الجزائر اليوم الهادي خالدي: الأمريكيون كانوا يراقبون اجتماع "أوبك" في الجزائر "عن كثب"

جريدة البلاد 0 تعليق 12 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر اخبار الجزائر اليوم السبت 1 أكتوبر 2016 حيث

الهادي خالدي: الأمريكيون كانوا يراقبون اجتماع "أوبك" في الجزائر "عن كثب"
من موقع جريدة البلاد واليكم تفاصيل الخير في السطور التالية.

كشف عضو مجلس الأمة  والوزير السابق الهادي خالدي أن الإمارات لعبت دورًا مهمًا في الكواليس لدعم مساعي الجزائر  بتليين مواقف السعودية وإيران، مفيدًا أن العلاقات الوطيدة التي يتمتع بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مع ملوك وأمراء دول الخليج العربي، ساهمت في نهاية مريحة لمشاورات “الأوبك”. وهو ما أشار إليه وزير النفط الإماراتي سهيل المزروعي في ختام الاجتماع.

وذكر عضو مجلس الأمة وأستاذ الاقتصاد بجامعة الجزائر، الهادي خالدي، في تصريحات لموقع “إرم نيوز”، أن الولايات المتحدة ظلت تراقب عن كثب ما جرى خلال أشغال منتدى الطاقة العالمي في دورته الأخيرة، وتتابع مباحثات أعضاء الأوبك.

وأكد وزير التكوين والتعليم المهنيين السابق، أن الحديث عن توصل فرقاء منظمة البلدان المصدرة للبترول إلى اتفاق نهائي سابق لأوانه، لأن واشنطن لم تقل كلمتها، وهي تنتظر الإعلان عنها قبل ثلاثة أيام أو أقل من اجتماع النمسا، موضحًا أن كبريات الشركات النفطية في العالم متعددة الجنسيات، وترتبط أصولها في الغالب بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح "السيناتور"، وفق الموقع، أن تضخّم اقتصاد فنزويلا، وبحث روسيا عن إعادة التموقع بالشرق الأوسط على حساب غريمتها الولايات المتحدة الأمريكية، كلها عوامل انتهت إلى تقارب وجهات نظر المجتمعين بالجزائر.

 

ويجزم المتحدث ذاته، أن تليين مواقف طهران والرياض وقبول الأخيرة باستثناء إيران وليبيا ونيجيريا من اتفاق تجميد أو خفض الإنتاج النفطي إلى مستويات دنيا، لم يكن بـ “المجّان”، موضحًا أن ذلك يكون قد تمّ بمقابل تنازلات أخرى يُجرى الاتفاق حولها في ملفات جيوسياسية، تشكل رهان البقاء والوجود لكل طرف، على غرار النزاع السوري والأزمة اليمنية والصراع السني الشيعي.

وقال خالدي، إن مخرجات اجتماع منظمة الأوبك بالجزائر، “ستحافظ على استقرار سعر برميل النفط بين 45 و50 دولارًا إلى غاية اجتماع فيينا في الثلاثين تشرين المقبل”، موضحا أن اجتماع مندوبي “الأوبك” الذي تحوّل من تشاوري إلى رسمي استثنائي، كفيلٌ برسم خريطة طريق الأعضاء الذين شكلوا لجنة تقنية لترتيب اجتماع فيينا المقبل.

وتوقّع خالدي، أن تتراجع شركات النفط عن وقف عمليات التنقيب تحت ضغط هبوط أسعار النفط، وهذا الوضع لا يشجعها على الاستمرار في الاستكشاف والتنقيب، مبينا أن وقف التنقيب الذي تتجه لاعتماده عديد الشركات العالمية، سيسهم بلا شك بتعافي سعر البرميل، الذي لا يحتاج فقط لقرارات سياسية بل يحتكم إلى العرض والطلب والأرباح المحاسبية.

وجزم أن انخفاض حجم إنتاج النفط بنحو مليون برميل يوميا من 33.5 مليون برميل يوميا إلى 32.5 مليون برميل، من شأنه تقليص الفائض الموجود في السوق حاليًا ومقداره حوالي مليون برميل يوميًا، وهو الذي منع سعر البترول من الارتفاع.

ولفت الى أن تعافي أسعار النفط مربوط بضرورة احترام دول منظمة “الأوبك” للسقف المحدد وتطبيقه في أقرب الآجال، وأن يستمر العمل بهذا التسقيف لمدة ستة أشهر ومن المستحسن تمديد الاتفاق إلى فترة عام، لارتفاع الأسعار بمطلع عام 2017 إلى حدود 60 دولارًا للبرميل.

وجزم الهادي خالدي بوجود ترتيبات تخصّ تغيّر المواقف المتصلّبة للقوى الإقليمية إزاء الأزمات في الشرق الأوسط، على غرار الملف اليمني والنزاع السوري واضطرابات الوضع في العراق وربما لبنان، موضحًا أنه من الصعب حدوث تطبيع سريع بين الرياض وطهران لطبيعة وتجذر الخلافات بينهما، لكن “ليونة المواقف وتغيّر اللهجة” بداية موفقة لرؤى جديدة، بحسب تعبيره.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الجزائر اليوم الهادي خالدي: الأمريكيون كانوا يراقبون اجتماع "أوبك" في الجزائر "عن كثب" في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع جريدة البلاد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي جريدة البلاد

أخبار ذات صلة

0 تعليق