اخبار العالم ضغوط على شرطة شارلوت الأمريكية لنشر فيديو قتل رجل أسود بالرصاص - اليوم السبت 24 سبتمبر 2016 07:22 صباحاً

بوابة الشروق 0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

واجهت شرطة شارلوت في جنوب شرق الولايات المتحدة ضغوطا كبيرة، الجمعة، لنشر تسجيل فيديو لمقتل رجل أسود برصاص شرطي، بعدما رفضت ذلك تكرارا رغم استمرار التظاهر وخرق حظرا التجول.

ويناقض رفض الشرطة المحلية موقف السلطات في أوكلاهوما، حيث جرت حادثة مشابهة الجمعة الفائتة في تالسا، وسمح نشر التسجيلات بإحراز تقدم سريع في التحقيق وتوجيه التهمة بعد أيام إلى الشرطية المعنية.

وليلة الخميس الجمعة كانت هادئة نسبيا في شارلوت بكارولاينا الشمالية، مقارنة بالليلتين السابقتين رغم أعمال عنف متقطعة.

واستجابت الشرطة جزئيا لمطالب المتظاهرين الملحة بشأن تسجيلات الفيديو، فوافقت الخميس على أن يشاهد أقارب كيث لامونت سكوت (43 عاما) الذي قتل الثلاثاء تسجيلات الحادث.

إلا أن التسجيلات لا تحسم نقطة الخلاف الرئيسية بين الشرطة التي تؤكد أنه كان يمسك سلاحا بيده، وأقاربه الذين يقولون أنه كان كتابا، بحسب أحد محامي الاسرة.

وصرحت رئيسة بلدية شارلوت جنيفر روبرتس عبر قناة "سي ان ان": "يجب نشر التسجيل" مؤكدة انها "مسألة توقيت".

وأوضحت أنه ما دام التحقيق جاريا "فان نشر عنصر (من الملف) في وقت سابق لاوانه قد يهدد التحقيق بمجمله".

أما قائد الشرطة المحلية كير باتني فاكد انه يدرك مدى الترقب لنشر الفيديو الذي بات يصور على انه "العلاج الناجح"، وتدارك "لكن يمكنني ان اؤكد لكم ان هذا ليس صحيحا".

وتابع "اذا نشرته هكذا، من دون الخلفية المناسبة، فقد يؤدي الى صب الزيت على النار وتدهور الوضع".

ومن جهتها، بثت قناة "ان بي سي" الجمعة شريط فيديو يظهر بشكل غير مثالي لحظة قتل المواطن الاسود بيد الشرطة، وصورت الشريط زوجة القتيل راقية سكوت، وسجلت المشاهد بهاتفها وهي تقترب من المكان الذي احتجز فيه زوجها من عدة شرطيين يرتدون سترات واقية من الرصاص.

وصرخت المرأة وهي على بعد عشرة أمتار من الموقع "لا تطلقوا النار، انه ليس مسلحا، ولم يفعل شيئا".

وجاء صوت شرطي يأمر "ارم سلاحك" لكن لم يظهر الفيديو مكان وجود القتيل.

ونبهت زوجته في الشريط "انه لا يملك سلاحا. انه يعاني مشاكل في المخ. لن يفعل لكم شيئا، لقد تناول دواءه للتو".

ثم توجهت السيدة لزوجها وهي تصرخ "كيث لا تدعهم يهشمون زجاج السيارة، اخرج من السيارة، لا تفعل هذا كيث، اخرج من السيارة".

ودوت عدة رصاصات فيما اخذت الزوجة تقول "لقد اطلقتم عليه النار؟ من الافضل لكم ان لا يكون قد قتل".

وواصلت الزوجة التصوير وبدا زوجها ممدا على بطنه على الطريق وحوله اربعة شرطيين.

ثم يختم الفيديو بجملة للارملة وهي تقول "هؤلاء هم الشرطيون الذين اطلقوا النار على زوجي. وهناك مصلحة في ان يعيش لانه لم يفعل شيئا لهم".

ولا يظهر الفيديو اي سلاح قرب جثة كيث سكوت، بيد ان القناة قالت انها تلقت صورة من شاهد يبدو انها تظهر سلاحا قرب رجل الضحية.

وكانت وزيرة العدل الاميركية لوريتا لينش عبرت بالامس عن تاييد نشر التسجيلات، قائلة: "عندما يتم نشر معلومات، ولو كانت مشاهدتها قاسية.. فان مجرد ابداء مزيد من الشفافية اكثر فائدة من القيام بالعكس".

وتشهد الولايات المتحدة منذ سنتين تصاعدا في التوتر العرقي مع تكرار حوادث قتل سود غير مسلحين في أحيان كثيرة بايدي شرطيين، وبسبب المعاملة العنيفة التي يلقاها السود من الشرطة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار العالم ضغوط على شرطة شارلوت الأمريكية لنشر فيديو قتل رجل أسود بالرصاص - اليوم السبت 24 سبتمبر 2016 07:22 صباحاً في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة الشروق وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق