اخبار منوعة - ردة فعل الحسن الثاني حينما علم بوفاة “أمين أسرار الشواذ”

بوابة نون الإلكترونية 0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بوابة نون الإلكترونية:

على الرغم من مرور 17 سنة على وفات الحسن الثاني ، إلا أن الملك الراحل لازال إلى يومنا هذا حاضرا في ذاكرة المغاربة، يقرؤون عنه بشغف، ويتابعون قصصه وحكاياته التي لاتخلو من بعض الطرائف أحيانا .
خلال فترة حم الحسن الثاني كانت هناك بعض اللجن المكلفة بالبحث في بطون الكتب الحديثة الصدور باللغات العربية والفرنسية والألمانية والاسبانية والانجليزية، والقيام بتلخيصها قبل عرضها ومناقشتها في مجالس الحسن الثاني، وهو ما كان يجعل مجالس مناقشة الكتب، مناسبة حقيقية لمطارحة الفكر والأدب وشتى مجالات المعرفة.
كان المشرف على هذه اللجنة أحمد العلوي، الوزير بدون حقيبة، في أكثر من حكومة على عهد الحسن الثاني، وصاحب اللسان الساخر، والقليلون كانوا يعرفون مدى حس الفكاهة الذي كان يتمتع به إلى جانب قسوته ووقاحته الأسطوريتين، يحكي عنه أحد العارفين ببلاط الحسن الثاني، أن العلوي حينما كان يُلاحظ على مولاه كدرا، كان يستأذن وكأنه سينقل له خبرا هاما جدا، غير أنه سرعان ما كان الحسن الثاني ينفجر ضحكا حين سماعه ل ” الخبر ” الذي نقله له أحمد العلوي، يقول مصدرنا الذي كان مقربا من بلاط الحسن الثاني، أنه سأل ذات مرة أحمد العلوي، عن فحوى ما قاله للملك حتى تبذل حاله من الكدر الشديد إلى الضحك المقهقه؟ فكان أن أجابه: ” قلتُ له البقية في حياتك يا مولاي لقد مات أمين أسرار الشواذ في فاس”.

المصدر: بوابة نون الإلكترونية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار منوعة - ردة فعل الحسن الثاني حينما علم بوفاة “أمين أسرار الشواذ” في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة نون الإلكترونية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي بوابة نون الإلكترونية

أخبار ذات صلة

0 تعليق