عاجل: دار الإفتاء عن الاحتفال برأس السنة الهجرية: "أمرٌ مشروعٌ لا كراهة فيه" - اليوم السابع

واليوم السابع 0 تعليق 102 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حسمت دار الإفتاء المصرية،الخلاف حول حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية والمناسبات الدينية المختلفة، حيث قالت الدار أن الاحتفال بالمناسبات الدينية المختلفة أمرٌ مرغب فيه ما لم تشتمل على ما يُنْهَى عنه شرعًا؛ حيث ورد الشرع الشريف بالأمر بالتذكير بأيام الله تعالى فى قوله عز وجل: ﴿وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللهِ﴾ .

 

وجاءت السنة الشريفة بذلك؛ ففى صحيح مسلم أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم كان يصوم يوم الإثنين من كل أسبوع ويقول: «ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ»، وفى الصحيحين عن ابن عباس رضى الله عنهما قال: إِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم قَدِمَ الْمَدِينَةَ فَوَجَدَ الْيَهُودَ صِيَامًا يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ لَهُمْ: «مَا هَذَا الْيَوْمُ الَّذِى تَصُومُونَهُ؟» فَقَالُوا: هَذَا يَوْمٌ عَظِيمٌ؛ أَنْجَى اللهُ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِ مُوسَى وَقَوْمَهُ وَغَرَّقَ فِرْعَوْنَ وَقَوْمَهُ، فَصَامَهُ مُوسَى شُكْرًا، فَنَحْنُ نَصُومُهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم: «فَنَحْنُ أَحَقُّ وَأَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ»، فَصَامَهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ.

 

جاء ذلك فى معرض ردها على سؤال ورد إليها حول حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية،وليلة القدر، والإسراء والمعراج، والمولد النبوى الشريف.

 

وتابعت الدار:  فالاحتفال بالمناسبات الدينية على الصورة المذكورة أمرٌ مشروعٌ لا كراهة فيه ولا ابتداع، بل هو من تعظيم شعائر الله تعالى: ﴿وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ﴾ .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر عاجل: دار الإفتاء عن الاحتفال برأس السنة الهجرية: "أمرٌ مشروعٌ لا كراهة فيه" - اليوم السابع في موقع مصر 24 ولقد تم نشر الخبر من موقع واليوم السابع وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي واليوم السابع

0 تعليق