اخبار عمان اليوم شركات امريكية قد تعود من الصين

الشبيبة - عمان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اخبار عمان اليوم حيث واشنطن -وكالات

يعكف مشرعون ومسؤولون أمريكيون على صياغة مقترحات لدفع الشركات الأمريكية لنقل العمليات أو الموردين الرئيسيين من الصين، والتي من بينها تخفيضات ضريبية وقواعد جديدة وأوجه دعم منظمة بعناية.

وأظهرت مقابلات مع أكثر من عشرة مسؤولين حكوميين حاليين وسابقين ومسؤولين تنفيذيين بقطاع الصناعة وأعضاء بالكونجرس أن نقاشات جارية على نطاق واسع، بما في ذلك فكرة ”صندوق لإعادة توطين العمليات“ مجهز بمبلغ 25 بليون دولار، لتشجيع الشركات الأمريكية على إعادة تشكيل علاقاتها مع الصين بشكل جذري.

وطالما تعهد الرئيس دونالد ترامب بإعادة التصنيع من أنحاء العالم، لكن انتشار فيروس كورونا في الآونة الأخيرة وما يرتبط بذلك من مخاوف حيال اعتماد سلاسل الإمداد الطبية والغذائية الأمريكية على الصين يشعلان حماسا جديدا للفكرة في البيت الأبيض.

ويوم الخميس، وقع ترامب أمرا تنفيذيا أعطى هيئة أمريكية للاستثمار في الخارج سلطات جديدة لمساعدة المصنعين في الولايات المتحدة. وقال ترامب إن الهدف هو ”إنتاج كل شيء تحتاجه أمريكا لأنفسنا ثم التصدير للعالم، ويشمل ذلك الأدوية“.

لكن إدارة ترامب نفسها لا تزال منقسمة بشأن أفضل طريقة للتنفيذ، ومن المستبعد تناول المسألة في التحفيز المالي القادم لتعويض التراجع الناجم عن فيروس كورونا. وبدأ الكونجرس العمل على حزمة تحفيز مالي أخرى لكنه لا يزال من غير الواضح متى يمكن إقرارها.

من جانب اخر أكد رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي جيروم باول أن الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد تنطوي على "اختلافات جوهرية" مع أزمة الكساد الكبير، ويفترض للنمو أن يعاود الارتفاع سريعاً رغم معدلات الباحثين عن عمل المرتفعة والركود العميق.

وقال باول خلال مقابلة مع قناة "سي بي إس" حول الكساد الكبير الذي واجهته البلاد خلال الثلاثينات "لا أعتقد أن هذه النتيجة مرجحة"، مشيراً إلى أن الاقتصاد كان مزدهراً قبل أزمة الوباء والمصارف بحال جيدة كما أن استجابة السلطات كانت متناسبة.

لكنه توقع أن تصل ذروة معدل الباحثين عن عمل إلى 20 أو 25%، بينما سيتراجع الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة خلال الفصل الثاني "بسهولة بنحو 20 أو 30%".

وبعيداً عن المؤشرات الاقتصادية التي يراقبها البنك المركزي عن كثب، أشار باول إلى أن الأهم الآن هو السيطرة على الوباء، في ظل غياب لقاح أو علاج مثبت.

والجدل محتدم في الولايات المتحدة بين مؤيدي فتح سريع للاقتصاد ومن يفضلون فتحاً بطيئاً ومدروساً لتفادي موجة إصابات ثانية.

وأوضح باول "الأمر الأهم في الوقت الحالي هي المؤشرات الطبية وانتشار الفيروس وكل ما يرتبط بذلك"، كما تدابير التباعد الاجتماعي.

ورأى أن تلك المؤشرات هي شروط ضرورية لإتاحة إطلاق عجلة الاقتصاد من جديد "ونعتقد أن تلك ستكون الحال خلال الفصل الثالث" من العام.

هذا المحتوي ( اخبار عمان اليوم شركات امريكية قد تعود من الصين ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الشبيبة - عمان )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الشبيبة - عمان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق