اخبار فلسطين الطفلة براءة …. عندما تٌضرب البراءة برصاص التوحش الاسرائيلي! palestine

رام الله مكس 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رام الله مكس

أطلق عناصر أمن إسرائيليين الرصاص على الطفلة براءة رمضان عويصي بزعم اعتزامها تنفيذ عملية طعن، قبل أن يتبين كذب ذلك الزعم، وأن الطفلة وقعت ضحية عجزها عن فهم اللغة التي ناداها بها الجنود.

صباح يوم، أمس الأربعاء، ارتدت الطفلة براءة (13 عاما) من قلقيلية الزي المدرسي وحقيبتها وتوجهت بشكل طبيعي إلى المدرسة، لكنها قررت بعد ذلك تغيير وجهتها صوب حاجز “إلياهو” العسكري المقام على أراضي قلقيلية، وهو الموقع الذي استشهدت فيه خالتها التي تحب في مثل هذه الأيام قبل عام.

في ذلك الوقت أعلن الاحتلال عن إطلاق الرصاص على (إرهابية) حاولت تنفيذ عملية طعن. قالت الصحافة الإسرائيلية بادئ الأمر إن (الإرهابية) لقيت مصرعها، ثم تراجعت وأعلنت أن إصابتها في القدم وحالتها خطيرة. لكن حتى ذلك الحين لم تكن عائلة براءة قد علمت بما حدث مع طفلتها بعد.

وحسب المصادر الإسرائيلية، فإن الذين أطلقوا الرصاص على الطفلة كانوا حراسا تابعين لشركة حراسات إسرائيلية، وليسوا جنودا. وقد أظهرت صور أن “الحراس” أشهروا السلاح تجاه الطفلة، وهي تجلس على الأرض، ثم أطلقوا الرصاص عليها وأصابوها.

وبعد وقت غير طويل، أعلنت سلطات الاحتلال أنها لم تعثر على متفجرات أو سكاكين بحوزة الطفلة، ثم سلمتها بأمر قضائي لطواقم الهلال الأحمر التي نقلتها لمستشفى درويش نزال في قلقيلية.

وقال رمضان عويصي والد براءة لـ”القدس” دوت كوم، إن ابنته مصابة بخمس رصاصات في قدميها، ووضعها حاليا مستقر.

واستنكر عويصي استسهال “الحراس” إطلاق الرصاص على طفلته لمجرد أنها لم تفهم حديثهم معها باللغة العبرية، مضيفا، أن صراخهم أربكها ودفعها للجلوس على الأرض قبل أن تتلقى الرصاصات الخمس.

وأوضح عويصي، أن براءة توجهت الى الحاجز من باب الفضول لمشاهدة موقع استشهاد خالتها رشا عويصي قبل عام، “إذ كانت تحبها ومقربة منها كثيرا”.

والطفلة براءة ابنة شقيقة الشهيدة رشا عويصي، التي ارتقت في الموقع ذاته بتاريخ 11/أيلول/2015، بزعم محاولتها طعن جندي إسرائيلي، وقد تم تسليم جثمانها وتشييعه أواخر العام الماضي.

وأفاد صالح أيوب محامي نادي الأسير أمس بأن محكمة الاحتلال العسكرية في “سالم” قرب جنين قررت الإفراج عن براءة وعدم تمديد اعتقالها، بعد أن تأكد أنها لم تكن تحمل أي سلاح ولم تحاول تنفيذ عملية، وقد تم تنفيذ القرار فعلا بعد منتصف الليل.

يذكر أن براءة طالبة في الصف السادس، ولها أربعة أشقاء (3 ذكور وبنت)، وهي أكبرهم سنا.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار فلسطين الطفلة براءة …. عندما تٌضرب البراءة برصاص التوحش الاسرائيلي! palestine في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع رام الله مكس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي رام الله مكس

أخبار ذات صلة

0 تعليق