عاجل

مرأة: 6 أسباب ألم عظم الترقوة

شبكة رجيم 0 تعليق 32 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شبكة رجيم عظمة الترقوة من اكثر العظام المعرضة للكسر في جسم الانسان في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم اسباب الم عظمة الترقوة

6 أسباب ألم عظم الترقوة

عظمة الترقوة

صنفت العديد من الدراسات التشريحية عظام الترقوة لدى الإنسان ضمن عظام الكتف الممتد من اعلي الساق والمتصل بنهايات الرأس، ويُعرف عظام الترقوة على انه عظم سميك ذو كثافة منحني يربط منطقة الذراع توضع مباشرة فوق الضلع الأول للكتف، وهو يشكل جزء من عظام الكتف الصدرية أو ما يُعرف “بالحزام الصدري”ـ وتتخذ شكل المفتاح الذي يدور حول محور العظم، وفي الحالة التي يكون فيها عظم الكتف متنحياً عن الجذع، وتحديداً عندما تكون احد اليدين مقبلة واليد الأخرى مبعدة.

الطبيعة التركيبية

ويكون مكان عظم الترقوة واضحاً خصوصاً عند بعض النساء الواتي تعاني من نسبة اقل من الشحوم بحيث يشكل نتوء على الجلد، وتكمًن وظيفة عظام الترقوة في أنها رابط لعظام الكتف حتى توفر الليونة الكاملة للذراع حتى يتحرك بكل سهولة ويسر، وتتمركز هذه العظام كما سلف ذكره مع عظام الصدر أو ما يُعرف بقبضة القص من خلال المفصل الرابط والذي يُطلق عليه المفصل القصي الترقوي مع ما يعرف بذاتي لوح ألكتفي بواسطة المفصل الذاتي الترقوي (الاخرمي)، وتتكون الترقوة بشكل رئيسي من نهاية إنسية مدورة ونهاية وحشية مسطحة. وتكون عظام الترقوة فيما يُسمى بالنهاية القصية الهرمية الخشنة مسار بشكل القوس نحو النهاية الوحشية والخلف تتمدد بقرابة نصف القطر ومن ثم تكون قوس أخر على هيئة خلقية ناعمة تتمحور حول الكتف، وتكون مثل هذه النهايات المسطحة الاخرامية سطحاً سفلي ذو كثافة يكون اسمك من النهاية القصية، يتكون عليه خطوط ونتؤات ظاهرة، وتشكل هذه المناطق البارزة أماكن وصل الأربطة المفاصل وعظام الكتف.

أسباب ألم عظم الترقوة:

1. الصدمة:

كثيرا ما يرتبط إصابة العظام بالصدمات مثل الضربة أو السقوط، وليس كل الإصابات تؤدي الى كسور ولكن قد تسبب ألم شديد في الترقوة على الرغم من أنه عظم قوي جدا، وهذه الأنواع من الإصابات في العظام في كثير من الأحيان تكون حادة وتستمر لفترة قصيرة من الزمن وتشفى من تلقاء نفسها في الوقت المناسب، وفي معظم الحالات الأنسجة اللينة اذا اصيبت تسبب أيضا ألم في العظام ويمكن أيضا أن يسهم آلام الكلي في الاصابة بآلام الترقوة.

2. الكسور:

الكسور في العظام هي واحدة من أسوأ نتائج الصدمات، ومن المرجح أن تحدث مع السقوط، أو الاعتداء أو تكون بسبب اصابة في حادث سيارة، والكسر يمكن أن يصنف على أنه بسيط أو مركب.
الكسر البسيط هو كسر في جزء من العظم بدون أي ضرر للهياكل أو الأجهزة المحيطة، والكسر المركب يحدث كسر في العظام مع الإضرار بالأنسجة المحيطة اللينة، بل وربما تخترق الجلد لتبرز من خلاله.

3. السرطان:

سرطان العظام ليس سبب شائع لألم الترقوة وإنما هو احتمال، وقد ينشأ السرطان في العظام نفسها، وفي هذه الحالة يشار إليها على أنها خبيثة، أو أنها يمكن أن تنتشر إلى العظام في مواقع أخرى وفي هذه الحالة يشار إلى أنه سرطان ثانوي، ومن المرجح أن يحدث سرطان في الأجهزة المحيطة مثل سرطان الرئة والذي قد ينتشر بعد ذلك إلى الترقوة هذا الانتشار النقيلي، وألم الترقوة قد لا ينبع دائما من الترقوة في حد ذاتها ولكن من الأنسجة المحيطة بها.

4.العضلات:

العضلات التي تمسك بالترقوة يمكن أيضا أن تكون سبب الألم في الترقوة على الرغم من أن العظام نفسها ليست مريضة، وهناك العديد من العضلات التي ترتبط بالترقوة، بما في ذلك عضلات الرقبة والصدر والكتف.
غالبا ما يرجع الشد العضلي في هذه المنطقة من أمور مثل تحمل الأوزان الثقيلة أو استعمالها لفترة طويلة مما يسبب آلام العضلات، وهناك أسباب أخرى محتملة مثل تشنج العضلات، أو الصدمة القوية، وقد تصبح الأوتار أيضا ملتهبة أو ممزقة إما جزئيا أو في بعض الأحيان كليا.

5.المفاصل:

الترقوة ترتبط بنهاية واحدة مع الكتف، ومع الطرف الآخر مع عظمة الصدر (القص)، وهذه المفاصل يمكن أن تكون مريضة، مما يؤدي إلى الألم الذي يمكن أن يوصف على أنه آلام الترقوة.
التهاب المفاصل هو السبب الأكثر شيوعا ويعني هذا المصطلح ببساطة أن المفصل المشترك ملتهب، وهذا لا يشير إلى سبب المرض، والتهاب المفاصل الروماتويدي هو عندما يكون المفصل ملتهب بسبب عوامل مناعة ذاتية، وينشأ التهاب المفاصل ما بعد الصدمة بعد اصابة حيث يتسبب في التهاب المفاصل عن طريق العدوى.

6. الأربطة:

الأربطة هي من النسيج الضام والتي توفر الدعم والاستقرار للعضلات والمفاصل والعظام، ويمكن لهذه الأربطة أن تصبح مصابه في نفس طريقة الأوتار والعضلات، وعندما تلتهب الأربطه، فإنها غالبا ما تشير إلى التواء، وقد يكون الالتواء جزئي أو كلي ويترافق عادة مع الصدمات القوية الحادة أو قوة تأثير عالية تسبب تمدد مفاجئ ومفرط في الرباط إلى درجة أنه قد يسبب ألم حتى البكاء.

6 أسباب ألم عظم الترقوة

الأعراض والتشخيص

من الطبيعي أن يشعر المريض المصاب بآلام مبرحة وشديدة في المنطقة الأمامية من القفص الصدري إما على الجانب الأيمن أو على الجانب الأيسر اعتماداً على الترقوة التي تم كسرها. بالإضافة إلى ذلك قد يكون هناك جرح أو تهتك في الجلد أو الأنسجة المحيطة بالترقوة ويشتكي المريض من عدم القدرة على رفع الذراع والكتف والشعور بآلام شديدة عند محاولته تحريك الكتف. وفي الحالات التي يصاحبها إصابة للأوردة أو الشرايين أو الأعصاب قد يشتكي المريض من وجود برودة في الذراع المصابة والشعور بضعف وعدم القدرة على تحريك الأصابع أو الشعور بخدر أو تنمل في الأصابع نتيجة الإصابة للأعصاب. وفي بعض الأحيان التي تكون فيها الإصابة شديدة قد تنتقل القوة إلى الرئة وقد تحدث مضاعفات في الرئة تظهر على شكل صعوبة في التنفس لدى المريض المصاب. ويجب التنبيه إلى أن الكثير من حالات كسورالترقوة تكون نتيجة إصابات مرورية أو السقوط من علو ويصاحبها إصابات وكسور في أجزاء أخرى من الجسم مثل الوجه أو الصدر أو القلب أو البطن ولذلك يجب عمل فحص كامل وشامل لهؤلاء المرضى وعدم التركيز على الكسر في الترقوة فقط لكي لا يتم تغاضي وإهمال الكسور الأخرى والإصابات الأخرى التي قد تكون أشد خطورة على الحياة من كسر الترقوة. بعد ذلك يأتي دور الأشعات السينية (x Ray) والتي تبين وجود الكسر في الترقوة وإذا ما كان في منتصف الترقوة أو في الثلث الداخلي أو الثلث الخارجي وإذا ما كانت هناك كسور مصاحبة في عظام الكتف أو عظام القفص الصدري. وفي حال كان هناك شك لوجود إصابة داخلية فإنه يجب عمل أشعات للصدر وللرئتين ولمنطقة الأحشاء الداخلية للتأكد من سلامتها من الإصابات. أما في حال حدوث إصابة للأوعية الدموية فيمكن عمل أشعة صوتية للأوعية الدموية للتأكد من سريان الدم فيها.

العلاج التحفظي غير الجراحي

بعد التأكد من عدم وجود إصابات خطيرة مصاحبة لكسور الترقوة تبدأ الخطة العلاجية والتي قد تكون علاجاً تحفظياً أو علاجاً جراحياً. ففي الحالات التي يكون الكسر فيها بسيطاً ولا يوجد تهتك في الجلد ولا توجد إصابة للأعصاب والأوعية الدموية ولا يوجد تزحزح أو تحرك كبير في الأجزاء المكسورة من الترقوة وأيضاً لا يوجد تأثر في المفاصل التي تقع في نهاية الترقوة الداخلية والخارجية فإنه يمكن اللجوء إلى العلاج التحفظي غير الجراحي. والعلاج التحفظي يتكون من عمل ربطة طبية تشبه حرف ثمانية باللغة الإنجليزية (8) تلتف حول الكتفين وتشدهما إلى الخلف بحيث تضع عظام الترقوة في الشكل الطبيعي. أيضاً يمكن استخدام ربطة طبية ساندة للذراع (arm sling). بالإضافة إلى ذلك يتم صرف الأدوية المسكنة والأدوية المضادة للالتهابات. وبطبيعة الحال فإن المريض يتم نصحه بعدم استخدام اليد والذراع في الناحية المصابة في الفترة التي تلي الإصابة. وتتم بعد ذلك متابعة المريض في العيادات الخارجية وعمل أشعات سينية كل بضعة أيام للتأكد من أن الكسر لازال في حالة جيدة ولم يتزحزح ولم تتحرك العظام من بعضها البعض بشكل كبير. وبعد فترة أربعة إلى ستة أسابيع تكون العظام قد التأمت بشكل جزئي ويمكن للمريض إزالة الربطات الطبية والبدأ بتحريك اليد والذراع وبدأ عمل جلسات علاج طبيعي (physiotherapy) لتقوية عضلات الكتف. كما يمكن بعد ذلك العودة لممارسة الرياضة والأنشطة الطبيعية بجميع أنواعها خلال فترة شهرين إلى ثلاثة شهور من حدوث الكسر في الغالبية العظمى من المرضى.

العلاجات الطبيعية لألم الترقوة:

علاج عظمة الترقوة يمكن القيام بها بشكل طبيعي، وربما مع نتائج أسرع مما لو يتم استخدام العلاج الطبي, وإصابة عظمة الترقوة يمكن أن يأخذ من أربعة إلى ستة أسابيع للشفاء, وسوف نتعرف على بعض العلاجات الطبيعية والتي تشمل :

1. شرب شاي الأعشاب:

شرب السنفيتون والصفصاف عدة مرات على مدار اليوم, حيث ان السنفيتون يساعد على التئام العظام والأنسجة، والصفصاف مشتق من الأسبرين مما يساعد على تخفيف الألم.

2. دهان جل زهرة العطاس:

قد استخدمت زهرة العطاس لعدة قرون للمساعدة على الشفاء من الكدمات والتهاب، وتخفيف آلام المفاصل والعضلات, حيث يطبق على المنطقة المصابة عدة مرات في اليوم.

3. تطبيق الجليد:

كمادات الجليد الباردة تساعد على تخفيف الألم، والتورم، والالتهاب.

4. تناول نظام غذائي غني بالكالسيوم:

الكالسيوم ضروري لتطوير نمو العظام والحفاظ عليها قوية.

6 أسباب ألم عظم الترقوة

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مرأة: 6 أسباب ألم عظم الترقوة في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع شبكة رجيم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي شبكة رجيم

أخبار ذات صلة

0 تعليق