اخر الاخبار قصة فنانة سورية تركت التمثيل للعمل مع"داعش" وتصوير أفلام إباحية (صور)

أهل مصر 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر الاخبار من أهل مصر بتاريخ الجمعة 10 نوفمبر 2017 حيث أثارت الممثلة السورية لونا الحسن حالة من الجدل عقب انتشار أوضاع مخلة لها عبر عدة فيديوهات مسربة لها، لكن بعض تلك المقاطع أفلامًا إباحية.

وتعتبر الممثلة لونا الحسن من أكثر نجمات العرب إثارة للجدل، وذلك بداية من انتشار علاقتها بأطراف من تنظيم "داعش" الإرهابي، وهي العلاقة التي فتحت عليها النار، وربما بدأ الأمر تحديدًا بعد اعتزالها التمثيل بشكل مفاجئ، بحسب وسائل إعلام سورية.

وذكرت وسائل الإعلام، أن الفنانة على علاقة بأحد التنظيم الإرهابي، ويدعى "مجد سليمان"، واستمرت معه لفترة من الزمن بعد أن سرقت منه مبالغ خرافية وعندما اكتشف سرقتها لجأت لشخص يُدعى سامر الخوري، واتفقت معه على أن يشتري منزلًا لوالدها نواف الحسن.

وبحسب وسائل الإعلام، أنها الفنانة السورية اتجهت بعد ذلك إلى تصوير الأفلام الإباحية مع سامر الخوري، وحصلت منه على مبالغ كبيرة حيث أن أخاها"كفاح الحسن" معتقل في سجون مدينة "تدمر"، وذلك بسبب جرائم سرقة أموال الجيش، إلاً أنها استطاعت إخراجه من السجن بمساعدة مالية من "الخوري"، ومساعدة الممثل فراس ابراهيم.

بعد ذلك اكتشف زوجها فضيحتها مع مهند حمود، فقرر أن يحميها بعد كذبها عليه، وبهذا عاد استغلال مهند حمود، لها، ثم اتضح بأنه ينتمي للجماعات المتطرفة في سوريا وهو صديق لشخص آخر اسمه عبد فلاحة، وكانت كل الأفلام التي تصور يحصل عليها عبد فلاحة، لكي يبتزها وكي تسرق أموال زوجها المنتج، ولم يتوقف عن ابتزازها فحاولوا ادخالها إلى منطقة “الرقة”، لكنهم لم يتمكنوا من ذلك.

بعد أن ساءت الأحوال المادية لزوجها المنتج خالد القداد، فلم تستطع تسديد مبالغ لمهند حمود ولعبد المنعم فلاحة، فقام فلاحة الفلسطيني الجنسية، ببيع مجموعة أفلامها لمواقع الإنترنت الإباحية، وكانت هذه مفاجأة كبرى لزوجها.

مصر 24 : - اخر الاخبار قصة فنانة سورية تركت التمثيل للعمل مع"داعش" وتصوير أفلام إباحية (صور) مصدره الاصلي من موقع أهل مصر وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "اخر الاخبار قصة فنانة سورية تركت التمثيل للعمل مع"داعش" وتصوير أفلام إباحية (صور)".

0 تعليق