثف مشاوراتها هذه الأيام من أجل عقد «التشاورية» لاختيار مرشحهم للانتخابات، لأن ترشح أكثر من مرشح في الانتخابات العامة يقلص من فرص النجاح ويفقد القبيلة مقعدها الذي يشغله في المجلس الحالي النائب سعود نشمي الحريجي، وسيشارك في «التشاورية» إلى جانب الحريجي كل من سعود محمد الشويعر ومحمد سعود الذخير وعزيز الصايد وفواز الشنوف وسواهم.

من جهتهم، يتجه القريبون من التيار السلفي ومناصريه في الدائرة الثانية إلى تزكية النائب السابق محمد المطير والنائب الحالي الدكتور عبدالرحمن الجيران في الانتخابات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الكويت مارد «التشاوريات»... يخرج من القمقم - محليات في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الراي الكويتية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الراي الكويتية

أخبار ذات صلة

0 تعليق