أسباب تحجر البطن خلال الحمل وكيفية التعامل معه

لايف ستايل 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لايف ستايل: في هذه المرحلة لم يبقى لكِ الكثير على استقبال مولودكِ، على رغم الانتظار والفرحة التي تشعرين بها المصاحبة بالقليل من الخوف وترقب موعد الولادة إلا أنه يجب الاهتمام بصحتكِ أكثر من ذي قبل لضمان سلامتكِ وسلامة جنينكِ. يعتبر تحجر البطن من أكثر الأعراض التي قد تصابين بها في هذه المرحلة. يطلق على هذه الظاهرة علمياً تقلصات براكستون هيكس Braxton-hicks contraction. عموماً تحجر البطن لا يحدث عند كل السيدات الحوامل، لحسن الحظ. غالباً ما يكون زيادة وزن الجنين السبب ورائه. إليك ما يجب أن تعرفينه عن تحجر البطن في الشهور الأخيرة من الحمل وطريقة التعامل معه.
 
ما هو تحجر البطن وما الأسباب المؤدية له؟

قد تلاحظين تحجر بطنكِ في الشهور الأخيرة من الحمل ولكنه في أغلب الحالات يظهر في الشهر التاسع ويستمر إلى غاية لحظة الولادة. لكن هذا لا يمنع من ظهوره لديكِ بداية من الثلث الأخير من الحمل أي بدءً من الشهر السابع. أطلق على تحجر البطن اسم "براكستون هيكس" نسبة إلى الطبيب الإنجليزي الذي اكتشفه. تحجر البطن عبارة عن مجموعة من الانقباضات في الرحم والتي تكون في فترات زمنية غير منتظمة خلال نهاية الحمل، خاصة في آخر شهر. عند وجود تحجر في البطن ستشعرين بتقلصات قصيرة وحادة.
 
هناك عدة أسباب لإصابة الحامل بتحجر البطن. أهمها زيادة وزن الجنين وبالتالي اتساع وكبر حجم الرحم، كما قد ينتج عن فرط الحركة والنشاط لدى الجنين أو لمسه لسرة الحامل خلال تحركه. هناك أسباب أخرى لتقلصات براكستون هيكس مثل إصابة الحامل بالجفاف أو العكس أي تناول الحامل للكثير من السوائل وامتلاء المثانة لديها أو ببساطة بسبب ممارسة العلاقة الزوجية الحميمية في أشهر الحمل الأخيرة مما يسبب ضغط على الرحم.
 
ما الفرق بين تحجر البطن و تقلصات المخاض؟

إذا لم تصابي من قبل بتحجر البطن أو أنكِ حامل لأول مرة، فالأكيد أنك لن تتمكني من التفريق بين تقلصات براكستون هيكس والتقلصات التي تنتج عن قرب المخاض، لكن لا داعي للقلق لأن الفرق بينهما واضح جداً. تكون التقلصات التي يسببها تحجر البطن غير مريحة لكن يمكن إحتمالها. في حين أن تقلصات المخاض تكون أشد ألماً وقوة. تسمى هذه الحالة تحجر البطن لأن البطن فيها يصبح صلباً للغاية.
 
هناك فرق آخر بين التقلصات الناتجة عن التحجر البطن والمخاض وهي أن تقلصات التحجر تكون قوية في بدايتها ثم تصبح أخف مع مرور الوقت. في حين أن تقلصات المخاض تكون خفيفة ثم تزداد قوتها أكثر كلما اقتربتِ من لحظة الولادة.
 
كيف تتعاملي مع تحجر البطن وهل يتوجب زيارة الطبيب؟

إذا كانت التقلصات في بدايتها فعليكِ إتباع بعض الخطوات التي تساعدكِ على التخفيف من حدة الألم ومن أهمها شرب الماء لكن بدون الإكثار. يمكنك أن تعتمدي على أخذ حمام دافئ وتناول المشروبات الساخنة أو الأطعمة مثل الحساء. هذا بالإضافة إلى تغيير وضعيتكِ في النوم أو في الجلوس للتخفيف من هذه التقلصات.
 
أحيانا قد لا تنفع الطرق المذكورة بسبب تأخر الوضع، فإذا استمرت التقلصات لمدة طويلة يتوجب عليكِ أن تزوري طبيبكِ الذي تتابعين معه الحمل حتى تتأكدي من سلامتكِ وسلامة جنينكِ وتحصلين على النصائح الضرورية.
 
في الختام نذكركِ أنه يجب عليكِ تجهيز كل ما تحتاجينه لولادتكِ باكراً كاختيار العيادة التي ستلدين فيها والملابس التي تحتاجينها خاصة إن كنت في بداية الشهر التاسع، حيث لا يمكن التنبؤ بموعد الولادة بالضبط. لا تنسي متابعة حملكِ شهراَ بشهر لتتجنبي أي مضاعفات فجائية.

مصر 24 : - أسباب تحجر البطن خلال الحمل وكيفية التعامل معه مصدره الاصلي من موقع لايف ستايل وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "أسباب تحجر البطن خلال الحمل وكيفية التعامل معه".

أخبار ذات صلة

0 تعليق