روسيا اليوم: روسيا تؤجل افتتاح مركز التنسيق بشأن سوريا - اخر الاخبار

روسيا اليوم 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تطرقت صحيفة "إيزفيستيا" إلى تطور الأوضاع في سوريا بعد حادثة دير الزور؛ مشيرة إلى أن التعاون بين موسكو وواشنطن لتسوية الأزمة السورية أصبح موضع شك.

صرح رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف لـ "إيزفيستيا" بأن روسيا لن تقيم مركزا لتنسيق التعاون مع الولايات المتحدة في سوريا، إذا لم توضح واشنطن بالتفصيل ما حدث في دير الزور.

وأضاف أن الأمريكيين يغيرون باستمرار تفسير مضمون الاتفاقات التي تم التوصل إليها. و"هنا أود الإشارة إلى أن الهدنة كان يجب أن تستمر مدة سبعة أيام من تاريخ بدايتها، وعلى ضوء نتائجها كان من المفترض إنشاء مركز التنسيق. والآن ينتهك الأمريكيون هذا التتابع في العمل. والقضية لا تكمن في أنهم هاجموا تلك المواقع، بل في أنهم استخدموا الطائرات في الوقت الذي يمنع فيه اتفاق الهدنة استخدامها.

قسطنطين كوساتشوف

Sputnik Максим Блинов

قسطنطين كوساتشوف

فكيف يمكن في هذه الحالة التعاون معهم؟ أنا من أنصار انشاء مركز التنسيق لدرء حوادث مشابهة كثيرة يمكن أن تحصل. لذلك سيكون علينا عاجلا أم آجلا الاتفاق معهم بشأن تنسيق عملياتنا. ولكن هذه الاتفاقات حاليا على حافة الانهيار، بسبب استحالة التنبؤ بالتصرفات الأمريكية. لذلك قبل أن نخطو خطوة جديدة يجب أن نسمع ليس اتهاما لنا، بل توضيح سبب استخدامهم الطائرات. عندها فقط سنتمكن من دراسة الوضع بالتفصيل، ويمكن أن نخطو خطوة جديدة".

من جانبه، أشار مصدر في الدوائر الدبلوماسية–العسكرية إلى أن مسألة مركز التنسيق لا تزال معلقة. وقال إن الحديث في الوقت الحاضر لا يدور عن التعاون بين وزارتي الدفاع الروسية والأمريكية في مجال محدد في سوريا. وعلى الرغم من أن الاتفاق على إنشاء المركز قائم، فإن البنتاغون يتجاهله. كما أنه لم يتم الاتفاق على عدد من الوثائق، ولم يصدَّق على نظام العمل، حيث يرد البنتاغون شكليا وبصورة غير محددة.

ولكن موقف الدبلوماسية الأمريكية مختلف تماما. فقد دعا وزير الخارجية جون كيري يوم 19 سبتمبر/أيلول الجاري روسيا إلى عدم رفض إنشاء مركز التنسيق حول سوريا. وبحسب قوله، إن هذا سيسمح بتجنب الأخطاء عند شن الغارات الجوية، و"يمنع وقوع حوادث مشابهة لما حصل في دير الزور". وقال معلقا على حادثة دير الزور: "نحن نعترف بالخطأ ونأسف لذلك. ولكن مثل هذه الأخطاء تحدث في النزاعات المسلحة".

جون كيري

Sputnik Илья Питалев

جون كيري

أما القيادة المركزية للقوات الأمريكية، فقد أعلنت أن الهجمات لم تكن متعمدة، حيث كان يُعتقد أن الطائرات تهاجم مواقع المتطرفين. ومع ذلك فقد رأت هيئة الأركان العامة السورية في هذه الهجمات عدوانا سافرا، أدى إلى وقوع خسائر بشرية وآليات حربية، إضافة إلى أنها فتحت الطريق أمام "داعش" لمهاجمة مواقع القوات السورية والاستيلاء عليها.

من جانبها، اتهمت الخارجية الروسية الولايات المتحدة بدعم ومساندة الإرهابيين، وقالت المتحدثة الرسمية باسم الوزارة ماريا زاخاروفا: "إذا كنا نشك بدعم "جبهة النصرة" بصورة ما، فإننا بعد هذه الهجمات على مواقع القوات الحكومية السورية، نتوصل إلى استنتاج خطير للعالم أجمع: البيت الأبيض يدافع عن "داعش"".

أما الدبلوماسي السابق، المستشرق فياتشيسلاف ماتوزوف، فأكد ضرورة إنشاء المركز مهما كلف الأمر. وذكر أنه ناقش هذا الموضوع مع مساعد وزير الدفاع الأمريكي السابق، الذي قال بوضوح إن الأمريكيين اقترفوا خطأ في دير الزور". وأضاف ماتوزوف: "من جانبي، أقول إن روسيا أصرت على إنشاء المركز ولكن الولايات المتحدة كانت تعارض.

فيتشسلاف ماتوزوف

Sputnik Григорий Сысоев

فيتشسلاف ماتوزوف

وإن الاتفاق بشأن الهدنة والتنسيق كان نتيجة عمل دؤوب للدبلوماسيين والعسكريين من البلدين استمر عدة أشهر، حيث تمكن ممثلونا بإصرارهم من إقناع الجانب الأمريكي على الموافقة على ذلك. لذلك يجب إنشاء هذا المركز في القريب العاجل بغض النظر عن حادثة دير الزور. لأنه يجب تنفيذ مبادرتنا، ولأنها المفتاح الوحيد للتسوية السياسية للنزاع في سوريا"، قال ماتوزوف.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر روسيا اليوم: روسيا تؤجل افتتاح مركز التنسيق بشأن سوريا - اخر الاخبار في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع روسيا اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي روسيا اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق