اخبار الرياضة العالمية 6 مؤشرات على عودة القوة الهجومية للعين

الامارات اليوم 0 تعليق 36 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طمأن فريق العين جماهيره، عقب فوزه الكاسح على حساب الإمارات بنتيجة 5-2، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس، على استاد هزاع بن زايد لحساب الجولة الثانية من دوري الخليج العربي، وسجل أهداف المباراة البرازيلي دانفريس دوغلاس (هاتريك)، في الدقائق: 20، 22 و56، كما سجل مواطنه كايو لوكاس في الدقيقة 24، فيما سجل الهدف الخامس الكولومبي دانيلو أسبريلا في الدقيقة 59، بينما سجل للإمارات الأرجنتيني سيباستيان ساشا في الدقيقتين 29 و5+90. ووضع العين النقطة السادسة في رصيده، فيما ظل الإمارات في المركز الأخير دون رصيد، وتضمن لقاء الأمس ستة مشاهد، نرصدها في ما يلي:

سوء سلوك

اعتدى حارس مرمى الإمارات، علي صقر، على مهاجم فريق العين دانيلوا إسبريلا دون كرة، في مشهد لا يعكس السلوك الرياضي، ما أثار استياء كل من تابع المباراة.

التبديلات

العين: دخول عامر عبدالرحمن وأحمد برمان وريان يسلم، مكان لي ميونغ ومحمد عبدالرحمن ودانفريس دوغلاس.

الإمارات: دخول عبدالله موسى وخالد خميس وأحمد الشاجي، مكان زاك أندرسون والحسين صالح وعبدالله البلوشي.

بطاقات صفراء

العين: مهند العنزي، ومحمد عبدالرحمن.

الإمارات: هادف سيف، وعلي ربيع، والحسن عيسى.

بطاقات حمراء

الإمارات: علي صقر.

1- المعدل التهديفي

نجح فريق العين في علاج العقم الهجومي، الذي لازم فريقه، فبعد تسجيل هدفين خلال مباراتين، استطاع الفريق أن يسجل خمسة أهداف خلال لقاء أمس، والمميز أن الأهداف الخمسة جاءت بواسطة خط الهجوم، الذي كان تعرض في الفترة السابقة لانتقادات عنيفة.

2- على حساب الدفاع

تحلى مدرب العين، الكرواتي زلاتكو داليتش، بالشجاعة أمام الإمارات ودفع بلاعب محور واحد، متخلياً عن طريقته المعهودة باللعب بمحورين، إذ دفع بلاعب الوسط المهاجم محمد عبدالرحمن، على حساب لاعب الوسط المدافع عامر عبدالرحمن، ما منح الفريق قوة في وسط الملعب، وحلولاً أكثر في صناعة اللعب.

3- «هاتريك» دوغلاس

ترك عمر عبدالرحمن الركلة التي احتسبها حكم المباراة محمد عبدالله حسن في الدقيقة 29، لصالح زميله البرازيلي دانفريس دوغلاس، الذي سجل منها هدفه الأول في الموسم الجديد بعد صيامه في مباريات الفريق السابقة، وفتحت ركلة الجزاء شهية اللاعب البرازيلي، الذي أضاف هدفين ليسجل «هاتريك» بنهاية المباراة.

4- «عموري» ليس مدافعاً

رغم تألقه المبهر في مركز وسط الملعب والهجوم، إلا أن نجم الفريق عمر عبدالرحمن لا يجيد الأدوار الدفاعية، فخلال عودته لمساندة خط الدفاع الذي كان تحت الضغط، تسبب في ركلة جزاء على فريقه، سجل منها هدف الإمارات هدف تقليص الفارق في الدقيقة 29، بواسطة الأرجنتيني سيباستيان ساشا.

5- تكتيك زلاتكو

منحت الطريقة التي أدار بها المدرب زلاتكو داليتش المباراة فريقه أفضلية كبيرة للسيطرة على مجريات اللقاء، فبداية من التخلي عن الحذر الدفاعي، وتفعيل الأطراف الدفاعية لمساندة خط الهجوم، بجانب التبديلات التي أجراها خلال الشوط الثاني.

6- الدعم الجماهيري

كما كان متوقعاً حظي العين بمساندة جماهيرية غفيرة، إذ حضر اللقاء 3612 متفرجاً، لم يتوقفوا عن ترديد الأهازيج والهتاف بأسماء اللاعبين على مدار شوطي المباراة، ولعب الحضور الجماهيري حافزاً إضافياً في بث الروح المعنوية في قلوب اللاعبين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الرياضة العالمية 6 مؤشرات على عودة القوة الهجومية للعين في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع الامارات اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الامارات اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق