اخبار العالم الان سوريا تعود قرونًا للوراء.. مدارس «مدمرة» وأطفال يعودون لعصر «الكتاتيب»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حذرت منظمات حقوقية ونشطاء متابعون للوضع السور ي من تدمير المئات من المدارس بسبب الحرب هناك، ما دفع الأهالي إلى اتباع الطريقة القديمة ألا وهي الكتاتيب لتعليم الطلاب، مع بدء العام الدراسي الجديد.

وأعطت المنظمات محافظة درعا جنوب سوريا مثالًا على ذلك؛ موضحة أنه "منذ 5 أعوام تم استهداف المدارس، ما أسفر عن تدمير المئات منها إضافة لمقتل العديد من الطلاب ومدرسيهم"، لافتة إلى أن "الكتاتيب من أقدم المراكز التعليمية في المنطقة العربية خاصة القطاعات الريفية".

وتقول أمل الحمادي - مدرسة سورية - إن "استهداف قوات النظام للمدارس أجبر مجموعة من المعلمين على اتخاذ أحد المنازل بديلاً عما تم تدميره وذلك لتعليم التلاميذ بالمرحلتين الأساسية والإعدادية"، لافتة في تصريحات إعلامية إلى أن  "تحويل المنازل إلى مدارس أصبح منتشراً بكثرة في مناطق سيطرة المعارضة في درعا وريفها".

شاهد أيضا

يُذكر أن مئات الطلاب السوريين بمنطقة درعا وبعض المدن والقرى بريفها، لا يتلقّون التعليم منذ نحو سنتين، فيما تعمل بعض الهيئات التعليمية المحلية في جنوب سوريا على توسيع دائرة النشاطات والمشاريع التعليمية، لتشمل مخيمات النزوح في درعا ومحافظة القنيطرة المجاورة لها.

وحذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، في تقرير لها العام الماضي من ترك "أكثر من مليوني طفل سوريا الدراسة بعد اندلاع الأزمة في البلاد منذ مارس 2011، إضافة إلى  400 ألف طفل آخرين معرضين لخطر ترك التعليم نتيجة النزاع والعنف والنزوح".

ولفتت إلى أن "هناك 5000 مدرسة بسوريا لا يمكن استخدامها لأنها تعرّضت للدمار والضرر، أو أنها أصبحت تأوي النازحين أو تستخدم لأغراض عسكرية"؛ موضحة أن "20% من الهيئات التدريسية والمربين الاجتماعيين في البلاد تركوا حقل التدريس والتفتوا للبحث عن الأمان في أماكن أخرى".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار العالم الان سوريا تعود قرونًا للوراء.. مدارس «مدمرة» وأطفال يعودون لعصر «الكتاتيب» في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع التحرير الإخبـاري وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق