إيران: الرئیس روحانی: لابد ان نؤکد علی المشترکات للحفاظ علی مصالح المسلمین

ايرانا 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

واضاف الرئیس روحانی عصر الثلاثاء (بتوقیت نیویورک) فی جمع علماء الدین المسلمین فی امریکا 'ان دین الاسلام المبین والمسلمین وعلی مر القرون الاخیرة واجهوا الکثیر من المشاکل فی جمیع المراحل التاریخیة لکن مصلحی ومفکری العالم الاسلامی والمجاهدین الحقیقیین استطاعوا صیانة الدین والثقافة الاسلامیة بافضل شکل ممکن من '.
وقال رئیس الجمهوریة 'فرضت حروب کثیرة علی المسلمین علی مر التاریخ وان الکثیر من المستبدین کانوا یسیطرون علی المجتمعات الاسلامیة کما ان المستعمرین کانوا یهیمنون علی دول کثیرة فی العالم الاسلامی لکن المسلمین استطاعوا بفضل الصمود والمقاومة وفی ظل ثقافة الاسلام الغنیة من تجاوز جمیع هذه المشاکل'.
واشار الی التحدیات التی واجهها الاسلام علی مر الزمن وقال ان اسوء ما یواجهه الاسلام الیوم هو مایقال عن صراع الدین فیما ان مایجری حالیا ما هو الا صراع بین الحق والباطل وقال ان ماوصل الیه بعض الشباب المسلمین فی مختلف الدول من قناعة بانهم لابد ان یبتعدوا عن التعالیم الاسلامیة والمسلمین لیشعروا بالامن الفکری والروحی ما هو الا حصیلة القراءة المحرفة للاسلام والتعالیم الدینیة التی تروج لها الجماعات الارهابیة والتکفیریة.
وشدد الرئیس روحانی بالقول ان العالم الاسلامی سیتجاوز الظروف الصعبة الحالیة و 'لاشک ان الحق دائم والباطل زائل ولکن ما هو محتم ان الحکومات ومفکری العالم الاسلامی یتحملون مسؤولیة جسیمه لتقدیم الصورة الصحیح للاسلام'.
واکد رئیس الجمهوریة علی ضرورة اتباع السنة النبویة الشریفة باعتبارها النموذج الکامل والوحید القائم علی العلم والاخلاق والحکومة العادلة والحریة لتجاوز المشاکل الموجودة.
واشار الی ضرورة الاهتمام بقنوات التواصل الاجتماعی والاجواء الافتراضیة قائلا 'رغم ان هذه القنوات اوجدت الکثیر من المشاکل سیما الثقافیة للشباب لکن فی ذات الوقت یمکن استخدامها کاداة لتحقیق الاهداف السامیة.
وتطرق الی خطر انجذاب الشباب الی الجماعات المتطرفة وقال ان هذا الخطر هو اسوء من القتل من حیث انه سیؤدی الی ضلال الاجیال القادمة وانحرافها عن طریق الحق والهدایة.
واعرب عن الاسف لکون بعض الحکومات الاسلامیة لم تقم بواجبها ازاء حل مشاکل الشباب والازمات التی یمرون بها وقال ان البعض منها باتت تتأثر بالقوی السلطویة وهو ما ضاعف من المشاکل.
وقال الرئیس الایرانی 'لیس امامنا سوی ان نتحد ونکون واعین امام الاخطار التی تهددنا ونعمل علی تقدیم الصورة الصحیحة للاسلام ونصونها من ای انحراف ثقافی یسعی الیه البعض.'
واوضح ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة قدمت الدعم لکل دولة اسلامیة او حکومة ارادت منها المساعدة للتصدی للجماعات الارهابیة وذلک انطلاقا من اعتقادها بان الارهاب هو الخطر الاکبر الذی یهدد حیاة واموال واعراض المسلمین ونحن نعتقد ان السبیل الوحید لمواجهة هذا المعضل یتمثل بالتعاون والاخوة والعمل المضاعف.
واکد علی ضرورة اتحاد الشیعة والسنة وقال 'لو اردنا ضمان مصالح العالم الاسلامی فما علینا الا ان نؤکد علی المشترکات التی تجمع بیینا'.
وقال 'ما من شک بان من یعارض الاسلام لایمیز بین الشیعة والسنة ویستهدف الاثنین معا ونحن نری ان الجماعات الارهابیة تستهدف الشیعة والسنة وحتی المسیحیین'.
1369


عزيزي الزائر لقد قرأت خبر إيران: الرئیس روحانی: لابد ان نؤکد علی المشترکات للحفاظ علی مصالح المسلمین في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع ايرانا وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي ايرانا

أخبار ذات صلة

0 تعليق