إيران: الحیة: ماضون فی تعزیز الانتفاضة وندعو لتسعیر المواجهة مع الاحتلال

ايرانا 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وقال فی حوار خاص للموقع الرسمی لحرکة حماس، فی الذکری الأولی لانتفاضة القدس، یوم السبت، إن حماس لا تخجل من القول بأنها تراکم قوتها، مشدداً علی ضرورة الانخراط فی الانتفاضة بکل عنفوان وقوة.
وندد الحیة بالتعزیة بوفاة شمعون بیرس والمشارکة فی جنازته، متسائلاً: إذا کان بیرس رجل سلام فمن هو القاتل فی دولة الاحتلال؟!، منوهاً إلی أن الخلاف فی الساحة الفلسطینیة هو خلاف برامج ومنهج سیاسی.
کما عبر عن تمسک حماس بالعملیة الانتخابیة، مطالباً باستئنافها من حیث توقفت، ومشیراً إلی إنه لا یوجد أی تواصل مع قیادة الحرکة لترتیب لقاء مع حرکة فتح حول المصالحة حتی الآن.
وأضاف أن حماس لیست فی عداوة مع أحد سوی الاحتلال الإسرائیلی، داعیاً الدول العربیة والإسلامیة إلی تجریم التطبیع مع الاحتلال، ودعم برنامج المقاومة بکل الطرق والوسائل.
وفیما یأتی نص الحوار کاملاً: بعد مرور عام علی انتفاضة القدس.. کیف تنظرون إلی مستقبل القضیة الفلسطینیة فی ظل استمرار الانتفاضة؟شعبنا الفلسطینی عوّد کل المراهنین علی استسلام الشعب الفلسطینی أن یخرج وفی المحطات الصعبة وفی المفترقات الخطرة لیواجه کل التحدیات التی تواجه القضیة سواء کانت بالتهمیش أو الخنق أو القتل، یواجه کل هذه المحاولات بانتفاضة الإرادة الفلسطینیة.
نحن الیوم فی ذکری الانتفاضتین، انتفاضة الأقصی التی جاءت رداً علی محاولة شارون تدنیس المسجد الأقصی فرد الشعب الفلسطینی مباشرة بانتفاضة کبیرة عارمة جسّدت واقع صمود الشعب الفلسطینی وبطولته وکان من نتائجها اندحار الاحتلال عن قطاع غزة.
کما أن انتفاضة القدس التی یصادف الیوم الذکری الأولی لانطلاقتها، کان عنوانها وانطلاقة وشراراتها من عملیة (إیتمار) البطولیة الأخلاقیة التی جسدت بطولة المقاومة الفلسطینیة وطهارة سلاح المقاومة الفلسطینیة ونظافته وقتلت المستوطنین الغاصبین وترکت الأطفال آمنین، ونحن نفخر أن نقول إن شعلة الانتفاضة فی أغلب المرات کان لحماس فضل السبق فیها.
جاءت انتفاضة القدس لتقول للجمیع إن عدونا واحد، هذا العدو یقتل ویسرق ویدنس المقدسات فلتتوجه کل الحراب والسهام للعدو الذی ما زال أخطر أعداء الأمة الإسلامیة وهو العدو الحقیقی لنا کشعب فلسطینی وکأمة عربیة وإسلامیة.
إذا کان من استخلاص الیوم فی انتفاضة القدس نقول إن المقاومة الفلسطینیة هی قادرة علی حمایة منجزات الشعب الفلسطینی وهی القادرة علی رد العدوان ولجم الاحتلال.
إلی أی مدی أنتم معنیون بتصعید المواجهة مع الاحتلال وإبقاء شعلة الانتفاضة مستعرة؟انطلقت حماس لمقاومة الاحتلال، وبالتالی فإن المقاومة هی عنوان حماس، ولیس غریباً ولا جدیداً علی حماس أن تستغل کل محاولة للنیل من الاحتلال بمقاومة باسلة وعظیمة، ولیس غریبا علیها أن تجدد الیوم وفاءها لشعبها ولاجئیها ولمقاومتها ولمقدسات الشعب الفلسطینی.
نتمنی من الفلسطینیین فی أماکن تواجدهم کافة أن یسعروا المواجهة مع الاحتلال بأشکال المقاومة کافة، وفی مقدمتها الکفاح والمقاومة المسلحة، وعلینا أن نستثمر الشعب الفلسطینی فی مواجهة الاحتلال، ونحن علی یقین أن الشعب الفلسطینی هو المنتصر بإذن الله.
کیف یمکن أن تبنی حماس علی انتفاضة الأقصی ودحر الاحتلال عن غزة فی إنجاح نموذج انتفاضة القدس؟کان من عوامل نجاح انتفاضة الأقصی أن کل مکونات الشعب الفلسطینی وفصائله کانت محتضنة للانتفاضة ولا خلاف بین فصائل الشعب علی هذه الانتفاضة، بل إن حرکة فتح وبعض منتسبی الأجهزة الأمنیة فی حینها انخرطوا فی الانتفاضة، ولا یزال بعضهم قابعاً فی سجون الاحتلال علی هذه الخلفیة.
أما فی انتفاضة القدس الیوم، فللأسف السلطة الفلسطینیة فی الضفة الغربیة تعادی الانتفاضة وتعمل علی إجهاضها.
ندعو الفلسطینیین إلی الانخراط فی الانتفاضة بکل عنفوان وقوة
الانتفاضة عمل مقاوم وطنی بامتیاز، وندعو حرکة فتح إلی التفاهم علی آلیاتها، فإن کانوا یتحدثون عن مقاومة شعبیة فنحن نؤمن بالمقاومة بکل أشکالها وفی ذروتها المقاومة المسلحة، وإن کانت فتح تؤمن بالمقاومة الشعبیة فلتمارس المقاومة الشعبیة ضد المحتل.
ندعو الشعب الفلسطینی إلی الانخراط مجددا فی الانتفاضة بکل عنفوان وبکل قوة ونحن نقول مجدداً، ولا نمل أن نقول لکل الفصائل وخاصة فتح: تعالوا نتفق علی آلیات هذه الانتفاضة مجددا لتنطلق بقوة، لا الاتفاق علی إجهاض الانتفاضة بوسائل دغدغة العواطف.
نحن نرید انتفاضة متصاعدة تواجه الاحتلال، ترد علی غطرسة الاحتلال، ولذلک فإن حرکة حماس ماضیة فی تعزیز الانتفاضة، وماضیة أن یکون وقود الانتفاضة من دمائها ورجالها، ولن نتوانی عن ذلک مهما کلفنا الأمر.
ما هو تعلیقکم علی وفاة شمعون بیرس؟ وکیف تنظرون إلی إشادة بعض الشخصیات الفلسطینیة ببیرس ودوره فی عملیة السلام؟الهالک والمجرم شمعون بیرس هو من أکثر مؤسسی الکیان الصهیونی لؤماً، ویداه ملطختان بدماء الشعب الفلسطینی وغیر الشعب الفلسطینی.
شمعون بیرس صاحب مذبحة قانا التی ذبح فیها الشعب الفلسطینی وهم فی محضن الأمم المتحدة، قتل الفلسطینیین وذبحهم فی لبنان وهم موجودون فی خیمة للأمم المتحدة، وبذلک لم یراعِ کونهم مدنیین، لم یراعِ کونهم نساء وأطفالاً، لم یراعِ کونهم تحت مظلة الأمم المتحدة.
إذا کان بیرس رجل سلام إذن من هو القاتل فی دولة الاحتلال الإسرائیلی؟
شمعون بیرس یده ملطخة وتقطر دماً فی الانتفاضة الأولی والانتفاضة الثانیة، لذلک عار علی أی رجل من رجال الشعب الفلسطینی أن یمدحه.
عن أی سلام یتحدثون؟ وعن أی حمامة سلام یتحدثون؟ هذا القاتل یجب یوصم بأنه قاتل ومجرم، وبالتالی لا أسف علی هالک کان دائما ثعلباً ماکراً یواجه الشعب الفلسطینی.
نحن نأسف کل الأسف أن یصدر من بعض الشخصیات الفلسطینیة، وهی تنعی هذا الرجل علی أنه حمامة سلام، إذا کان بیرس رجل سلام إذن من هو القاتل فی دولة الاحتلال الإسرائیلی؟
هل فرص تحقیق توافق فلسطینی لا تزال قائمة وسط حالة التباین فی البرامج السیاسیة علی الساحة الفلسطینیة؟فی الحالة الفلسطینیة هناک برنامجان وهناک تیاران مختلفان: تیار مقاومة نتشرف أننا منه ونری أن فی الاحتلال عدواً ولیس صدیقاً ولا جاراً، وتیار آخر یری أن التنسیق الأمنی مع الاحتلال مصلحة للشعب الفلسطینی، وأن المقاومة مجرمة وأن التعایش مع الاحتلال والتفاوض معه ومصالحته عمل سلیم، مطالباً المسلمین بإقامة علاقات معه.
من هنا نقول إن الخلاف فی الساحة الفلسطینیة، لیس خلافاً علی مناصب أو مکاسب، بل الخلاف علی رؤیة ومنهج سیاسی، وهذا الخلاف متجذر منذ أکثر من 28 عاماً.
ورغم هذا الخلاف فقد نجحنا قبل 10 سنوات فی التوصل إلی مقاربة وتعایش برامج وتوقیع وثیقة الوفاق الوطنی، التی ما زالت قائمة ویمکن الاتکاء علیها، ثم ذهبنا إلی القاهرة بعد الانقسام وأنجزنا اتفاقیة القاهرة فی مایو 2011م، وبالتالی هاتان الوثیقان التی تحدثت عن رؤیة سیاسیة مشترکة لکل القوی وقع علیهما کل مکونات الشعب الفلسطینی.
للأسف الشدید وقّعنا علی هاتین الوثیقتین وغیرهما من الاتفاقات من هنا، ثم استدارت القیادة الفلسطینیة المتنفذة عن تلک الاتفاقات، وهی الیوم تنظر إلی المصالحة علی أنها واحة للاستهلاک المحلی.
کیف تقیّمون إقدام الحرکة علی المشارکة فی الانتخابات المحلیة؟ وما هی آفاق دفع عجلة المصالحة من جدید؟!عندما وافقت الحرکة علی الانتخابات أربکت حسابات فتح والسلطة، فقاموا بأسوأ ما یمکن القیام به ضد القوائم فی الضفة الغربیة بینما کانت غزة واحة للعمل الحر، فحرکة فتح قامت بکل انتخاباتها الداخلیة وتشکیل قوائمها لم یتعرض لها، فی المقابل تعرض بعض المقربین من الحرکة لاعتداءات واضحة، ووُضعت لهم زجاجات المولوتوف علی سیاراتهم وتوافق الاحتلال مع السلطة علی منع القوائم القریبة من حماس والوطنیة من دخول الانتخابات فی الضفة، رغم ذلک استخدمنا القانون الذی وضعته السلطة، وذهبنا إلی الانتخابات وبمجرد أن شعرت فتح بأن المعادلة لیست فی صالحهم، استخدموا القضاء أسوأ استخدام، ومن ثم ساوموا الحرکة علی بعض الصفقات حتی تتم العملیة الانتخابیة، هذا معیب أن تساوم حماس علی هذا الطرح، وهذا السلوک من السلطة ومن فتح سلوک مؤسف لأبعد مدی.
نحن دخلنا فی العملیة الانتخابیة ومتمسکون بها، ونطالب باستئناف الانتخابات المحلیة من حیث توقفت، ولا یجوز اللعب بالقضاء، ولا الالتفاف علی القانون، ولا الإجراءات الصحیحة.
مللنا اللقاءات الثنائیة مع فتح ومللنا الاتفاقات ثم الانقلاب علیها
کانت ینظر إلی هذه الانتخابات علی أنها محطة من محطات إعادة ترتیب البیت الفلسطینی، فهل یتم التعامل مع الانتخابات علی قاعدة الإقصاء وعلی قاعدة التخویف؟!
لجأت حرکة فتح إلی شغل الفراغ الناتج عن إلغاء الانتخابات بالحدیث عن المصالحة، رغم أنه لا یوجد أی تواصل مع قیادة الحرکة لا فی الداخل ولا فی الخارج علی ترتیب لقاء مع حرکة فتح حتی الآن.
نحن نقول بشکل واضح مللنا اللقاءات الثنائیة ومللنا الاتفاقات والانقلاب علیها ونحن نقول إنه یوجد اتفاق واضح وقّعت علیه کل الفصائل الفلسطینیة، تعالوا نجلس بالکل الوطنی الفلسطینی لنضع آلیات لتطبیقه بکل وطنیة وکل مسؤولیة.
نحن مع المصالحة قلبا وقالبا لکن نحن نرید أن نذهب إلی المصالحة لترتیب بیتنا الفلسطینی حتی نقف فی وجه الاحتلال، ومطلبنا الیوم مع ذکری انتفاضة القدس الأولی بأن نجمع قوانا لترتیب البیت الفلسطینی وإشعال الانتفاضة من جدید کرد طبیعی علی هذه الحالة الفلسطینیة العامة.
إلی أی حد تأثرت القضیة الفلسطینیة بالمتغیرات فی المنطقة.. وما هی جهود حرکة حماس لإعادة القضیة الفلسطینیة إلی الواجهة؟إن الدول الوازنة فی الإقلیم منشغلة بذاتها، لکن للأسف هذا الانشغال دفع منظومة المنطقة إلی أن تتغیر فی أولویات الأعداء، فبدلاً من أن یکون الکیان الصهیونی هو العدو للأمة ولأحزابها ولنخبها ولشعوبها، الیوم تُقَدَّم إسرائیل بطریقة ما علی أنها من الممکن التعایش معها فی الإقلیم، وهذا یجعل القضیة الفلسطینیة فی تراجع.
هنا یتحمل التیار الذی رفع شعار المفاوضات والعلاقة مع الاحتلال والدبلوماسیة مع الاحتلال وتسویق الاحتلال للمنطقة العربیة المسؤولیة فی الوصول لهذا الواقع، إذ یجب علینا أن نرفع سیاسة تجریم التطبیع مع الاحتلال، ولیس تسویقه قبل أن نطالب العرب بذلک.
نطالب الأمة بکل مکوناتها بدعمنا سیاسیا وعسکریا وفتح الساحات لنا ولبرامجنا
نقول للأمة العربیة والإسلامیة إن العدو الصهیونی یجب أن یحارب فی دولکم وفی ساحاتکم، وعلی الأمة الیوم استبعاد استحضار أعداء جدد، فالعدو الصهیونی هو العدو الأساسی، وعلینا أن نتصالح مع ذاتنا فی کل قطر وکل ساحة، وأن نتوحد نحو هدفین: صیانة مصالح الأمة ومقدراتها والحفاظ علیها، وکیف نوجه قدراتنا ضد الاحتلال الصهیونی، هذا ما یجب علینا أن نفعله، وهذا ما تفعله حماس فی لقاءاتها وفی أدبیاتها وإعلامها وفی سیاستها.
حماس لیست فی عداوة مع أحد، نحن لیس لنا خصومة لا مع أحزاب عربیة وإسلامیة ولا مع دول ولا مع أنظمة، نحن لنا عداوة مع العدو الصهیونی، وسنبقی محافظین علی سیاسة الحرکة فی عدم التدخل فی الشؤون الداخلیة للدول والأنظمة والأحزاب.
نطالب الأمة بکل مکوناتها بدعمنا سیاسیا وعسکریا وفتح الساحات لنا ولبرامجنا، خاصة أن برنامج التسویة الذی احتضنه دول الاعتدال العربی فشل.
لا تمل وسائل الإعلام الإسرائیلیة من الحدیث عن تطویر حماس لقدراتها العسکریة.. فکیف تردون علی تهدیدات الاحتلال بشن عدوان جدید علی القطاع؟هذه التصریحات تأتی فی سیاقات متعددة، الأول طمأنة الجبهة الداخلیة الصهیونیة، هذه الجبهة الهشة الخائفة المرتعبة الضاغطة علیهم فی غلاف غزة وفی کل الأماکن، وبالتالی یحاولون طمأنتها بشکل أو بآخر.
والثانی یأتی فی إطار تقدیم صورة من التهویل والتخویف من قدرات مقاومة الشعب الفلسطینی بغرض إظهار أنهم الضحیة وأنه یوجد قوة ضخمة عملاقة تواجههم، ومحاولة لتسویق أی عدوان فی المرحلة القادمة.
نحن نجمع قوتنا ونراکمها ونقویها ولا نخجل من قول ذلک
نحن نقول بشکل واضح أمام هذه السیاسة إن هذا التلویح بالقوة ومحاولة التخویف لا تخیفنا ولا ترهبنا ولا تجعلنا نتوقف عن إعلان أننا نجهز قوتنا، ونعادی هذا العدو للدفاع عن أنفسنا.
نحن شعب محتل یقاوم الاحتلال، وحماس حرکة مقاومة تقاوم الاحتلال، من حیث المبدأ ما دام الاحتلال قائما سنقاتله وندافع عن شعبنا.
نحن نجمع قوتنا ونراکمها ونقویها؛ لأننا لا نأمن أن یقتحم الاحتلال علینا بیوتنا ومزارعنا فی أی وقت، فبالتالی سندافع عن شعبنا.
نحن لا نسأم ولا نخجل من القول إننا نراکم قواتنا، فالعدو یراکم قوته بکل أشکالها وتدعم کل قوی العالم ولا یخجل من ذلک، أمریکا أعلنت أنها ستدعمه خلال 10 سنوات بـ 36 ملیار دولار، نتمنی من أمتنا العربیة والإسلامیة أن تدعم الشعب الفلسطینی ومقاومته بمثل هذا الرقم.
کیف ستؤثر الانتخابات الداخلیة القادمة لحرکة حماس علی مستقبلها وعلاقاتها علی الصعد کافة؟حماس الیوم تقدم نموذجاً نیابة عن نفسها إیماناً منها بممارسة الدیمقراطیة والشوری فی حیاتها الداخلیة، ما ینعکس علی إیمانها فی الحیاة السیاسیة العامة، وهی النموذج الإسلامی والوطنی الذی یمکن أن یُقَدم.
هذه الانتخابات لیست جدیدة فحماس تمارس الانتخابات من عشرات السنین، وکلما جاءت الانتخابات تنتخب قیادات جدیدة وفق أنظمتها بکل أریحیة وموضوعیة، والعام القادم هو استحقاق لدورة جدیدة، لذلک ستُجری الحرکة ضمن أنظمتها ولوائحها انتخاباتها، وبالتالی هذا مفخرة لحماس وللإسلامیین.
حماس لیس جدیداً أن یغادرها رئیس المکتب السیاسی، فقد کان هناک رؤساء للمکتب السیاسی قبل مشعل ولم یکن معلن عنهم، لأن سیاسة حماس عدم الإعلان عن ذلک إلا بشکل محدود.
نحن نطمئن أمتنا وشعبنا أننا ماضون فی تعمیق الروح الشوریة وتعمیق أدوات الدیمقراطیة داخلنا وفی واقعنا الفلسطینی والمحلی، وإن شاء الله تبقی حماس قویة ورائدة العمل المقاوم والدیمقراطی والشوری.
387 2344


عزيزي الزائر لقد قرأت خبر إيران: الحیة: ماضون فی تعزیز الانتفاضة وندعو لتسعیر المواجهة مع الاحتلال في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع ايرانا وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي ايرانا

أخبار ذات صلة

0 تعليق