اخر الاخبار - الكبار خارج الخدمة في منافسات «فيفا»

القبس 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نقدم لكم كل ما هو جديد في الاخبار اليوم

بدر المطوع ينطلق بالكرة ومتابعة من داماو... تصوير حسني هلال

عمر بركات |
مع نهاية الجولة الثانية من منافسات دوري فيفا مازال «الكبار» خارج الخدمة اداء ونتائج، وذلك في ظل التراجع الفني الحاد الذي بات السمة الاساسية للفرق المفترض ان تكون منافسة على صدارة الدوري مع انطلاقته وفي ظل الاعداد الجيد لتلك الفرق التي دعمت صفوفها بمحترفين واقامت معسكرات تدريبية خارجية الا ان ذلك ربما كان مجرد «شكليات» لا اكثر.
ومن المفارقات ان يوم امس الاول تعدى الفرق المحلية في يوم «سوء حظ» الكبار الى الفرق الاوروبية، ايضاً فقد خسر برشلونه من سيلتافيغو وتعادل ريال مدريد مع ايبار في اسبانيا، وفي انكلترا اكتفى مانشستر يونايتد بالتعادل مع ستوك سيتي كما كان التعادل هو سيد الموقف بين حامل لقب البريميرليغ ليستر سيتي وساوثهامتون في الوقت الذي خسر فيه صاحب صدارة الدوري الانكليزي مانشستر سيتي بهدفين من توتنهام، بينما حقق الارسنال فوزا صعبا على بيرنلي.

القمة الأسوأ!
في لقاء القمة الجماهيرية بين العربي والقادسية غاب كل شيء، ولم يظهر اي من الفريقين الا اداء لا طعم له ولا لون، وضح جلياً التحفظ التكتيكي خاصة من جانب العربي الذي يبدو اكثر استقراراً على المستوى الاداري والفني مقارنة بمنافسة الذي يعاني على كل الاصعدة.
وعلى الرغم من افتقاد الاصفر للعديد من العناصر المهمة في الموسم الجاري بعد مغادرتهم الى فرق اخرى وآخرهم الغاني رشيد سومايلا، فان الفريق اظهر مستويات افضل من مضيفه وكان الاخطر في العديد من الفرص.
ادارة المدربين للمواجهة ربما كانت افضل للقادسية حيث نجح الكرواتي داليبور ستاركفيتش في توظيف لاعبيه بالشكل المطلوب سواء التشكيلة الاساسية او عند اجراء تبديلات في الشوط الثاني في الوقت الذي ربما تأخر فيه مدرب الاخضر فوزي ابراهيم بعض الشيء في اجراء التغييرات بنزول الثنائي امين الشرميطي وعلي مقصيد في الثلث الاخير من المواجهة، حيث ظهر الثنائي خاصة الشرميطي بشكل مميز عند نزوله.

خسارة السالمية
تعتبر خسارة السالمية من الساحل بهدفين مقابل هدف في لقائهما ضمن الجولة الثانية هي النتيجة الابرز، وان كان الاخير قد نحج سابقاً في احراج حامل اللقب في افتتاح البطولة في اللقاء الذي انتهى بفوز الاخير بهدف يتيم، ليقدم الساحل اداء جيداً في لقاء امس الاول امام مضيفه السماوي ويحقق اول ثلاث نقاط له بدوري فيفا.
السالمية واصل اداءه غير المقنع على الرغم من فوزه على خيطان في انطلاق البطولة، الا ان الاداء بوجه عام بقيادة المدرب محمد دهيليس لم يكن على النحو المطلوب عطفاً على ما يمتلكه الفريق من اسماء مميزة، سواء من اللاعبين المحليين او المحترفين وتحقيقه للقب كأس سمو ولي العهد في الموسم الماضي.
الساحل بقيادة مدربه الوطني عبدالرحمن العتيبي نجح في مواصلة السير بثبات، مبرهناً ان اداءه امام القادسية لم يأت بمحض الصدفة، بل ان تخطيطاً يتم للفريق على مستوى مميز فنياً على الرغم من افتقاده للاسماء الرنانة واعتماد العتيبي على لاعبين معظمهم من الشباب، الا انهم كانوا عند حسن الظن بكل تأكيد.

الكويت ينزف
تعادل الكويت مع اليرموك في الظهور الاول للأخير في الدوري جاء مخيباً لامال انصار الابيض الذين منّوا النفس بعودة الفريق تدريجياً الى مستواه المعهود، خاصة ان الكويت ربما يكون الاكثر استقراراً على مستوى الفرق المحلية في ظل توافر كل انواع الدعم من قبل ادارة النادي ووجود اسماء من الافضل محلياً ومحترفين على المستوى المطلوب. اداء محترفي الابيض خاصة الايفواري جمعة سعيد يحمل العديد من علامات الاستفهام، حيث لم يظهر اللاعب الاداء المطلوب جماعياً معتمداً الفردية التي ابعدته عن التهديف، سواء في لقاء كأس السوبر او مباراتي الدوري اللذين خاضهما الفريق، وربما يسعى اللاعب من خلال ادائه السابق بشكل يميل الى الفردية لاثبات ان المبلغ الذي تم التعاقد معه به غير مبالغ فيه.

النصر يستاهل
وذهاباً الى استاد علي صباح السالم فقد نجح النصر بقيادة مدربه الوطني ظاهر العدواني في تقديم اداء جيد مع نهاية الجولة محققاً صدارة الدوري بالعلامة الكاملة من فوزين متتاليين على برقان والجهراء، ليعطي العنابي مؤشرات ايجابية لتحسن متوقع في النتائج والاداء مقارنة بالموسمين الماضيين اللذين سعى خلالهما كل من ادارة النادي والجهاز الفني الى بناء فريق جديد.
اما الجهراء فيبدو انه بعيد عن اجواء العودة في الموسم الجاري خاصة في ظل ما يتردد عن امكانية تغيير الجهاز الفني علاوة على حالة من عدم الاستقرار الاداري في النادي وغياب بعض العناصر المميزة بسبب عقوبات مفروضة من قبل اتحاد الكرة، وذلك على الرغم من انهاء الفريق الموسم الماضي بشكل مميز محققاً فوزا على حامل اللقب القادسية.

الصليبخات مميز
ذهاباً الى لقاء الصليبخات وخيطان الذي انتهى لصالح الاول بهدفين مقابل هدف فقد واصل الفائز تقديم عروضه الجيدة عقب خسارته من الكويت بالجولة الاولى في الثواني الاخيرة من عمر المباراة ليعوض ذلك بفوز مستحق على خيطان. اما خيطان بقيادة الكرواتي الكسندر فيبدو انه مازال بحاجة الى المزيد من الوقت لاستعادة مستوياته المعهودة.

التضامن عائد
التضامن العائد للمشاركة عقب العديد من المشكلات التي ادت الى انسحابه في وقت سابق من الدوري وكل المشاركات الا انه يبدو انه سيكون مفاجأة في الموسم الجاري لا سيما في ظل الاهتمام الملحوظ من قبل ادارة الكرة بقيادة طلال المرشاد الذي يسعى الى توفير كل اوجه الدعم للفريق لاستعادة امجاده بشكل تدريجي.
اما الفحيحيل بقيادة مدربه التونسي حاتم المؤدب فيبدو انه سيكون بعيداً كل البعد عن اجواء المنافسة على المراكز المتقدمة لهذا الموسم خاصة في ظل عدم تقديمه لاوراق اعتماده لمتابعي الفريق في الجولتين الماضيتين.
وفي الاحمدي، ضرب الشباب بقوة بفوز مستحق على الوافد الجديد برقان بخمسة اهداف مقابل هدف، لينهي الفريق الجولة الثانية في وصافة الترتيب بفارق الاهداف عن كل من التضامن والكويت والعربي والقادسية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر الاخبار - الكبار خارج الخدمة في منافسات «فيفا» في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع القبس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي القبس

أخبار ذات صلة

0 تعليق