: السلطات المصرية تترصد لمواقع وصفحات بالحجب.. هكذا يقوم المستخدمون بحماية حساباتهم من الحظر

huffpostarabi 0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اليوم الجمعة 23 سبتمبر 2016 أعلنت مصادر بوزارة الداخلية المصرية إغلاقها 3343 صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، على مدار السنوات الثلاث الماضية، تحت ذريعة تحريضها على العنف والشغب، وأنها "صفحات إخوانية وإرهابية"، إضافةً إلى اعتقالها 254 مواطناً بتهمة "التحريض على العنف وإثارة القلق" بعد تتبع حساباتهم الشخصية.

فيما نقلت مواقع إخبارية محلية على لسان مصادر بوزارة الداخلية القول: "ملاحقة الجرائم الإلكترونية لا تعني التجسس على الحسابات الشخصية للمواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي أو انتهاك حريتهم، هناك شائعات مغرضة تروجها عناصر إخوانية عبر المواقع الإلكترونية تدعى قيام الأجهزة الأمنية بانتهاك خصوصيات المواطنين ومراقبة حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعى باستخدام قواعد البيانات المتوافرة لديها".

وأكدت مصادر بوزارة الداخلية في تصريحاتٍ لجريدة "اليوم السابع" أن جهود الداخلية لا تتوقف ضد ما أسمّته "العناصر الإرهابية وكتائب جماعة الإخوان"، مؤكدًا أن الوزارة تلاحق أيضًا مسؤولي الصفحات التي تضر بالأمن الاجتماعي، أو تدعو للرزيلة وازدراء الأديان.

كيفية تتبع الصفحات وإغلاقها؟

وعن مراحل تتبع تلك الصفحات وآلية إغلاقها، قال اللواء محمود الرشيدي، مساعد وزير الداخلية للأمن المعلوماتي السابق، في تصريح لصحيفة "المصري اليوم" في فبراير/شباط الماضي: "نتأكد في البداية من أن هذه المواقع تبث أخباراً ومعلومات مسيئة وتحريضية، ثم نتأكد من المكان الذي تدار منه هذه المواقع أو شبكات التواصل، فإذا كان الموقع من خارج الدولة ففي هذه الحالة ليست هناك وسيلة أو إمكانية للتتبع الفني ولا يمكن اتخاذ أي إجراءات ضدهم".

وتابع: "قد يبث الموقع من الخارج والقائمون عليه داخل البلاد وفي هذه الحالة يتم تحريك الإجراءات ضد القائمين على الموقع، أما إذا كان من داخل البلاد فيتم رصد بعض المواقع الإلكترونية وتدوينها وعرضها على النيابة لإصدار أمر بالمتابعة ويتم التنسيق مع الشركات، التي تقدم خدمة الإنترنت ثم تحديد المكان، وضبطهم".

فيما أكد الرشيدي أن هناك طريقتين لرصد تلك الصفحات، إما عن طريق البلاغات المقدمة من المواطنين، أو عن طريق ضباط الإدارة للشبكات الذين يقومون برصد المواقع، حيث أكد أنهم يقومون باستخدام كلمات معينة على محرك بحث جوجل، ومن ثم يحددون المواقع التي تستخدمها، وبعدها يتم إبلاغ الجهات المختصة التي تتولى إخطار الشركة التي تقدم الخدمة، ويتم غلق الصفحات عن طريق الشركة، لافتًا إلى وجود سياسة مختلفة لشركة فيسبوك في إغلاق الصفحات.

مواقع مُهددة بالغلق

egypt

تداولت مواقع إلكترونيةوصحف محلية نقل بعضها عن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في أبريل/نيسان الماضي، وثيقتين عليهما ختم مجلس الوزراء المصري تضمنت أسماء مجموعة من القنوات والمواقع الإلكترونية والصحف اتهمت بالتحريض على الإرهاب.

إذ تضمنت الوثيقتان أسماء المواقع التالية: "مصر العربية، المصريون، الشعب، الجزيرة نت، الجزيرة مباشر، العرب القطرية، العربي الجديد، عربي21، حريتي، إخوان تيوب، الخليج الجديد، بوابة القاهرة، أسرار عربية".

بالإضافة إلى قنوات: "مكملين، الشرق، الثورة، وطن"، وكذلك : "مركز الإمارات للدراسات، كلمتي، شبكة رصد، إخوان أون لاين، نافذة مصر، مفكرة الإسلام، المختصر".

egypt

مشروع قانون لجرائم الإنترنت

وقبل أيام قليلة، وافقت اللجنة العليا للإصلاح التشريعي من حيث المبدأ على مشروع قانون لمكافحة جرائم الإنترنت، فيما يُجرى عرضه على رئاسة مجلس الوزراء لإقراره، وضم المشروع 4 عقوبات بالتغريم والسجن لمخالفي القانون.

ويضم مشروع القانون عقوبات للجرائم المتعلقة بالمحتوى المعلوماتي غير المشروع، من بينها المادة (34) التي تنص على عقوبة الحبس وبغرامة لا تقل عن 1000 جنيه ولا تتجاوز 20 ألفًا أو بإحدى العقوبتين كل من استخدم بريدًا إلكترونيًا أو حسابًا شخصيًا لا يخصه في أمر يسيء إلى صاحبه.

بينما تنص المواد من 35 إلى 38 على عقوبات بالسجن من 6 أشهر إلى 5 سنوات وغرامة مالية تبدأ من 50 إلى 200 ألف جنيه مصري في عقوبات تتعلق بانتهاك حرمة الحياة الخاصة أو نشر معلومات تنتك خصوصية شخص أو تضره، وكذلك في جرائم تتعلق بتهديد وابتزاز أشخاص عبر شبكة الإنترنت، وكذلك يتضمن القانون عقوبات على نشر أو إعداد وتخزين معلومات تمسّ بالآداب العامة.

وسائل شائعة في تأمين الحسابات

هناك وسائل شائعة يستخدمها رواد شبكات التواصل الاجتماعي لتأمين حساباتهم الشخصية من التعقب والحذف بشكلٍ عام، ومن ضمنها:

- استخدام tor project، إذ يقدم أداة أكثر أمانًا لحماية الخصوصيات، حيث يعمل على تشفير الاتصال في اللحظة التي يرتبط صاحب الحساب فيها به وحتى اللحظة التي يغلق المتصفح فيها، بالإضافة إلى استخدامهم proxies.

- استخدام شبكة وهمية خاصة أو ما يسمى VPN، ويغلب استخدام خدمة open VPN وليست المجانية، حيث إن أغلب المواقع التي تقدم هذه الخدمة مجانًا تحتفظ بسجل الاتصالات لديها، فيما يتجنبون استخدام خدمة الـPPTP.

- مدى قوة كلمة السر: من خلال هذا الموقع يقوم مستخدمي الشبكات الاجتماعية بقياس قوة كلمة السر الخاصة بهم، بإدخالها في هذا الموقع الذي يظهر في الأسفل المدى الذي قد يتم استغراقه في كسر هذه الكلمة واختراقها.

- وفي حالات حذف الحساب على كافة المواقع الإلكترونية يتم استخدام هذا الموقع، إذ يتم اختيار الموقع الذي يرغب المستخدم في حذف حسابه منه، ويتم تحويله لرابط مباشر لمسحه مباشرةً.

ومثالًا أدق لذلك، عند الرغبة في حذف موقع 4shared عند الضغط عليه سيتم إرسال المستخدم مباشرة إلى هذا الرابط، وهناك توجد خاصية Delete account ومنها يحذف الحساب مباشرة.

وفي هذا الموقع، هناك 3 ألوان بجانب اسم كل موقع وكل لون له معنى، إذ يعني اللون الأخضر سهولة المسح، حيث يحذف كل البيانات في لحظتها، أما الأحمر فيعني صعوبة المسح بالطرق التقليدية، أو أن بعض البيانات ستبقى في سيرفرات الويب بدون مسح، أما الأسود فيعني أنه حساب لن يمسح نهائيًا من السيرفر، أو أنه بحاجة إلى خطوات أكثر للمسح مثل التواصل مع خدمة العملاء.

كما أن بعض المستخدمين يقومون عبر هذا الرابط الموجود بنفس الموقع من عمل حساب وهمي Fake Identity Generator في التو بكل بيانات الحساب الأصلي للجنسين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مصر 24: السلطات المصرية تترصد لمواقع وصفحات بالحجب.. هكذا يقوم المستخدمون بحماية حساباتهم من الحظر في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع huffpostarabi وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي huffpostarabi

أخبار ذات صلة

0 تعليق