عاجل

: قمة في فيينا تجمع زعماء الاتحاد الأوروبي بدول البلقان لبحث أزمة الهجرة

فرانس 24 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يجتمع اليوم في العاصمة النمساوية فيينا زعماء وممثلو دول الاتحاد الأوروبي وعشر دول أخرى في مسعى جديد لمواجهة الهجرة غير الشرعية عبر طريق البلقان. وستطرح القمة خطة من ثلاث نقاط للحد من تدفق المهاجرين عبر طرق غير آمنة.

إثر النكسات الإنتخابية التي تعرضت لها مؤخرا بسبب مسألة الهجرة، تلتقي المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت في فيينا زعماء دول "طريق البلقان" التي تسعى إلى تحرك ضمن التكتل الأوروبي لإيجاد حل لتدفق المهاجرين إلى أوروبا.

ونظم المستشار الاشتراكي الديمقراطي النمساوي كريستيان كيرن الاجتماع الذي يحضره رؤساء حكومات أو ممثلون من الاتحاد الأوروبي وعشر دول أخرى.

وبعد عام على أزمة طالبي اللجوء التي هزت أوروبا خلال صيف وخريف عام 2015، انتهت سياسة الأبواب المفتوحة التي اعتمدها الأوروبيون لفترة.

"طريق البلقان ستظل مغلقة "

وفور وصوله إلى مكان الاجتماع الذي بدأ في فيينا، قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك إن الاجتماع "سيعيد التأكيد على أن طريق البلقان مغلقة"، وأن الأولوية هي لـ"إعادة السيطرة الفعالة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي".

ووفقا للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، عبر أكثر من 300 ألف مهاجر العام 2016 البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا، لا سيما إلى إيطاليا. وهذا الرقم أقل من أعداد الوافدين خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2015 (520 ألفا)، لكنه أكبر من عام 2014 بأكمله (216 الفا).

وتنطلق "طريق البلقان" من اليونان إلى أوروبا الغربية، وسلكها مئات الآلاف من المهاجرين حتى آذار/مارس. وما زال المئات منهم يحاولون بشكل سري يوميا عبور الحدود التي تخضع لمراقبة مشددة حاليا، كما أنها مغلقة بواسطة الأسلاك الشائكة.

خطة من ثلاثة جوانب للسيطرة على الهجرة غير الشرعية

وقال المستشار النمساوي لصحيفة "كلاينه تسايتونغ" إن لقاء فيينا، على غرار اجتماعات أوروبية أخرى سابقة، سيحاول وضع المصالح الوطنية جانبا من أجل "تسريع عملية اتخاذ قرار" مشترك من ثلاثة جوانب.

وأوضح أن هذه الجوانب هي "تحسن كبير في مراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي"، ودعم اللاجئين في البلدان المجاورة لوطنهم الأصلي، و"خطة مارشال" اقتصادية لأفريقيا تهدف إلى تشجيع التعليم والتوظيف.

وتابع كيرن أن "اجتماعا واحدا لن يؤمن حلولا كبيرة"، معربا عن الأمل في أن يشكل اجتماع السبت خطوة في هذا الاتجاه.

كما عبر عن أمله في أن يكون برنامج تعاون أوروبي مع مصر والأردن ولبنان جاهزا بحلول كانون الأول/ديسمبر، لتثبيت مئات الآلاف من اللاجئين في هذه الدول ممن يرغبون في الوصول إلى أوروبا.

وأكد المستشار النمساوي أن قضية الهجرة "لن تحل في خريف هذا العام، أو حتى في عام 2017".

وتحولت مسألة استقبال اللاجئين إلى مصدر للتوتر في أوساط الرأي العام في أوروبا. كما أنها تغذي اندفاعة الأحزاب السياسية الشعبوية من اليمين المتطرف في النمسا وألمانيا وفرنسا.

ميركل تقر بالخطأ وتتعهد بتجنب فوضى جديدة

وقد أقرت ميركل مؤخرا بأنها ارتكبت خطأ في سياسة الهجرة في أعقاب نكستين انتخابيتين كبدها إياها اليمين الشعبوي. وبدا واضحا أن الناخبين جعلوها تدفع ثمن انفتاحها على استقبال اللاجئين.

ويشارك أيضا في الاجتماع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، أحد منتقدي سياسة الاستقبال التي تجسدها المستشارة والآلية الأوروبية لإعادة توطين اللاجئين. وهو سينظم استفتاء حول هذه الآلية في بلاده في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وتعهدت ميركل مؤخرا القيام بكل ما يلزم لتجنب فوضى جديدة مماثلة لما حدث في خريف عام 2015 عندما "فقدت السيطرة" على الحدود بشكل جزئي.

ومن المتوقع أن يطالب رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس في فيينا بمزيد من التضامن مع بلاده التي تستقبل 60 ألفا من طالبي اللجوء العالقين هناك. كما أن الآلاف عالقون في بلغاريا وصربيا، بسبب تشديد الرقابة على الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي.

وتشارك رومانيا وكرواتيا وسلوفينيا وكذلك مقدونيا وألبانيا، وهما من خارج الاتحاد الأوروبي، كما صربيا في اجتماع فيينا.

وأدى إغلاق "طريق البلقان" والتوقيع على اتفاق مثير للجدل بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في آذار/مارس، إلى انخفاض في عدد الوافدين عن طريق البحر الأبيض المتوسط. وبموجب الاتفاق التركي الأوروبي، تشدد أنقرة الرقابة على حدودها لمنع تسلل مهاجرين وتحصل على مساعدات لإعادة مهاجرين انطلقوا من أرضها.

فرانس 24 / أ ف ب

 

نشرت في : 24/09/2016

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مصر 24: قمة في فيينا تجمع زعماء الاتحاد الأوروبي بدول البلقان لبحث أزمة الهجرة في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع فرانس 24 وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي فرانس 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق