ريال مدريد ينتظر دفعة أخرى بعد سقوطه بالدوري الإسباني

صدي البلد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
صدي البلد: يواصل ريال مدريد سقطاته المتتالية في الدوري الإسباني، ليضع المزيد من الضغوط على إدارة النادي من أجل تدعيم صفوف الفريق، الصيف المقبل.

وفي صدارة الخطوط التي تحتاج إلى التدعيم، يبرز الهجوم الذي بات يعاني بشكل كبير، في ظل تراجع مستوى كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما، بينما لا يزال جاريث بيل يتحسس خطواته بعد العودة من الإصابة.

وفي هذا الصدد، ربطت العديد من التقارير الصحفية، ريال مدريد بمهاجم توتنهام المتألق، هاري كين، بالإضافة إلى أحاديث حول احتمال ضم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، لكن هذه الصفقة تبدو شبه مستحيلة، بسبب الثمن الباهظ للاعب برشلونة السابق، إضافةً إلى تمسك النادي الفرنسي به.

ويمثل إدين هازارد، نجم تشيلسي، الصفقة الأقرب من براثن ريال مدريد، حيث يرغب اللاعب في الانضمام إلى الميرينجي، للعب تحت قيادة مثله الأعلى، المدرب، زين الدين زيدان.

كما تتحدث تقارير أخرى، عن رغبة النادي الملكي، في ضم الدولي الإنجليزي، رحيم ستيرلينج، من مانشستر سيتي.

وتبدو الأمور صعبة، خاصةً فيما يتعلق بستيرلينج، الذي يسعى مانشستر سيتي لرفع راتبه، والحفاظ عليه من أطماع ريال مدريد، لكن رئيس النادي، فلورنتينو بيريز، سيسعى إلى ثورة في سوق الانتقالات، وسيبذل الغالي والنفيس في سبيل ذلك.

وبالعودة إلى السنوات القليلة الماضية، نجد أن ريال مدريد دأب على تعزيز كتيبته، عبر ضم نجوم البريميرليج، مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو، والويلزي جاريث بيل، والكرواتي لوكا مودريتش، حيث ساهم هؤلاء في إنجازات الفريق الكبيرة، محليًا وأوروبيًا، خلال المواسم الأخيرة.

ويمتلك ستيرلينج، وهازارد، إمكانيات كبيرة ومتنوعة، حيث يستطيع الأول اللعب كمهاجم، أو على الجناحين، وشارك في 29 مباراة، هذا الموسم، مسجلًا 18 هدفًا، وهو أعلى معدل تهديفي له، كما صنع 7 أهداف.

أما هازارد، فيستطيع هو الآخر اللعب على الجناحين، أو خلف المهاجم كصانع ألعاب.

ولعب مع البلوز، هذا الموسم، 29 مباراة، في مختلف المسابقات، محرزًا 9 أهداف، كما صنع 8 أخرى.

مصر 24 : - ريال مدريد ينتظر دفعة أخرى بعد سقوطه بالدوري الإسباني مصدره الاصلي من موقع صدي البلد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "ريال مدريد ينتظر دفعة أخرى بعد سقوطه بالدوري الإسباني".

أخبار ذات صلة

0 تعليق