إيران: قیادی فی 'الجبهة الشعبیة' : مطلوب من السلطة الفلسطینیة مراجعة مسارها السیاسی

ايرانا 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وفی حدیث لمراسل وکالة الجمهوریة الإسلامیة للأنباء 'إرنا'، قال الغول :' لم یعد خافیاً علی أحد أن إسرائیل لا تُؤمن بالحلول التفاوضیة أو المبادرات السیاسیة، وما تقوم به صباح-مساء من قتل وتهوید واستیطان یؤکد ذلک (..) تبعاً لما سبق نجدد دعوتنا لأصحاب القرار فی رام الله کی یرجعوا عن ذاک المسار الذی لم یجلب للفلسطینیین وقضیتهم سوی الویلات والخیبات'.
واستهجن القیادی فی الجبهة انزلاق المؤسسة الأمنیة التابعة للسلطة باتجاه لعب دور الجلاد لأبناء شعبها بدلاً من حمایتهم.
وتابع الغول، :' للأسف أنه وفی الوقت الذی یواجه فیه الشعب الفلسطینی المزید من العدوان والصلف والعربدة الصهیونیة نجد انحرافاً فی أداء الواجب الوطنی من قبل تلک الأجهزة، وبدل أن تکون منخرطة إلی جانب من یقاومون الاحتلال وسیاساته ، نجدها جزءاً من المشارکین فی قمع الشعب وقواه المنتفضة فی إشارة الهجوم الذی تعرضت له قبل أیام مسیرة سلمیة نصرة للأسری من اعتداء علی أیدی أمن السلطة فی جنین، واعتقال مناضلین لساعات من بینهم الأسیر المحرر والقیادی فی حرکة الجهاد الإسلامی الشیخ خضر عدنان'.
وأکد 'الغول' فی سیاق حدیثه أن استمرار العمل بما یسمی 'التنسیق' الأمنی لا یخدم الشعب الفلسطینی ونضاله ، محذراً من استغلال العدو لهذا النوع من التعاون المرتهن لاتفاق 'أوسلو' وملحقاته فی خداع الرأی العام العالمی ، وإیهام 'المجتمع الدولی' بأن هناک عملاً مشترکاً فی مکافحة ما یوصف بـ'العنف'.
وأوضح القیادی الجبهاوی، أن حساسیة المرحلة التی تمر بها القضیة الوطنیة تستدعی تصحیحاً للدور الذی تقوم به السلطة وأجهزتها ، لا سیما الأمنیة منها.
وأضاف، 'لیس مقبولاً أن تکون هذه الأجهزة أداة لمضاعفة معاناة ووجع شعبنا الذی یرزح تحت الاحتلال، والمطلوب من هذه القوی أن تتصدی لعربدة المستوطنین و اعتداءاتهم ، وسیاسات الاحتلال وجنوده'.
387 2342


عزيزي الزائر لقد قرأت خبر إيران: قیادی فی 'الجبهة الشعبیة' : مطلوب من السلطة الفلسطینیة مراجعة مسارها السیاسی في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع ايرانا وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي ايرانا

أخبار ذات صلة

0 تعليق