اخبار العالم الأزهر: مصر مترددة بين دعم ليبيا وسوريا وتجنب مصيرهما

الحكاية 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الأزهر الشريف، إن اليوم العالمى للسلام الذي يحتفل به العالم اليوم  لاتعرفه أغلب الشعوب فى الأرض.

وأضاف في بيان له، إن هذا اليوم يمر على الإنسانية، وبعض الشعوب لا يعرف معنى السلام، لانعدامه في مظاهر حياتهم التي قتلتها الحروب والنزاعات، وشعوب أخرى قتلتها رصاصات المرض ودمرتها قنابل الجهل والفقر، وقسم ثالث يحاول تجنب مصير أشقائه وهو متردد بين مد يد العون لهم أو الابتعاد لتجنب مصيرهم، في إشارة إلى مصر التي نجت من مصير سوريا وليبيا وتحاول جاهدة مد يد العون إلى هذه الدول لإنقاذها من الدمار.

وأضاف أن هناك قلة تستفيد من نتائج هذا الواقع الأليم، تعيش على امتصاص دماء الأبرياء، ولا يطيب لها النوم إلا على أنات المعذبين والمكلومين.

وشدد الأزهر على عزمه الشديد ونيته الصادقة وسعيه الدؤوب لمواصلة جهوده من أجل نشر السلام والتسامح في كافة ربوع العالم، داعيا العالم أجمع وفي مقدمته القوى العظمى والمنظمات الإقليمية و الدولية، والهيئات الدينية والإنسانية والاجتماعية إلى العمل على ترسيخ السلام والأمن، والتنسيق المشترك لمواجهة التطرف والإرهاب، وبذل مزيد من الجهود للقضاء على الفقر والجهل والمرض، مؤكدا استعداده للتعاون مع الدعوات الجادة التي تسعى لتحقيق الخير للبشرية جمعاء، متمنيًا أن يحل السلام والأمن في مختلف أنحاء العالم.

 

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار العالم الأزهر: مصر مترددة بين دعم ليبيا وسوريا وتجنب مصيرهما في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الحكاية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الحكاية

أخبار ذات صلة

0 تعليق