حصاد الكنيسة..البابا تواضروس يضع حجر أساس مطرانية وكنيسة بسيدني..ويؤكد: المصريون معتدلون والاعتداءات تأتي من الخارج..وتنظيمات الشر تحاول التستر بالدين الإسلامي

صدي البلد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

  • صدي البلد: البابا تواضروس يضع حجر أساس مطرانية وكنيسة بسيدني
  • البابا تواضروس من أستراليا: المصريون معتدلون والاعتداءات تأتي من الخارج
  • البابا يهني الرئيس ورئيس الوزراء وشيخ الأزهر ووزير الأوقاف ومفتي الجمهورية بمناسبة عيد الأضحي
  • البابا تواضروس: تنظيمات الشر تحاول التستر بالدين الإسلامي

ينشر موقع "صدى البلد" أبرز ما نشر عن الكنيسة والبابا تواضروس الثاني، حيث وصل صباح السبت الماضي، البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الى اليابان وذلك ضمن زيارته الرعوية الخارجية لعدد من الدول.

حيث قام بتدشين أول كنيسة مصرية باليابان، كما وضع حجر أساس مطرانية جديدة بأستراليا.، والتقي بابا الإسكندرية كهنة سيدنى وأسرهم.

وتأتى أهمية تلك الزيارة للبلدين حيث يتم تدشين أول كنيسة تابعة للطائفة الأرثوذكسية باليابان وهى كنيسة السيدة العذراء والقديس مارمرقس، كما تم تدشين عدد من الكنائس ومطرانية تابعة للكنيسة الأرثوذكسية بسيدنى باستراليا.

البابا تواضروس أول باباوات الكنيسة الأرثوذكسية يزور اليابان
وصل صباح السبت الماضي، البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الى اليابان وذلك ضمن زيارته الرعوية الخارجية لعدد من الدول، وقام بتدشين أول كنيسة قبطية ارثوذكسية مصرية باليابان، كما تعد زيارة البابا تواضروس الى اليابان اول زيارة لباباوات الكنيسة الأرثوذكسية لها.

وكان في استقبال البابا في المطار السفير إسماعيل خيرت سفير مصر باليابان والسكرتير الأول للسفارة أحمد بدوي ومندوب الخارجية اليابانية المسؤول عن الشرق الأوسط جونو فوجي هوما بالإضافة إلى صاحبي النيافة الأنبا سيرابيون مطران لوس أنجلوس والأنبا دانييل أسقف سيدني والقس جاشوا تادرس المسؤول عن الخدمة باليابان والقس تادرس سمعان وكيل مطرانية سيدني والقس شاروبيم شاروبيم كاهن كنيسة العذراء وأبوسيفين بسيدني ومن الأراخنة عماد شاكر سعيد وماجد زكي وعدد من الشمامسة.

ووجه البابا تواضروس الثانى، خلال كلمته عقب وصوله اليابان الشكر إلى من حضروا لاستقباله بالمطار ، معبرا عن سعادته لزيارته الاولى بها.

وقال البابا تواضروس خلال كلمته فى حفل استقباله بالفندق المقيم به خلال زيارته: "إننا تعلمنا كثيرا من اليابان"، واصفا شعبها بالشعب النشيط والمجتهد وله تاريخ وحضارة كبيرة حتى أصبح من افضل شعوب العالم فبعد ضربه بالقنابل الذرية عام 1945 نهض مرة أخرى وأصبح من أفضل شعوب العالم وصار محبا للسلام.

وأضاف البابا تواضروس أن لليابان مشروعات كبيرة ومهمة فى مصر آخرها المدارس اليابانية التى سوف تعطي صورة أفضل للتعليم داخل مصر.
ووصف البابا زيارة الكنيسة الأرثوذكسية لليابان بعدة صفات وهي أن الكنيسة "حب" فهي تسعي لفتح أحضانها للجميع ولا تميز بين جنسية وأخرى فهى تحمل الحب للجميع على وجه الأرض من أجل تقديم رسالة المحبة والسلام للجميع، موضحا أن الكنيسة لا تعرف الجغرافيا فهى متواجدة فى كل مكان فى جميع بلدان العالم.

كما وصف البابا الكنيسة بـ "الأم" ويظهر ذلك من خلال رعايتها لأبنائها في الخارج فالرعاية أهم صفة فى الامومة والكنيسة ترعى ابناءها فى اى مكان فى العالم وتبحث عنهم دائما حتى لو كان شخصا واحدا أو أسرة صغيرة.

وأيضا وصف البابا تواضروس الكنيسة بـ "العمل" فهى دائما فى تفكير مستمر من اجل خدمة ابنائها وتثبيتهم فى الإيمان المسيحى، كما تعمل دائما من اجل خدمة وطننا مصر.

وفى نفس السياق اقيمت استعدادات لتجهيز الكنيسة الاقبطية باليابان قبل ترؤس البابا تواضروس الصلاة بها لتدشينها كأول كنيسة قبطية ارثوذكسية باليابان.

جدير بالذكر ان البابا تواضروس سوف يتوجه خلال شهر اكتوبر المقبل الى ألمانيا لحضور مؤتمر مسيحيي الشرق الأوسط، وتدشبن عدد من الكنائس هناك.

البابا تواضروس للتليفزيون الياباني: مصر مستمرة بمسلميها ومسيحييها
أكد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أن بعض التنظيمات الإرهابية التي توجد في منطقة الشرق الأوسط تحاول أن تستخدم العنف لحدوث عداوة بين المسلمين والمسيحيين بالمنطقة.

وقال البابا تواضروس خلال حواره مع إحدى القنوات اليابانية أثناء زيارته الأولى لليابان، إن العلاقة بين نسيج الشعب المصري علاقة قوية ويريدون بهذه العمليات العدوانية خلخلة الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين، وأضاف البابا تواضروس أن مصر مستمرة بمسلميها ومسيحييها دون تفرقة بين أحد.

وتابع البابا أنه كان يشتاق لزيارة اليابان منذ فترة طويلة وذلك لإعجابه بالشعب اليابانية وإصراره دائما علي النجاح والتقدم.

البابا تواضروس: تنظيمات الشر تحاول التستر بالدين الإسلامي
قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن هناك بعض التنظيمات التي يطلق عليها تنظيمات الشر في الشرق الأوسط تحاول التستر بالدين الإسلامي.

وأكد البابا تواضروس في تصريحات إعلامية على هامش زيارته لليابان التي اختتمها في وقت سابق اليوم الثلاثاء، أنه "في مصر العلاقة بين المسلمين والمسيحيين قوية ويريدون بهذه الأعمال الإرهابية إفساد الوحدة الوطنية، ومصر نفسها تقوم بأيادي كل المسلمين والمسيحيين"، مشيرا إلى أن أغلب المشكلات بين المسلمين والمسيحيين تكون بسبب مشكلات اقتصادية وليست دينية.

وشدد البابا تواضروس على أن تنظيم "داعش" يتبع فهما خاطئا ومشوها للدين قائلا: "ولهذا الفهم الخاطئ اتجه تجاه العنف وبدأ يلجأ للأعمال العنيفة وممكن أن نقول إنهم يهدفون لأفكار قديمة لم تعد تصلح لهذا الزمان المعاصر"، مضيفا: "هذه الجماعات الإرهابية تنتشر لأنه يوجد من يدفع المال لهم وهذا شكل من أشكال الإرهاب الشديد".

وقال البابا: "هذه الجماعات الإرهابية تعمل في المنطقة منذ سنوات عديدة، وعندما جاء ما يسمى بالربيع العربي أرادوا أن تسقط مصر كما سقطت بعض البلاد العربية الأخرى مثل العراق"، مضيفا أن "مصر وطن كبير به 100 مليون من البشر، فلذلك لم يسقط فأرادوا إسقاطه عن طريق عمليات إرهابية ضد القوات المسلحة وضد أفراد الشرطة".

ثم اتجهوا لأهم ما نملكه في مصر وهو الوحدة الوطنية وهي تشمل كل المصريين وينادي بها الرئيس عبد الفتاح السيسي فاتجهوا لضرب بعض الكنائس والمسيحيين في أي مكان، والهدف أن تكون هناك حروبا بين المسلمين والمسيحيين، ولكننا نشكر الله أننا نعي ونعرف هذه الأمور تمامًا ودائما يكون رد فعلنا مبتدئ بالمحبة والحكمة".

وأعرب البابا تواضروس الثاني عن سعادته لزيارة اليابان قائلا: "كنت اشتاق من زمن طويل لزيارة اليابان وتعلمنا منها كثيرًا وقرأنا عنها وكيف أعلنت عن نهضتها التكنولوجية التي تدعو للإعجاب".

وشرح البابا تواضروس لوسائل الإعلام اليابانية كلمة قبطي قائلا "إن مصر اسمها Egypt وأصلًا الاسم أتى من النطق اليوناني إجبتوس فلأنه اسم طويل أتت منه "جبت" التي منها قبط ولما نقول الكنيسة القبطية نعني الكنيسة المصرية والمقصود بها المسيحيون في مصر وهو ليسوا في مصر فقط بل منتشرين في أماكن كثيرة في العالم وكلمة أرثوذكسية معناها مستقيمة الرأي والفكر والعقيدة".

وأوضح أن المذاهب المسيحية منها الأرثوذكسية والكاثوليكية والبروتستناتية وكلها تشترك في 3 أمور: هي كتاب واحد "الإنجيل"، وفي إيمانها بالسيد المسيح.، وفي شهوتها أن يكون لها نصيب في السماء.

وأضاف "يوجد بعض الاختلافات التي ظهرت عبر التاريخ لكن الأساسيات واحدة كوننا مسيحيين في العالم كله".

البابا تواضروس يضع حجر أساس مطرانية وكنيسة بسيدني
قام قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية اليوم بوضع حجر الأساس للمقر الجديد لمطرانية سيدني.
يتضمن المشروع إلى جانب المقر، كنيسة وكلية إكليريكية ومبنى إداري وخدمي.

كان قداسة البابا قد وصل والوفد المرافق له مدينة سيدني بأستراليا في مستهل زيارته لإيبارشية سيدني، وكان في استقبال قداسته لدى وصوله السفير المصري بأستراليا ولفيف من الكهنة والرهبان وخورس الشمامسة وعدد كبير من الشعب القبطي، وتعد زيارة قداسة البابا لأستراليا هي الأولي له منذ جلوسه على الكرسي المرقسي في نوفمبر 2012.

ورافق قداسة البابا خلال جولته الرعوية الحالية صاحبا النيافة الأنبا دانيال أسقف المعادي والأنبا هيرمينا الأسقف العام لكنائس عين شمس والمطرية. وكذلك القس أنجيلوس إسحق والقس أمونيوس عادل سكرتيرا قداسة البابا.

البابا تواضروس من أستراليا: المصريون معتدلون والاعتداءات تأتي من الخارج
قال البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية "أنَّ المصريين معتدلون وأنَّ أي اعتداءات على شعبنا تأتي من خارج مصر".

وأضاف البابا في تصريحات له على هامش زيارته الحالية لاستراليا "نحن بحاجة إلى بناء مصر الجديدة، وأننا بلد من طراز خاص، ولدينا أحلام كثيرة".

وردا على سؤال حول الجدل في استراليا بشأن زواج المثليين قال البابا تواضروس "الكتاب المقدس فقط هو المرجع للعلاقة بين الرجل والمرأة وهذا الزواج "المثليين" مرفوض تمامًا من الإيمان المسيحي ومن المؤمنين ومن الله".

وقال البابا تواضروس خلال زيارته إنه "سيشكر رئيس الوزراء مالكولم تورنبول على العلاقات الطيبة"، وامتدح البابا الأستراليين لتعايشهم معًا "فى وئام وتسامح".

وأبرزت الصحف الأسترالية زيارة البابا تواضروس الثاني لاستراليا حيث ذكرت ان هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها البابا تواضروس الثاني، بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مدينة سيدني بأستراليا وذلك منذ جلوسه على الكرسي المرقسي في عام 2012.

البابا يهني الرئيس ورئيس الوزراء وشيخ الأزهر ووزير الأوقاف ومفتي الجمهورية بمناسبة عيد الأضحي
بعث البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية برقية تهنئة الى الرئيس عبد الفتاح السيسى بمناسية حلول عيد الاضحى المبارك.

وجاء فى نص البرقية: "يسرني بالأصالة عن نفسى وباسم الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية أن أتقدم إلى سيادتكم وإلى كل المصريين بأصدق التهاني القلبية بمناسبة عيد الأضحي المبارك طالبين من الله أن يمنحكم العون الكامل في الذود عن وطننا الغالي في مواجهة الأخطار والتحديات التي تحيط به وبناء مصر الحديثة".

والتي بها تستعيد مكانتها في المنطقة و العالم لتستكملوا عملكم الدءوب والمخلص بما يحقق طموحات المصريين من تقدم ورخاء .. دمتم محروسين بعناية الله وحفظه.

كما بعث البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية برقية تهنئة الى رئيس مجلس الوزراء، المهندس شريف اسماعيل بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وجاء فى نص البرقية: "يسرني بالأصالة عن نفسي وباسم الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية أن أتقدم إلى سيادتكم وإلى جميع المصريين بأصدق التهاني بمناسبة عيد الأضحي المبارك، طالبين من الله أن يوفق جهودكم المخلصة في الدفع بعجلة التنمية لتحقيق آمال الشعب المصرى من تقدم ورخاء للحاق بركب المستقبل من اجل غد مشرق لوطننا العزيز".

كما قدم البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية التهنئة لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر الشريف بمناسبة عيد الاضحى المبارك.

وجاء فى نص البرقية المقدمة من البابا تواضروس: "يسرني بالأصالة عن نفسي وباسم الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية أن أتقدم إلى فضيلتكم وإلى جموع إخوتنا المصريين المسلمين بأصدق التهاني بمناسبة عيد الأضحي المبارك، طالبين من الله أن يوفق جهودكم المخلصة فى نشر المحبة والتسامح والعيش المشترك فى كافة أرجاء".

كما بعت البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية التهنئة لفضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية بعيد الاضحى المبارك.

وجاء فى نص البرقية: "يسرني بالإصالة عن نفسى وباسم الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية أن أتقدم إلى فضيلتكم وإلى جميع أشقائنا المصريين بأصدق التهاني بمناسبة عيد الأضحي المبارك، داعين الله أن يوفق جهدكم المخلص في نشر الوعي وثقافة السلام والعيش المشترك في كافة أرجاء الوطن، لمواجهة أعداء الإنسانية من قوى الشر والتعصب والإرهاب".

كما قدم التهنئة لفضيلة الدكتور محمد مختار جمعه وزير الاوقاف ، وجاء فى نص البرقية:"يسرني بالإصالة عن نفسي وباسم الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية أن أتقدم إلى سيادتكم وإلى جموع المصريين بأصدق التهاني بمناسبة عيد الأضحي المبارك.داعين الله أن يوفق جهودكم المخلصة في القيام بالدور التنويري لنشر قيم التسامح والعيش المشترك".

مصر 24 : - حصاد الكنيسة..البابا تواضروس يضع حجر أساس مطرانية وكنيسة بسيدني..ويؤكد: المصريون معتدلون والاعتداءات تأتي من الخارج..وتنظيمات الشر تحاول التستر بالدين الإسلامي مصدره الاصلي من موقع صدي البلد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "حصاد الكنيسة..البابا تواضروس يضع حجر أساس مطرانية وكنيسة بسيدني..ويؤكد: المصريون معتدلون والاعتداءات تأتي من الخارج..وتنظيمات الشر تحاول التستر بالدين الإسلامي".

أخبار ذات صلة

0 تعليق