العنف ضد الأطفال يجعلهم أكثر عرضة للسمنة

لايف ستايل: كشفت دراسة أجراها باحثون بريطانيون في مجال الصحة النفسية، أن الأطفال الذين كانوا ضحية للعنف يصبحون أكثر عرضة للإصابة بزيادة الوزن عند البلوغ، كما يزداد لديهم احتمالات الإصابة بأمراض القلب والسكري، حيث توصل الباحثون إلى أن أكثر من ربع النساء اللاتي تعرضن في طفولتهن للعنف بطريقة متكررة أو من فترة إلى أخرى أصبحن يعانين من البدانة وهن في سن الـ 45، بزيادة بنسبة 19% مقارنة باللواتي لم يتعرضن قط للعنف في مرحلة الطفولة.

وللأسف ينتشر بين الذكور والإناث على حد السواء انتشار الدهون في منطقة الوسط، وهو عامل خطير يهدد بالإصابة بأمراض القلب. وفي هذا السياق، قال أندريا دانيس، الدكتور المشارك في الدراسة بمعهد الطب النفسي وعلم النفس وعلوم الأعصاب في كينغز كوليدغ بلندن : “التعرض للعنف ينطوي على مخاطر على الصحة الجسمانية سواء للرجال أو النساء”. كما اعتبرت لويز ارسينو، الدكتورة المشرفة على الدراسة، أن : “نتائج البحث يتعين أن تذكر المعلمين والآباء والقائمين على شؤون التربية بالتفكير في هؤلاء الضحايا، وليس مجرد القلق بشأن كيفية وقف العنف”. وأضافت : “نميل إلى إهمال الضحايا ومعاناتهم، لكن ذلك سيترك لدى بعض الأطفال وصمة لن تنمحي طيلة حياتهم”.

مصر 24 : - العنف ضد الأطفال يجعلهم أكثر عرضة للسمنة مصدره الاصلي من موقع لايف ستايل وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "العنف ضد الأطفال يجعلهم أكثر عرضة للسمنة".

قد تقرأ أيضا