الجزائر اليوم أعاني حصارا فنيا رهيبا سببه المنتجون والمخرجون الجزائريون

جريدة البلاد 0 تعليق 12 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر اخبار الجزائر اليوم الجمعة 23 سبتمبر 2016 حيث أعاني حصارا فنيا رهيبا سببه المنتجون والمخرجون الجزائريون من موقع جريدة البلاد واليكم تفاصيل الخير في السطور التالية.

large-%D8%A3%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8

الفنان أحمد قادري "قريقش"

أمنيتي أن أستفيد من سكن حتى لا أتشرد في الفنادق والطرقات

 

لا تزال مشاكلُ الفنانين الجزائريين تُشكل أهم انشغالاتهم بدل همُوم الفن بحدِ ذاتهِ، والذي تراجع مردوده الإنتاجي بشكلٍ كبير ولافتٍ.

أحمد قادري، الممثل المعروف فنياً باسم "قريقش"، أحد أهّم الوجوه الكوميديا الجزائرية ونجُومها، في حديث لــ"البلاد" عبّر عن استيائه من التهميش الذي طالهُ رغم ما قدّمهُ للكُوميديا والفن الجزائري من أعمالٍ على مدار الـ59 سنة من العطاء. وقال قريقش الذي يبلغ حاليا 82 سنة، إنهُ يعيشُ مرحلة مأساوية دُون أن تلتفت أية جهة مسؤولة لما يعانيه، وعن غيابهِ فنياً يقول إن هذا الأمر لم يحصُل برغبةٍ منهُ، بل تم تغييبه ـ حسب قوله ـ كنوعٍ من التهميش، ويُضيف: "في الأساس، يُصّرون على تغييب وجُوه لها بصماتها على الساحة الفنية الجزائرية خاصة القديمة منها، لا أدري إن كان هذا الأمر مقصُود... حتى جمهوري مُستغرب اليوم من غيابي، وسأقول لهم أن الأمر يعُود إلى المنتجين والمخرجين الذين غيّبوا وجوها أحبّها الناس وتعلقوا بها طيلة سنوات.

هذا الواقع جعلني أعزفُ عن الكتابة. نعم توقفت عن الكتابة منذ فترة". في  الوقت نفسه أكد أنهُ لا يزالُ على أهبة الاستعداد لتقديم مختلف الأدوار وليس الكوميدية فقط التي اشتهر بها سواء في المسرح أو التليفزيون أو السينما، وأنه كتب أكثر من 66 "سكاتشا" ومسرحية لا تزالُ حتى اليوم حبيسة الأدراج، خُصُوصا مع حالة التقشُف التي تعيشُها البلاد والتي أثرّت بدورهاَ على جميع القطاعات. وحاليا هُو في انتظار الضوء الأخضر من أجل تجسيد عمله الكُوميدي الذي يحمل عنوان "مغامرات قريقش" يشاركهُ فيها كل من النجم بن نبي، والممثلة فريدة كريم.

من جهة أخرى، مزال الكوميدي قريقش يطمحُ إلى أن تلتفت إليهِ الجهات المعنية وتفك عنه حصار التهميش الذي يعانيه، ويعتبرُ أن نداءهُ الوحيد موجهٌ للدولة الجزائرية والسُلطات العليا في البلاد، خاصة وزارة الثقافة علها تلتفت إلى حالته الاجتماعية المزرية، وأنه لطالما كرّس حياتهُ للفن ومارسهُ لأجل الفن وأنهُ لم يفكر يوماً في مصلحتهِ الشخصية، لكن مع مرور السنوات والوقت، يعاني اليوم من نسيانٍ وتجاهل المسؤولين، الذي غطى كثيراً على المجهودات والعاطاءات التي رافقت مسيرتهُ الفنية.

ويضيف "أعيش حاليا رفقة عائلتي الكبيرة وعائلة ابني الذي اغتالته أيادي الإرهاب في سكن ضيق، وأمنيتي اليوم أن أستفيد من سكن مثل أي مواطن، حتى لا أتشرد في الطرقات والفنادق رفقة زوجتي. الحمد لله لدي منحة التقاعد، ولكن لا يُمكنني شراء منزل لأن إمكانياتي محدُودة. وفي الأخير أريد أن ألفت انتباه جمهُوري أن لدي 5 كتب خاصة بالنكت أنجزتها بين 2001 و2011 وهي متوفرة في المكتبات، وأتمنى أن يكتب جميع الفنانين القدامى أعمالهم ويطبعوها حتى يتركوا أثرهم للجيل القادم" .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الجزائر اليوم أعاني حصارا فنيا رهيبا سببه المنتجون والمخرجون الجزائريون في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع جريدة البلاد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي جريدة البلاد

أخبار ذات صلة

0 تعليق