تونس الان فضيحة من العيار الثقيل: لأننا لم ندفع $ ، “سيڨما كونساي” تشطبنا من حساباتها ..

بوابة تونس 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عندما تترعرع في بيئة تطوقها الرأسمالية ، لا يمكن لك ان تحس بالصدمة عندما يحدث معك ما حدث لبوابة تونس ، نحن معروفون ، أسلوب كتاباتنا و عملنا معلوم لكل متابعينا ، نحن الموقع الوحيد الذي ليس متحزبا و هنا أستسمحكم في العبارة ” نحنا معلابالنا بحد ” لا نهضة و لا نداء ..
لن اطيل الوقت لأعدد ما قمنا به و لا عدد المواطنين الذين ساهمنا في نشر صيحاتهم و تشكياتهم ..
لن اقول أننا موقع الأخبار الأول .. و لن أقول أننا منضبطون، نحن مجموعة من الشباب قد قررت محاربة “العوج” و لن أقول الفساد، لأن هذه المفردة أصبحت في متناول كل لسان في هذه الأيام .. هذه الإسم : بوابة تونس ، قيل عنه من قبل انه متحزب ، قيل عنه انه نهضاوي تارة و ندائي تارة أخرى ، جمهوري ، إشتراكي ،.. و لكل لحنه و أقواله، لماذا لا يمكننا ان نكون تونسيين ؟ أهذه هي الضريبة التي ندفهعا اليوم؟ هل علينا ان نختار حزبا لتقوم شركة أووريد Ooredoo  بالقبول و العمل معنا؟ هل يجب علينا ان نكون منتمين إلى X لتقوم شركة “أورنج” بالإشهار في موقعنا ؟ و ماذا عن إتصالات تونس ، هل بوابة تونس مطالبة بالتملق إلى فولان ليقوم “جماعة” الإشهار بالإتصال بنا ؟
اليوم نحن الحمد لله سنبدأ بنشر “دوسيات” الخور الذي يسيطر على الواقع التونسي، و سنبدأ ب”سيڨما كونساي” و سنكون عمليين و محترفين في التقارير ، يعني لن ادع مشاعري و العاطفة تسيطر على ما سأكتبه، رغم ان ذلك صعب لاننا من منبرنا هذا نعلم و الشعب كله يعلم ان مثل هذه الشركات تبيع في الكذب على الأوراق.
في كل مرة نطلع على إستطلاع لهذه الشركة نتساءل كأي مواطن بسيط ، كيف تقوم “سيڨما كونساي” بعملها .. ؟
تقوم هذه الشركة بما يسمى بالإستطلاع ، يعني تقوم بتشغيل مجموعة من الشباب ، مغلبهم فتيات ليقوموا بطرح اسئلة في الشارع للمارة ، معدل المواطنين دائما يتراوح بين 200 و 300 شخصا.
كلنا نعلم ان إحصائيات قنوات الراديو و القنوات التلفزية تقنيا على الأقل في تونس ، ليست بالأمر المتاح، لأنك لا تستطيع ببساطة تركيز جهاز لكل مواطن لتتابعه ماذا يشاهد او يسمع .. لكن الواب و الأنترنات ، هذا أمر آخر ..
” سيڨما كونساي ” على ما يبدو “كازة عليهم شوية” ، فقررت الشركة تدوير الدولاب في مواقع الواب ، فماش ما تلقى ما تذوق .. كيما ذاقت قبل في برشا مناسبات من عند برشا عباد ..
المهم، الغلطة تتمثل في ان هذه الشركة العريقة بتاريخها ، لم تلاحظ ان العملاقة ڨوڨل Google  قد سبقتها في هذا المجال ، هذه الشركة لم تعتبر عمل شركة آلكسا Alexa : اللتي يبلغ رأس مالها 243 مليار دولار لصاحبتها الشركة الأم آمازون Amazon الغنية عن التعريف ..
على كل ، الشركة الموقرة “سيڨما كونساي” Sigma Conseil دخلت بابا ليس لها فيه من نصيب .
المواقع الإلكترونية ، قواعد اخرى ليست كقواعد القنوات التلفزية و الإذاعية ، على المواقع كل شئ مسجل ، كل زيارة من اي مستخدم تسجل .. الحمد لله على التكنولوجيا التي تكشف كذب مثل هؤلاء.
الحل :
إما ان تدفع .. او لن نذكر إسمك .. هذه هي السياسة العريقة … لكن ليست المشكلة هنا، المشلكة في الحوكمة و النظام الذي يحمي مثل هذه الشركات المتحيلة .
شركات تبيع الكذب مبني على كذب .. لكننا لن نركع .. و سنواصل عملنا حتى و إن كلفنا ذلك كل ما نملك ..
لمن يريد التثبت في كلامنا :
هذا تقرير شركة آلكسا : http://www.alexa.com/topsites/countries/TN
ستجدون ترتيب المواقع حسب زيارة المتصفح التونسي ، يعني كل المواقع بما في ذلك فايسبوك Facebook و غوغل  Google و ياهو Yahoo
و هذا هو الترتيب الصحيح  للمواقع التونسية ( من غير حساب المواقع الأجنبية )

و لأننا لم “نعطي القهوة” ببساطة تم إستبعادنا ، كأن الأنترنات أصبحت ملكا لشركة : “شيڨما كونساي” لكننا بالمرصاد و لن تكون هذه آخر مرة نتحدث فيها عنكم و عن شبهات الفساد اللتي تدور حولكم ..
و لنا عودة قريبا.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تونس الان فضيحة من العيار الثقيل: لأننا لم ندفع $ ، “سيڨما كونساي” تشطبنا من حساباتها .. في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة تونس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي بوابة تونس

أخبار ذات صلة

0 تعليق