اخبار الجزائر اليوم حزب الحرية والعدالة بالجلفة ... هل هو "مكتب ولائي" أم "لجنة ولائية مؤقتة"؟

الجلفة إنفو 0 تعليق 21 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

متابعة منها لما يحدث داخل حزب "الحرية والعدالة" وبعيدا عن المجالس المنتخبة، تفتح "الجلفة إنفو" النقاش حول ما يحدث داخل المكاتب الولائية للأحزاب السياسية على ضوء ما حدث مؤخرا داخل حزب "الحرية والعدالة".

وكان حزب "الحرية والعدالة" بالجلفة قد رفع الغطاء الحزبي عن رئيس لجنة التربية والتعليم العالي والتكوين المهني بالمجلس الشعبي الولائي، اسيد "كمال جرو". وبهذا الخصوص اتصلت "الجلفة إنفو" بكل من السيدين "ابراهيم كشيدة" و"كمال جرو" لفهم مجريات ما يحدث داخل هذا الحزب.

بيان غريب يقصي "كمال جرو" !!

البداة كانت بالبيان الذي وصل رئاسة تحرير "الجلفة إنفو" من بريد خلية الإعلام لحزب الحرية والعدالة بالجلفة. وللوهلة الأولى يبدو أن البيان فيه فقط ختم دائري بعبارة "حزب الحرية والعدالة-اللجنة الولائية المؤقتة". غير أن عبارة "المكتب الولائي" لحزب الحرية والعدالة قد وردت في نص البيان ذاته 05 مرّات ... فلماذا التناقض في صفة الحزب؟ هل هو "مكتب ولائي" أم "لجنة مؤقتة"؟

وبالعودة الى محتوى البيان الصادر يوم 16 سبتمبر 2016 نجد أنه دون امضاء السيد "ابراهيم كشيدة" بصفته "رئيس اللجنة المؤقتة" بل يوجد فقط خط منحني فوق ختم "اللجنة المؤقتة للحزب". ويزداد الأمر غرابة حين نقرأ عبارة "اجتمع أعضاء المكتب الولائي لحزب الحرية والعدالة" دون ذكر من يرأس هذا الإجتماع وماهي صفته؟ فمن هو الرئيس الذي يتحمل مسؤولية هذا البيان أمام القيادة الحزبية؟ وم هُم أعضاء هذا "المكتب الولائي" المجتمعون اذا علمنا أن الحزب له "لجنة مؤقتة" حسب الختم؟

وللتدليل على هذا الوضع نجد بيان اجتماع الحزب في 07 مارس 2015 يذكر أنه اجتمع "تحت رئاسة رئيس المكتب الولائي السيد كشيدة ابراهيم". فما الذي تغيّر يوم 16 سبتمبر 2016 حتى لا يذكر رئيس الإجتماع ولا يمضي أسفل البيان؟.

ويزداد الأمر غرابة مع حزب الحرية والعدالة بالجلفة عندما نجده قد وقع في تناقض حول فلسفة تحميل المسؤولية. فالبيان لا يوجد فيه امضاء رئيس المكتب الولائي ولا يوجد فيه اسم من رأس الإجتماع أي أن مسؤولية البيان يتحملها "أعضاء المكتب الولائي" المجتمعون. وعلى النقيض من ذلك لا يُحمل الحزب مسؤولية الوضع التربوي لكافة أعضاء لجنة التربية بالمجلس الشعبي الولائي ومنهم عضوها "دحماني بلقاسم" المناضل في ذات الحزب ... بل يحمل تلك المسؤولية لشخص "كمال جرو" فقط !!

هل دفع كمال جرو ثمن مواقفه حول تسيير الحزب محليا !!

يقول العضو المقصى من الحزب "جرو كمال" حول هذه النقطة "أعتقد أن الخلافات والملاحظات التي أبديتها حول تسيير الحزب محليا وحتى قرب الانتخابات التشريعية المقبلة تكون وراء صياغة هذا البيان بهذا الشكل". وهو ما يعني أن السيد "كمال جرو" قد دفع ثمن مواقف داخلية للحزب. 

 

وحول صياغة البيان ولهجته صرّح السيد "جرو" بالقول "تفاجأت من البيان ومحتواه وحتى توقيته، فبصفتي عضوا باللجنة الولائية المؤقتة للحزب (يقابلها المكتب الولائي للحزب) فأنا بدون الخوض في الأمور الداخلية للحزب لم يتم الاستماع لنا ولا حتى استفسارنا". بل ذهب محدثنا بعيدا في التشكيك في الشكاوى المقدمة ضده، حيث قال أنه كان ينبغي "تقديم مجموع الشكاوى التي وصلت المكتب الولائي للحزب للرد عليها إن وجدت أصلا" !!

وفي نبرة تأسف قال السيد كمال جرو" عن الحزب "نحن في حزبنا نحمل شعار أخلقة السياسة وللأسف هذا البيان وطريقته ومحتواه تخالف الشعار الذي نتبناه". وبخصوص هيكلة الحزب بولاية الجلفة استطرد بالقول "المجلس الوطني للحزب في آخر دورة له بالجلفة مطلع العام الحالي أصدر قرارات من بينها حل جميع اللجان المؤقتة لتستبدل بمكاتب ولائية كاملة الصلاحية والتي لم ينصب منها ليومنا هذا سوى أقل من عشر مكاتب ولائية ( وليست الجلفة منها أي لم يشكل و ينصب المكتب الولائي بعد بشكل رسمي)" ...

ابراهيم كشيدة ... نحن لجنة مؤقتة ولسنا مكتبا ولائيا !!

وقصد التأكد من وضعية حزب الحرية والعدالة بالجلفة، سألت "الجلفة إنفو" السيد "ابراهيم كشيدة" عن وضعية الحزب فأجاب بالقول أن الحزب بولاية الجلفة مهيكل كـ "لجنة ولائية مؤقتة". وهو ما يبعث على التساؤل عن التأخر في تنصيب المكتب الولائي للحزب رغم أن هناك ولايات قد انتهت من العملية حسب تصريحات السيد "كمال جرو". فكيف يعوّل هذا الحزب على خوض غمار الإنتخابات التشريعية القادمة ولم يتبقّ لها سوى 07 أشهر؟ وهل من المعقول أن يطلب سياسي وُدّ المنتخَبين وبيته السياسي غير مستقر؟ 

كما تبعث تصريحات السيد ابراهيم كشيدة" من جديد التساؤل عن البيان المذكور الذي أقصى عضو لجنة مؤقتة للحزب في البيان ثم صرّح بأنه سيتم عرض القضية على القيادة!! وهل تملك اللجنة الولائية صلاحية اقصاء أحد أعضائها؟ ... كل تلك الأسئلة يجيب عنها القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب ...

وقصد متابعة الأداء السياسي للأحزاب بالجلفة ستعود "الجلفة إنفو" بمزيد من التفاصيل والبداية ستكون من لجنتي "التربية" و"النقل" بالمجلس الشعبي الولائي باعتبارهما لجنتين يرأسهما عضوان ينتميان الى حزب "الحرية والعدالة" الذي يرفع شعار "أخلقة السياسة" ... 

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الجزائر اليوم حزب الحرية والعدالة بالجلفة ... هل هو "مكتب ولائي" أم "لجنة ولائية مؤقتة"؟ في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الجلفة إنفو وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الجلفة إنفو

أخبار ذات صلة

0 تعليق