تونس الان فضيحة في العاصمة: دخلت المستشفى لإزالة المرارة فخرجت وفي بطنها “عصبانة”! التفاصيل ..

بوابة تونس 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

روت المواطنة صليحة في حديث جمعها مع الصريح في عددها الصادر اليوم الاثنين تفاصيل معاناتها منذ سنة 1990 والتي حولت حياتها الى آلام وعذاب والسبب هو تدهور حالتها الصحية اثر تحولها الى أحد مستشفيات العاصمة للعلاج..

وقالت صليحة انها وبعد تحولها قبل 17 سنة الى المستشفى وهي في حالة اغماء تام اكتشف الاطباء بان مرارتها على وشك الانفلاق وهو ما يتطلب تدخلا جراحيا عاجلا لاستئصال العضو السقيم. ولكن للاسف لم يتمكن الاطار الطبي المشرف على تلك العملية التوفق في مسعاه خاصة وانه يتكون من مجموعة من المتربصين، لتنفلق المرارة وتتسرب سوائلها في شتى الأعضاء الداخلية بالبطن الشيء الذي ولّد اضطرابا في الوضع الصحي للمريضة..

وبعد ان تم الاستنجاد بعمليتين جراحيتين غادرت المريضة وهي محملة بجملة من الوصايا والتحذيرات وهي “لا تعرضي نفسك على طبيب اخر ولا تتحدثي عمّا جرى”.. وحصل ما لم يكن في الحسبان فيوم 11 افريل 2001 تجدد توعك حالتها الصحية ليتبين ان هنالك انسدادا تاما في الامعاء جراء تلاصق بعض الاعضاء والحل يكمن في عملية جراحية لا تحتمل التأجيل.

وهنا تم نقل المريضة الى مستشفى اخر بالعاصمة الذي اكتشف بعد الفحوصات انّ “عصبانة” -كتوصيف للجسم الغريب” توجد ببطن المريضة والسبب سوء التقدير والاهمال خلال العمليات الجراحية السابقة. وامام هذا الامر فقد بادرت اسرة المتضررة برفع الامر الى العدالة حيث تقرر تعيين 3 مختصين اشاروا الى ان الوضع الصحي للمريضة هو نتيجة ساعات طويلة من الانتظار رغم ايوائها الفوري بالمستشفى وفق ذات المصدر..

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تونس الان فضيحة في العاصمة: دخلت المستشفى لإزالة المرارة فخرجت وفي بطنها “عصبانة”! التفاصيل .. في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة تونس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي بوابة تونس

أخبار ذات صلة

0 تعليق