إيران: اسماعیل رضوان: المقاومة الفلسطینیة بحاجة لاستمرار دعم إیران لها

ايرانا 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وأکد رضوان فی مقابلة خاصة بثت مساء السبت علی شاشة المیادین، أن حرکة حماس لا ترتبط تنظیمیاً أو إداریا بجماعة الاخوان المسلمین، وأنه لا یوجد مراکز قوی أو صراعات داخل الحرکة، ونفی وجود أی ترشیحات لرئاسة حماس حالیاً مؤکداً علی أن الانتخابات الداخلیة لا تخضع لتدخلات خارجیة أو اقلیمیة.
واعتبر أن 'حماس حرکة شوریة دیمقراطیة والانتخابات الداخلیة للحرکة لا تناقش فی وسائل الاعلام'.
کما أشار إلی أن حماس تدعو إلی الوسطیة والاعتدال بعیداً من التشدد الدینی والتطرف.
وفی ملف المصالحة الفلسطینیة قال رضوان إن رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس خالد مشعل یرید تحقیق المصالحة الفلسطینیة 'لکن لم یعد مجدیاً أی لقاء ثنائی بین فتح وحماس'. ویمکن للرئیس عباس أن ینفذ اتفاقات المصالحة السابقة لأنه یمتلک مفاتیح الحل'.
وقال 'حماس ترید اجتماعاً عاماً للفصائل الفلسطینیة ولیس فقط بین فتح وحماس'، مشیراً إلی أنه لم یتم ترتیب أی لقاءات قریبة بین فتح وحماس.
وأوضح أن أی انتخابات رئاسیة وتشریعیة فلسطینیة یجب أن تتم بتوافق وطنی 'لذلک لن تتم بالوقت القریب'، مؤکداً علی أن هناک خشیة من فوز لحرکة حماس فی الانتخابات البلدیة 'لذلک تم تأجیلها'. وقال 'سبب تأجیل الانتخابات البلدیة هو ضغط خارجی وخلافات داخلیة فی فتح'.
وفی موضوع المقاومة والأسری رأی أن ملف تبادل الأسری مغلق معتبراً أنه 'قبل الحدیث عن ای مفاوضات یجب الإفراج عن من أعید اعتقالهم بصفقة وفاء الأحرار'. وقال 'علی الاحتلال ان یفکر ویعید الحسابات قبل الاقدام علی ای عدوان ضد غزة'، مستبعداً عدواناً قریباً علی القطاع لأن المقاومة تمتلک قوة الردع علی حد تعبیره. وشدد علی أن المقاومة الفلسطینیة بخیر وهی أقوی وافضل مما کانت علیه قبل عامین. ووجّه رضوان نداءً لکل الفصائل بأن حماس جاهزة لتشکیل قیادة موحدة لانتفاضة القدس، مشیراً إلی أن 'الفصائل الفلسطینیة حاضرة فی انتفاضة القدس عبر افرادها وقادتها لکن بعض الفصائل مترددة بالانخراط فیها'.
2344


عزيزي الزائر لقد قرأت خبر إيران: اسماعیل رضوان: المقاومة الفلسطینیة بحاجة لاستمرار دعم إیران لها في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع ايرانا وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي ايرانا

أخبار ذات صلة

0 تعليق