: توتُّر بين تركيا والعراق بسبب عمليَّة الموصل.. واستدعاء للسفيرين

huffpostarabi 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

RECEP TAYYIP ERDOGAN IRAQ

اليوم الأربعاء 05 أكتوبر 2016 Anadolu Agency via Getty Images

استدعى العراق الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول 2016 السفير التركي في بغداد، فيما قامت تركيا بخطوة مماثلة، وسط تصاعد الخلاف بين الدولتين الجارتين قبل العملية الوشيكة التي يستعد الجيش العراقي لشنها لاستعادة مدينة الموصل من أيدي الجهاديين.

وقد عبرت تركيا عدة مرات في الأيام الماضية عن تحفظات حيال احتمال مشاركة مقاتلين شيعة أو مجموعات مسلحة كردية معارضة لأنقرة في هذا الهجوم.

من جهتها أبدت بغداد انزعاجها من تصويت البرلمان التركي في نهاية الأسبوع لتمديد التفويض الذي يجيز للجيش التدخل في العراق وسوريا.

واستدعت أنقرة الثلاثاء السفير العراقي لطلب توضيحات، فيما قامت بغداد بالمثل واستدعت السفير التركي الأربعاء، بحسب مصادر في وزارتي خارجية البلدين.

والسبت أجاز البرلمان التركي للجيش مواصلة مهماته في العراق وسوريا لعام إضافي، ما يسمح له بالتحرك حتى نهاية أكتوبر/ تشرين الأول 2017 خارج حدود بلاده وخصوصاً في هذين البلدين.

ورداً على هذا التصويت، دعا البرلمان العراقي الحكومة إلى اتخاذ إجراءات ضد تركيا واصفاً القوات التركية المتواجدة في قاعدة بعشيقة في شمال العراق لتدريب متطوعين عراقيين سنة بهدف استعادة الموصل بأنها "قوات احتلال".

وتساءل نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش "أين كانت الحكومة العراقية حين استولت داعش على الموصل ؟" مندداً باستخدام النواب العراقيين عبارة "قوات احتلال" للإشارة إلى الوجود التركي في شمال العراق.

وكان الجيش التركي أطلق في 24 أغسطس/آب الماضي عملية "درع الفرات" في سوريا لطرد تنظيم الدولة الاسلامية والمقاتلين الأكراد من المناطق الحدودية.

وقد حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن عملية الموصل قد تؤدي إلى تداعيات مذهبية، ما دفع بوزارة الخارجية العراقية إلى استدعاء السفير التركي بسبب ما وصفته الأربعاء بالتصريحات التركية "الاستفزازية" حول معركة تحرير الموصل.

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية، في 2014. إلا أن بغداد تعد الآن لعملية واسعة بمساعدة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لاستعادة المدينة من التنظيم المتطرف.

وقبل أسبوع، أعطى الرئيس الأميركي باراك أوباما الضوء الأخضر لإرسال حوالى 600 جندي إضافي إلى العراق مع اقتراب معركة الموصل التي تشكل آخر معقل مهم لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق حيث خسر أراضي واسعة.

وتمكنت القوات العراقية خلال الفترة القريبة الماضية من استعادة بلدات مهمة بينها الشرقاط والقيارة، الواقعة إلى الجنوب من الموصل بهدف التقدم لاستعادة السيطرة على كبرى مدن الشمال.

وقد تتسبب معركة الموصل بفرار عددٍ كبير من المدنيين قد يصل عددهم إلى مليون بحسب الأمم المتحدة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مصر 24: توتُّر بين تركيا والعراق بسبب عمليَّة الموصل.. واستدعاء للسفيرين في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع huffpostarabi وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي huffpostarabi

أخبار ذات صلة

0 تعليق