اخبار تونس اليوم صفاقس: بعد إقرارها مغادرة تونس نهائيا... جلسة عمل لحل أزمة بتروفاك في الساعات القادمة

الجريدة التونسية 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

من المنتظر اليوم الخميس 22 سبتمبر 2016، أن تنعقد في الساعات القليلة القادمة بمقر ولاية صفاقس، جلسة عمل حول ملف شركة بتروفاك بحضور وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي والناطق الرسمي باسم الحكومة اياد الدهماني.

ويذكر أنّ شركة 'بتروفاك' كانت قد قررت غلق أبوابها نهائيا يوم الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 وحدّدت هذا التاريخ كآخر أجل لاستئناف نشاطها أو غلق أبوابها نهائيّا بعد فشل المفاوضات مع المعتصمين .

هذا وكان  اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل بجزيرة قرقنة قد ارسل  رسالة إلى المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل، رفّع فيها سقف المطالب كشرط لعودة شركة بتروفاك للعمل، من بينها الترفيع في الاعتمادات المرصودة من قبل الشركات البترولية لفائدة التنمية في الجزيرة إلى ما قيمته 10 مليون دينار تحت إشراف لجنة محلية وحفظ القضايا وإيقاف التتبعات العدلية في حق عموم أهالي الجزيرة على خلفية اعتصام بتروفاك والتدخل الأمني منذ 19 جانفي إلى تاريخ إمضاء الاتفاق.

إضافة إلى صرف المجالس الجهوي للأجور المعطلة منذ غرة جانفي 2016 للعاملين بمنظومة العمل البيئي على اعتبارها مساهمة من الشركات البترولية في التشغيل، وبعث مركز تكوين في مجال البترول من قبل المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية.

وطلبوا  ببعث لجنة محلية مشتركة بين السلطة المحلية والاتحاد المحلي للشغل بقرقنة واتحاد المعطلين عن العمل للإشراف على إجراءات تسوية الوضعية في مختلف التوجهات عبر الإدماج في الإدارات و'بتروفاك' على أن تلتزم الدولة في هذا الإطار بإدماج %30 في جانفي 2017 و30% في جانفي 2018 و40% في جانفي 2019.

ومن جانبه كان مدير عام شركة بتروفاك عماد درويش قد صرح سابقا بإن الشركة ليست الدولة لحل جميع المشاكل، و ان الخسائر الكبيرة التي تتكبّدها الشركة نتيجة احتلال حوالي 100 شخص لموقع الإنتاج بجزيرة قرقنة مما أدى إلى توقّف نشاطها منذ 18 يوما  سبّب نقصا في الأرباح بحوالي 200 ألف دينار.

واضاف ان سبب المغادرة هو ان  نشاط الشركة في تونس يشكّل أقل من 1 بالمائة من نشاطها العالمي في حين أن الفرع التونسي يتسبب في 99 بالمائة من مشاكل الشركة بمختلف فروعها، مشيرا الة ان حجم الأموال التي تنفقها بتروفاك سنويا في دعم مشاريع الشبان والمساعدات بـ 3 مليون دينار، مبيّنا أن الشركة تقدّم مساعدات كبيرة للمدارس بجهة قرقنة لتكون من أحسن المدارس في تونس، وتساهم في تجهيز مستشفى الجهة .

ومن جهته ندد حزب نداء تونس في بيان بما حدث في جزيرة قرقنة ومغادرة شركة بيتروفاك، داعين الحكومة إلى تنفيذ وتطبيق القانون والضرب بقوة على يد العابثين بالصالح العام واتخاذ كل التدابير اللازمة لإيقاف هذا التيار والمنزلق الخطير ومحاسبة كل من يثبت تورطه في التحريض والدعوى للفوضى، مشيرا الى انّ ''المعتصمين  ما انفكوا يسيطرون على المشهد لغايات مشبوهة وبعيدة عن الصالح العام'' حسب البيان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار تونس اليوم صفاقس: بعد إقرارها مغادرة تونس نهائيا... جلسة عمل لحل أزمة بتروفاك في الساعات القادمة في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الجريدة التونسية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الجريدة التونسية

0 تعليق